إقتصادالاقتصاد العراقي 2018كردستان.. بين الاستقلال والاحتجاجاتمشهد العراق في 2017نفط العراق.. ثروة مهدورة

 كردستان تسدد مدفوعات بنحو 100 مليون دولار لشركات النفط

رغم الأزمة السياسية الخانقة التي تعصف بإقليم كردستان عقب الاستفتاء ، والهبوط الكبير في صادرات الخام ، سدد إقليم كردستان كامل مدفوعاته الشهرية المستحقة لمنتجي النفط العاملين في الإقليم وقيمتها نحو 100 مليون دولار.

وقالت مصادر صحفية إنه “جرى سداد كامل المدفوعات الشهرية المستحقة لشركات مثل جينل ودي.إن.أو وجلف كيستون وجازبروم وطاقة”.

وأضافت المصادر أن “هذه الأنباء ستبعث على الارتياح لدى المنتجين، الذين اعتادوا على عدم سداد إقليم كردستان مدفوعات لسنوات إلى أن زاد الإقليم الصادرات العام الماضي وتعهد بالتحول إلى السداد الفوري إثر قروض كبيرة حصل عليها من مشتري النفط”.

وتابعت المصادر أن “إقليم كردستان تعاقد على بيع جزء كبير من إنتاجه النفطي إلى شركات تجارية مثل فيتول وجلينكور وبتراكو وترافيجورا وِأيضا شركة النفط الروسية الحكومية الكبيرة روسنفت قي مقابل قرض قيمته أربعة مليارات دولار بضمان الصادرات”.

واشارت المصادر إلى أن “القروض المضمونة بالصادرات للإقليم سمحت بتغطية بعض الديون القديمة وتجنب أزمة في الميزانية”.

ولفتت المصادر إلى أن “تدفقات النفط الكردي المتجهة إلى ميناء جيهان التركي انخفضت إلى ما يقل قليلا عن 220 ألف برميل يوميا هذا الشهر من مستواها المعتاد البالغ 600 ألف برميل يوميا بعد أن سيطرت القوات المشتركة على بعض الحقول الكبيرة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق