إقتصاد

لهذه الأسباب انخفضت قيمة الدينار العراقي أمام العملات الاجنبية!

 

إرتفعت أسعار صرف الدولار الأمريكي والعملات الأجنبية والمعادن الثمينة في الأسواق المحلية اليوم الخميس (١٥ تشرين الأول ٢٠٢٠) في السوق المالية العراقية، وجاء هذا الارتفاع نتيجة عوامل عديدة في مقدمتها  تراجع إحتياطي العملة الأجنبية في البنك المركزي العراقي بسبب انخفاض أسعار النفط في السوق العالمية وزيادة تمويل الاستيرادات وتراجع العائدات الدولارية من وزارة المالية، حسبما أعلن محافظ البنك المركزي العراقي “مصطفى غالب” في وقتٍ سابق.
ووصت اسعار مكاتب الصيرفة لبيع الدولار بقيمة ١٢٥٠ دينار عراقي، بينما قيمة شراء الدولار الواحد وصلت إلى ١٢٤٠ دينار.

ويرى خبراء اقتصاديون أن تراجع الاحتياطي النقدي في البنك المركزي يعني أن خزينة البنك المركزي من العملة الأجنبية تفقد تدريجياً عملاتها الأجنبية، وهذا يعود لاسباب متعددة منها سياسية وأخرى تتعلق بانخفاض أسعار النفط في السوق العالمية، وانعكاسات أزمة كورونا على السوق العالمية. أما بالنسبة للعراق فهو يعتمد بشكل مباشر في تعاملاته فقط من خلال سوق النفط، والحكومات المتعاقبة لم تكن شفافة في الكشف عن النسبة الحقيقية لاحتياطي العملة الأجنبية وكميتها، طيلة السنوات الماضية، بسبب التلاعب في الاحتياطي من قبل الجهات المتنفذة كانت تسيطر على المؤسسات المالية وسوق المال الوطني.

 

 

المصدر: يقين

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق