إقتصاد

المنافذ الحدودية تعلن مجموع إيراداتها في شهر آب الماضي

أكدت هيئة المنافذ الحدودية أن مجمل الإيرادات المتحققة لشهر آب الماضي لعام 2020، في 10 منافذ من مجموع 21 منفذاً حدودياً والتي أغلقت اغلبها بسبب الإجراءات الوقائية لمنع تفشي جائحة كورونا تجاوزت 107 مليار دينار عراقي.

وذكر بيان للهيئة أنها حققت (107,269,418,500) مليار دينار عراقي من الإيرادات الجمركية والضريبية للتبادل التجاري في المنافذ الحدودية لشهر آب الماضي لعام 2020 وبزيادة فارق إيرادات متحقق بلغ (10) مليار دينار عراقي عن شهر تموز الماضي.

وبينت الهيئة، إحصائية المخالفات التي تم رصدها من قبل الهيئة لشهر آب والتي بلغت (225) مخالفة تحت مسميات متعددة (تلاعب في الوزن تغير وصف البضاعة عدم تنزيل كميات من إجازة الاستيراد تهريب عجلات دون الموديل تزوير معاملات جمركية ووصولات قبض إيرادات وشهادة مطابقة ووثيقة إطلاق… وغيرها).

ويعتبر فساد المنافذ الحدودية في العراق أحد أكبر ملفات الفساد دون إيجاد حلول له، إلا أن الملف لم يحسم بسبب سيطرة ميليشيات شيعية مسلحة التابعة لإيران في محافظات جنوبي البلاد على إدارة تلك المنافذ.

وتخضع المنافذ الحدودية لسيطرة متنفذين سياسيين وفصائل مسلحة وقادة أمنيين فاسدين، في وقت لا تحصل الحكومة على موارد من المنافذ الرسمية إلا بنحو 10 بالمائة فقط، وفقا لمسؤولين حكوميين.

ويمتلك العراق 9 منافذ حدودية برية مع دول الجوار باستثناء المنافذ كوردستان العراق، وهي زرباطية والشلامجة والمنذرية والشيب مع إيران، وسفوان مع الكويت، ومنفذ طريبيل مع الأردن، ومع سوريا منفذ الوليد، ومع السعودية منفذا عرعر وجديدة عرعر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق