إقتصادالمشاريع المتوقفة والوهمية في العراقتحديات العراق 2020حكومة عبدالمهدي العرجاء

السياسات الحكومية الخاطئة تزيد من امكانية ارتفاع عجز الموازنة المالية القادمة

اكد عضو في لجنة مايعرف بالنفط والطاقة البرلمانية ، اليوم الاربعاء ،  بامكانية ارتفاع عجز الموازنة المالية للسنة القادمة لأكثر من  24 تريليون دينار، إذا كررت الحكومة الحالية خطئها الفادح بالاعتماد على واردات بيع النفط بصورة تامة لتغطية النفقات .

وقال “علي فيصل الفياض ” في تصريح صحفي إن “الحكومة ينبغي أن توسع دائرة الايرادات غير النفطية وتقلل أبواب الانفاق في موازنة العام 2017 المقبل، داعياً الجهات المعنية إلى تفعيل دور القطاعات المدرة للدخل كالصناعة والزراعة والسياحة مع تقليل الانفاقات على المشاريع غير الضرورية وتخفيض النفقات الحكومية واتخاذ إجراءات جدية وحازمة في مكافحة الفساد وسراق المال العام الذين نهبوا خيرات البلاد على مدار السنوات التي مضت”.

وحذر الفياض، من “ارتفاع العجز في عام 2017 المقبل لأكثر من 24 تريليون دينار في حال لم تتخذ الحكومة تلك الخطوات، عاداً أن اعتماد العراق على إيرادات النفط بنسبة تصل إلى نحو 95 في المئة لتغطية نفقات الدولة مع إهمال القطاعات الأخرى، يشكل خطأ فادحاً أثر على موازنات العراق”.

يقين نت

ب ر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق