إقتصادالانهيار الأمنيخراب المدنمشهد العراق في 2017

60% نسبة الدمار في بساتين الانبار نتيجة العمليات العسكرية

العمليات العسكرية في عدد من محافظات العراق طال ضررها جميع جوانب حياة المدنيين والخدمات في تلك المدن والمحافظات ، حيث اقر رئيس لجنة الزراعة في مجلس محافظة الانبار “فرحان محمد الدليمي “، اليوم الثلاثاء، أن نسبة الدمار في بساتين النخيل في المناطق المستعادة بلغت 60% ، بسبب العمليات العسكرية .

وقال الدليمي في تصريح صحفي إن “نسبة الدمار في بساتين النخيل المنتشرة في كافة مدن الانبار المحررة بلغت 60% جراء العمليات العسكرية وحرق وقلع البساتين في خطوة يهدف من وراءها تدمير الواقع الزراعي”.

واضاف الدليمي  ان “خسائر القطاع الزراعي في المناطق المحررة  يقدر بـ 370 مليار دينار نتيجة العمليات ضد الثروة الزراعية في المحافظة”، مبينا أن “الواقع الزراعي في المحافظة بحاجة الى تقويم ودراسة من اجل النهوض به كون ان معظم مناطق المحافظة تعتمد على الزراعة”.

واوضح الدليمي، أن “معظم مدن الانبار تمتاز بزراعة النخيل وان العمليات العسكرية والتخريبية ادت الى تدمير بساتين النخيل بشكل كبير”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق