إقتصاد

البنك الدولي يقيّم وضع سدي دربندخان ودوكان شمال العراق

زار فريق مشترك من البنك الدولي ووزارة الموارد المائية محافظة السليمانية لتقييم أثر الزلزال الأخير الذي ضرب الحدود العراقية الإيرانية على سدّي دربندخان ودوكان الاستراتيجيين ، حيث أثيرت مخاوف بشأن سلامة وإدارة السدّين بعد أن ضرب زلزال بلغت قوته 7.3 درجة الحدود العراقية الإيرانية.

وقال وزير الموارد المائية “حسن الجنابي” في تصريح صحفي إنه “نثمن الشراكة بين حكومة العراق ومكتب البنك الدولى فى بغداد ونقدر استجابة البنك السريعة وتعاونه فى الرد على طلب الوزارة للمساعدة فى التعامل مع هذا الموضوع الطارئ”.

وأضاف الجنابي أن “بعثة البنك الدولي تهدف إلى دعم وزارة الموارد المائية في إعداد تشخيص مفصل للأضرار التي سببها الزلزال الأخير، ومراجعة خطة التأهب للطوارئ، وإعداد خطة عمل لإدارة السدّين”.

وتابع الجنابي أن “البعثة قد وجدت ، أن مشغّل السد والموظفين الفنيين في وزارة الموارد المائية يديرون حالة ما بعد الزلزال بطريقة مرضية للغاية ، مبينا أن مدى الدعم التقني الإضافي اللازم سيستند إلى النتائج التي ستتوصل إليها البعثة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق