إقتصاد

60 مصرفا أهليا يعمل بالنظام القديم

يعاني القطاع المصرفي في العراق من تدهوره في ظل حالة الضعف الاقتصادي والتي تسببت بها السياسات الفاشلة للحكومة وشيوع الفساد والمحسوبية في الوزارات المختلفة المتعلقة بالشأن الاقتصادي، وفي ضوء ذلك أكد الخبير الاقتصادي “باسم جميل أنطوان”، اليوم الخميس، أن هناك 60 مصرفا أهلياً وأجنبياً وخاصاً لا زالت تعمل بالنظام المصرفي القديم، مشيرا إلى أن مصرفي الرشيد والرافدين يحتاجان إلى تحفيز وإعادة هيكلة عملها.

وقال أنطوان في تصريح صحفي  إن “مصرفي الرشيد والرافدين يعتبران من أهم المصارف العالمية ولها وزنها إلا أن بعد الدمار ومرور العراق في أزمات كثيرة انتكس عمل تلك المصارف ومن ضمنها المصارف التخصصية وهي الصناعي والزراعي والإسكان والتجاري”.

وبين  انطوان أن “مصرفي الرشيد والرافدين بحاجة إلى إعادة هيكلة وتحفيزها للغرض النهوض بالعمل المصرفي”.

وأوضح أنطوان أن “60 مصرفا أهليا وأجنبيا وخاصا لا زال يعمل في النظام المصرفي القديم، إلا أن خلال السنتين الماضيتين تم التركيز عليها من قبل المنظمات الدولية والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي للنهوض بواقع تلك المصارف وإدخالها في عمليات البناء والاستثمار والأعمار وأخذ دورها بشكل رئيسي”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق