الخميس 27 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » إقتصاد »

سرقة اموال المواطنين في البصرة من قبل مصارف اهلية...من وفر حمايتها؟

سرقة اموال المواطنين في البصرة من قبل مصارف اهلية…من وفر حمايتها؟

باتت سرقة الأموال العامة شيئا عاديا في العراق في ظل وجود حكومة تتكون من سياسيين فاسدين ومتواطئين مع نهب ثروات البلاد وأموالها ، وفي ضوء ذلك اقر عضو البرلمان عن محافظة البصرة “توفيق الكعبي”، بقيام مصارف اهلية بسرقة اموال مواطني المحافظة والهرب بحجة الافلاس، مشيرا الى ان البصرة ستشهد كارثة كبيرة اذا لم تتدخل الحكومة ، ويشير ذلك الى توفير حماية لتلك المصارف من المتنفذين في الحكومة.

وقال الكعبي في تصريح صحفي ان”الكثير من اهالي البصرة الان يعانون بسبب وضع اموالهم في مصارف اهلية في المحافظة مبينا ان هذه المصارف بعد وضع الاموال فيها اعلنت افلاسها وهربت فيما يشبه عملية السرقة، دون محاسبة”.

واضاف الكعبي، ان”البصرة الان بدون محافظ ورئيس مجلس محافظة، بالاضافة الى ان عليها ديون الى المقاولين الذين نفذوا المشاريع في المحافظة لوم يستلموا مستحقاتهم بسبب الفساد، وهذا كله يحتاج الى قرارات كبيرة من الحكومة الاتحادية، مؤكدا ان بقاء المحافظة بهذا الوضع يعني دخولها في كارثة كبرى”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات