إقتصاد

المالية النيابية تكشف حجم الديون الخارجية وميزانية عام 2020

كشف عضو اللجنة المالية النيابية “محمد الدراجي”، حجم الديون الخارجية التي بذمة العراق إضافة إلى مبالغ موازنة العام الجاري.

وقال الدراجي في تصريح متلفز، إن “تقديم الموازنة مطلب دستوري، والحكومة المستقيلة قصرت في عدم تقديم الموازنة”.

وأضاف أن “الموازنة ليست لثلاثة أشهر وإنما كاملة للعام 2020، ومبالغها قد بلغت 148 تريليون دينار، في حين أن إيراداتها قد بلغت 67 تريليون دينار والحكومة ملزمة بتقديم ورقة إصلاحية مقابل الاقتراض”.

وبين أن “الديون الخارجية التي بذمة العراق بلغت 120 تريليوناً عدا تعويضات الحروب”.

وكشف الدراجي عن “قيام البنك المركزي ببيع 27 مليار دولار في مزاده خلال العام الجاري، في حين أن واردات الجمارك منذ بداية العام الجاري قد بلغت 490 مليار دينار فقط”.

ولفت عضو اللجنة المالية إلى أن “الدرجات الوظيفية رحلت لموازنة 2021، والموظفون الذين أحيلوا للتقاعد خلال عام 2020 لم تشغل درجاتهم”.

وفي وقت سابق قال عضو اللجنة المالية النيابية “جمال كوجر”، إن “الموازنة خرجت من اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء ووصلت إلى مجلس الوزراء وبانتظار تصويته عليها وإرسالها إلى مجلس النواب لإقرارها”.

وأضاف أن “الموازنة الحالية معدة لثلاثة اشهر لكنها ستأخذ ما يقرب من شهر لإقرارها ما بين مجلس الوزراء ومجلس النواب”، مبينا أن “ختامها ستكون موازنة لشهرين فقط”.

وأوضح كوجر أن “هدف الحكومة من إرسال موازنة لشهرين هو سعيها لقرض آخر أعلنت عن حاجتها إليه”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق