إقتصاد

العراق يقترح انعقاد اجتماع “أوبك+” في بغداد قبل نهاية 2020

اقترحت وزارة النفط العراقية، انعقاد اجتماع مجموعة “أوبك+” في العاصمة بغداد في كانون الأول/ديسمبر المقبل بالتزامن مع إقامة احتفالية ذكرى مرور 60 عاما على تأسيس منظمة أوبك.

وقال المتحدث باسم الوزارة “عاصم جهاد”، إن “وزير النفط إحسان عبد الجبار بعث برسالة إلى الأمين العام لمنظمة أوبك محمد باركيندو اقترح فيها أن يكون موعد الاحتفالية في بغداد يوم 4 كانون الأول المقبل، فضلاً عن عقد الاجتماع الوزاري لأعضاء منظمة أوبك وأوبك بلاس” .

وكان من المفترض أن تعقد دول المنظمة الاجتماع في بغداد في أيلول/سبتمبر الجاري، لكن تقرر تأجيله بسبب أزمة كورونا.

وأضاف جهاد أن “وزارة النفط شكلت لجنة عليا للأعداد لهذه الاحتفالية التي كان مقررا أن تقام بتاريخ 14 أيلول الجاري”.

وأوضح أنه “من المؤمل حضور أكثر من 25 وزيراً من الدول الأعضاء في أوبك وأوبك بلاس، فضلا عن شخصيات معروفة”، مردفاً أنه “حدث مهم يؤكد دور العراق في السوق النفط العالمية”.

وأشار جهاد إلى أن “وزارة النفط انتهت من إعادة إعمار وتأهيل قاعة الشعب في بغداد على نفقتها، وتم تنفيذ ذلك من قبل شركة المشاريع النفطية التي حرصت على الحفاظ على الطراز المعماري للمبنى الذي يعود بناؤه إلى العهد الملكي”.

يذكر أن قاعة الشعب قد استضافت الاجتماع التأسيسي للمنظمة عام 1960 وضم كل من العراق والسعودية وايران والكويت وفنزويلا.

وبدأ تحالف “أوبك+” بخفض الإنتاج بمقدار 9.7 مليون برميل لغاية تموز، ومن المفترض أن يكون التخفيض الثاني 7.7 مليون برميل للفترة بين مطلع آب إلى نهاية كانون الأول 2020.

ولكن العديد من الدول مثل العراق ومنتجين من أفريقيا قامت بتخفيضات أكبر من المتوقع بسبب أنها لم تتمكن من تحقيق نسبة الالتزام إلى 100 بالمئة في المرحلة الماضية من الاتفاق.

لذلك تراوحت تخفيضات النفط الفعلية من 8.1 مليون إلى 8.2 مليون برميل يوميا، بفضل تعويض إنتاج زائد من العراق ونيجيريا وأنغولا وروسيا وكازاخستان.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق