إقتصاد

حكومة بغداد لن تتمكن من الاقتراض الخارجي

كشف عضو اللجنة المالية في البرلمان “جمال كوجر”، سبب عدم تمكن العراق من الحصول على الاقتراض الخارجي، لسد العجز الحاصل في موازنة 2020.

وقال كوجر في تصريح صحفي، إن “أسباب عدم تمكن العراق من الحصول على الاقتراض الخارجي، تتلخص بأن صندوق النقد والبنك الدوليين، والدول عندما تعطي القروض، لديها شروط قاسية، لأنهم يفرضون أجندات لذلك الحكومة العراقية لم توافق”.

وأضاف أن “الدول الأخرى التي أعطت القروض والمنح للدولة العراقية من قبل، لم يستطع العراق أن يحقق أغراضها أو أهدافها أو الغرض من الاقتراض، لذلك شروط الاقتراض الخارجي أما تنفيذ مباشر أو تخصيص الأموال لمشاريع معينة، أما الحكومة تريدها لتسديد الرواتب”.

وتابع كوجر، أن “الحكومة العراقية حصلت على 15 تريليون دينار عراقي من الاقتراض الداخلي، واستوفتها بالكامل، فيما لم تتمكن من الحصول على الاقتراض الخارجي البالغ 5 مليارات دولار أمريكي”.

وبين، أن “عدم حصول العراق على مبلغ الاقتراض الخارجي أوقع الحكومة في أزمة لذلك قدمت الموازنة الاتحادية إلى البرلمان لإقرارها، كي يقترضوا أكثر من الداخل والخارج”.

وأوضح كوجر، أن “الموازنة العامة بعد وصولها إلى مجلس النواب تمر بـ3 مراحل هي: قراءة أولى، وقراءة ثانية، ثم تصويت وحسب القانون على القراءتين والتصويت ضمن فترة زمنية لا تقل عن أسبوعين بالتالي في كل الأحوال الموازنة تتأخر لدى البرلمان على الأقل 14 يوما”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق