إقتصاد

طلب نيابي لإعادة النظر بطبع العملة من البنك المركزي

رأى عضو اللجنة المالية النيابية “ناجي السعيدي”، أن طبع العملة من قبل البنك المركزي يعد مخالفة قانونية، وسيضر بمركز البلاد الاقتصادي ويعوِّم العملة.

وقال السعيدي في تصريح صحفي، إن “البنك المركزي أستخدم أسلوب طباعة العملة على الرغم من أنها خطوة لا تنسجم مع قانون البنك الذي يؤكد أن طبع الأوراق النقدية إجراء روتيني فني يمارسه البنك وفق متطلبات التداول النقدي”.

وأضاف أن “هذا الإجراء سيضر بمركز العراق الاقتصادي والمالي ويولد ملفات فساد، لذا يجب إعادة النظر في إدارة البنك المركزي لأنها غير جديرة بهذه المهمة”.

وفي وقت سابق، قال السعيدي، إن الإصدار النقدي الجديد لتمويل الاقتراض الداخلي سوف يساهم برفع سعر الصرف.

وكتب السعيدي في حسابه على تويتر: “استخدام البنك المركزي للإصدار النقدي الجديد لتمويل الاقتراض الداخلي (لسد عجز الموازنة)، سوف يؤدي إلى ارتفاع سعر صرف الدولار تجاه الدينار، ما يؤدي إلى ارتفاع سعر السلع”.

وتابع: أن “المستفيدين من هذه العملية المصارف المشتركة في نافذة بيع العملة”، معتبرها “سرقة قانونية لأموال الشعب”.

من جهته قال الخبير الاقتصادي “وسام التميمي”، إن طباعة العملة سيدخل العراق في أزمة اقتصادية كبيرة وسيشهد ارتفاعا كبيرا في سعر صرف الدولار”.

وذكر التميمي في تصريح صحفي، أن العراق يجب أن يلجأ إلى أبواب أخرى لتمويل الموازنة بدل النفط، خاصة مناطقه السياحية والمنافذ الحدودية التي من الممكن أن ترفد الموازنة بأموال كبيرة، إضافة للزراعة في ظل انتعاشها في عموم المحافظات”.

أوضح، أن التوجه نحو طباعة العملة العراقية سيعود بالسلب على العراق، حيث سيرتفع سعر صرف الدولار وسيعاني العراق أزمة خانقة جراء ديونه الخارجية التي يجب أن يسددها بالدولار”.

وشدد التميمي على ضرورة اللجوء إلى الغاز واستثماره بالشكل الأمثل، من أجل عرضه للتصدير والاستفادة من وارداته للخروج من اللازمة الراهنة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق