إقتصاد

انخفاض حجم التبادل التجاري بين كوردستان العراق وتركيا

قالت المديرية العامة للتجارة في كوردستان العراق، إن حجم التبادل التجاري بين كوردستان وتركيا انخفض إلى ما مقداره مليار دولار أمريكي خلال النصف الأول من العام الحالي.

وذكر المدير العام للمديرية “نوزاد ادهم” في تصريح صحفي، أن حجم التبادل التجاري بين كوردستان يصل إلى قرابة 12 مليار دولار سنويا، ولكن خلال النصف الأول من هذا العام وبسبب تفشي فيروس كورونا انخفض بما مقداره مليار دولار.

وأشار ادهم إلى أن قرابة 1300 شاحنة تدخل من تركيا إلى كوردستان العراق محملة بالبضائع المستوردة.

وفي وقت سابق كشفت هيئة المنافذ الحدودية في العراق عن وجود العديد من المنافذ الحدودية غير الرسمية في إقليم كردستان، ملوحة بإعادة النقاط الجمركية لسلطة بغداد في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق مع الإقليم لحل الخلافات حول هذا الملف.

وقال رئيس الهيئة “عمر الوائلي”، إن “هناك 11 منفذاً في إقليم كردستان، ستة منها فقط معترف بها رسمياً من بغداد، وهنالك خمسة منافذ غير رسمية، موضحاً أن هنالك خطة حقيقية من أجل ربط المنافذ في الإقليم مع المنافذ في الحكومة الاتحادية بأقرب وقت”.

ويعتبر فساد المنافذ الحدودية في العراق أحد أكبر ملفات الفساد دون إيجاد حلول له، إلا أن الملف لم يحسم بسبب سيطرة ميليشيات شيعية مسلحة التابعة لإيران في محافظات جنوبي البلاد على إدارة تلك المنافذ.

وتخضع المنافذ الحدودية لسيطرة متنفذين سياسيين وفصائل مسلحة وقادة أمنيين فاسدين، في وقت لا تحصل الحكومة على موارد من المنافذ الرسمية إلا بنحو 10 بالمائة فقط، وفقا لمسؤولين حكوميين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق