الخميس 20 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » إقتصاد »

تفاقم أزمة الكهرباء في العراق...من وراءها ؟

تفاقم أزمة الكهرباء في العراق…من وراءها ؟

يعاني العراقيون من أزمة حقيقة في قطاع الكهرباء ، تتسبب في انقطاع التيار لساعات طويلة يوميا ، وذلك نتيجة الفساد الكبير في الوزارة ، والوعود الحكومية الكاذبة بتطوير المنظومة ، وفي هذا الإطار ، أقر عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية “عواد العوادي” بأن  50% من المحطات الغازية في العراق متوقفة بسبب الفساد ، كما اعترف وزير الكهرباء “قاسم الفهداوي” بأن العراق سيبقى بحاجة الى استيراد الغاز الخاص بتشغيل محطات الكهرباء الإنتاجية من الجانب الإيراني لمدة سبع سنوات.

وقال العوادي في تصريح صحفي إنه “لدينا ملفات كثيرة أرسلنا قسم منها الى هئية النزاهة على مستوى انشاء محطات وهذه المحطات لم تكن بمستوى التخطيط ولكن كانت عشوائية وأكثر من 50% منها متوقفة”.

من جانبه قال الفهداوي في تصريح صحفي أن “الغاز الذي تمتلكه البصرة لا يمكن استخدامه مباشرة للمحطات الكهربائية ولكن يجب ان يدخل إلى عمليات تنقية وعزل حتى تتم جاهزيته للاستخدام، موضحاً أن وزارة النفط خلال السنتين الماضيتين خاصة، أضافت كمية كبيرة من هذا الغاز ونأمل أن تتزايد هذه الكمية، إلا أن هناك محطات جديدة سوف تدخل للعمل وتحتاج الى كميات من الغاز الأمر الذي يجعل البلد بحاجة إلى استيراد الغاز”.

وأضاف الفهداوي أن “البلد سوف يستمر بالحاجة الى استيراد الغاز الايراني لفترة طويلة قد تصل الى 7 سنوات ، الا ان هذه الحاجة الى الاستيراد قد تتراجع بعد ان تدخل حقول الغاز الحر وليس المصاحب إلى العمل مثل حقول (السيبة، المنصورية، غرب الانبار)”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات