إقتصادالاقتصاد العراقي 2018

التجارة تبرم عقدا مع شركة عليها ديون للعراق منذ عام 2004

اقرت عضو التحالف الوطني عن ائتلاف دولة القانون “عالية نصيف “، اليوم الاحد، ان وزارة التجارة ابرمت عقدا مع شركة “كاركل” الأميركية لتجهيز العراق بمادة الحنطة، مشيرة الى ان الشركة بذمتها ديون للعراق منذ عام ٢٠٠٤ ، مما يؤكد ذلك وجود اتفاقات سرية يشوبها الفساد ضمن الصفقة المبرمة لتوريد العراق بالحنطة من قبل تلك الشركة.

وقالت نصيف في تصريح صحفي ان”شركة كاركل الامريكية مازالت بذمتها ديون لصالح العراق من عقد سابق في عام ٢٠٠٤ تقدر بحوالي ٢٨ مليون دولار، حيث استلمت هذا المبلغ على أمل أن تجهز العراق بكمية ٨١ ألف طن من الحنطة ولم تجهزها، ومنذ ذلك الوقت تتهرب هذه الشركة ولم تسدد ما بذمتها “.

واضافت، ان”التعامل مع هذه الشركة كان موقوفاً من قبل وزارة التجارة، لكن “سلمان الجميلي” حصل لنفسه كوزير تجارة ورئيس لجنة الشؤون الاقتصادية على استثناء لهذه الشركة ومنحها يوم الخميس الماضي ٢/١١/٢٠١٧ عقداً لتجهيز كمية ٣٠٠ الف طن حنطة أمريكية دون ان تسدد مبلغ ال ٢٨ مليون دولار التي بذمتها “.

واشارت الى ان”كلا العقدين بالشراء المباشر على أساس بروتوكول بين السفارة الامريكية ووزارة التجارة، وهو بروتوكول مجحف بحق العراق، فضلاً عن أن الحنطة الامريكية تصنف في الدرجة الثالثة بعد الحنطة الكندية والحنطة الأسترالية، وهذا معروف عالميا ومعروف أيضاً لدى مختبر الشركة العامة لتجارة الحبوب”.

ودعت نصيف الى”إيقاف هذا العقد ومساءلة ومحاسبة المسؤولين عنه، علما انه تم منح عقد اخر لشركة أمريكية اسمها (ADM) لتجهيز ١٥٠ الف طن من الحنطة الأمريكية أيضاً لذر الرماد في العيون”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق