إقتصادتحديات العراق 2020

الدول المصدرة للنفط تواجه انخفاضا بالنمو وعجزا مزمنا بالموازنة…بتوقع من ؟

توقع صندوق النقد الدولي في تقرير جديد صدر عنه ، اليوم الثلاثاء، انخفاضا في النمو وعجزا مزمنا في موازنة البلدان المصدرة للنفط، خاصة مع بقاء اسعار النفط بحدود 50 -60 دولار للبرميل الواحد.

وقال الصندوق في تقرير اصدره ، اليوم خلال فعالية اقيمت في مراكش ب‍المغرب بشأن آفاق الاقتصاد الاقليمي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان، إنه “من المتوقع أن يصل انخفاض النمو الكلي إلى نهايته في البلدان المصدرة للنفط عند مستوى 1.7% في عام 2017، بسبب انخفاض إنتاج النفط وفقا للاتفاق الذي تقوده منظمة أوبك، وفي المقابل، من المتوقع أن يتعافى النمو غير النفطي مسجلاً 2.6% تقريبا في 2017 مع اعتماد وتيرة أبطأ في تخفيض عجز الموازنة”.

وتابع التقرير انه “بالرغم من التقدم الذي تحقق بالفعل، فقد أدت أسعار النفط المنخفضة إلى استمرار عجز المالية العامة الكبير في كثير من البلدان المصدرة للنفط، ما يبرز الحاجة إلى مواصلة التركيز على تخفيض العجز”.

واضاف التقرير، ان “عجز الموازنة في البلدان المصدرة للنفط قفز إلى 10.6% من إجمالي الناتج المحلي في 2016، صعوداً من 1.1% من إجمالي الناتج المحلي في 2014″، متوقعا ان “تنخفض هذه النسبة إلى النصف في العام الحالي بفضل الارتفاع المحدود في أسعار النفط والجهود الكبيرة المبذولة لتخفيض العجز”.

وتوقع التقرير، ان “بقاء أسعار النفط في حدود 50-60 دولارا للبرميل، فسيكون على البلدان المصدرة للنفط أن تواصل الجهود لتخفيض عجز الموازنة – وتكثيف هذه الجهود في بعض الحالات”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق