إقتصاد

بغداد تطلب من كوردستان العراق خفض إنتاج النفط

قال الوزير المكلف بملف الحوار مع بغداد في حكومة كوردستان العراق “خالد شواني”، إن حكومة بغداد طلبت من كوردستان خفض إنتاجه النفطي 120 ألف برميل يومياً.

وذكر شواني في تصريح متلفز، أنه خلال عام 2019 تم التوصل لاتفاق بشأن الموازنة، حيث التزمت حكومة الإقليم بتسليم المركز إيرادات 250 ألف برميل يوميا، مبينا أن السبب في عدم تسليم الإيرادات خلال العام الحالي يعود لعدم وجود موازنة اتحادية لعام 2020.

وأضاف أن إنتاج كوردستان من النفط كان يبلغ 480 ألف برميل يوميا، لكن بعد اتفاق أوبك تم تخفيضه إلى 410 آلاف برميل يوميا، لافتا إلى أن الاستهلاك المحلي في الإقليم يقدر بـ 30 ألف برميل يوميا.

وأشار إلى أن هناك شركة عالمية تعاقدت معها حكومة كوردستان تقوم بتدقيق كل ما يتعلق بالنفط من إنتاج وبيع وإيرادات، وبعدها تقوم حكومة الإقليم بتسليم جميع بيانات التدقيق إلى الحكومة الاتحادية.

وتابع، أن الحكومة الاتحادية طلبت من الإقليم تخفيض 120 ألف برميل يوميا وفقا لأوبك، إلا أن الإقليم ليس باستطاعته ذلك لوجود التزامات مالية، مبينا أن مصارف الإقليم الشهرية كرواتب موظفين ومتقاعدين ورعاية اجتماعية تبلغ 755 مليون دولار.

وبين أن المستحقات المترتبة بذمة الاقليم من ديون واقتراض ورواتب للموظفين تقدر بـ 27 مليار دولار، لافتا الى أن موظفي الاقليم يعانون من مشاكل كبيرة بسبب عدم تسلم رواتبهم شهريا.

كان وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار قال الأسبوع الماضي إن إقليم كوردستان مازال يصدر النفط دون استشارة الحكومة الاتحادية.

وتخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها، فيما يعرف بمجموعة أوبك+، الإنتاج 7.7 مليون برميل يوميا لدعم الأسعار في ظل أزمة فيروس كورونا التي تعصف بالطلب.

لكن العراق تعهد بخفض إضافي في أغسطس آب وسبتمبر أيلول للتعويض عن فائض إمدادات في الأشهر السابقة.

ويعتمد العراق اعتمادا شبه تام على النفط مصدرا للإيرادات العامة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق