الثلاثاء 21 أغسطس 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » ملفات »

المحافظات المنكوبة في العراق.. أزمات متراكمة (ملف)

أساليب الحكومة باتت مكشوفة من خلال التعامل بالتمييز العنصري والطائفي المذهبي مع أبناء الشعب العراقي في المحافظات كافة، من خلال تقسيم ثروات العراق بعد استيفاء القدر الكبير في جيوب الساسة الفاسدين، وصولًا إلى أموال إعمار ما دمرته العمليات العسكرية وميليشياتها.

حيث إن مبالغ إعادة الإعمار للمحافظات لعام 2017 لم يصرف منها سوى 14% من جانب الحكومة والتي استلمتها من قبل الدول المانحة.

وننتقل سريعًا لنعطي صورة موجزة عن الوضع في المحافظات المنكوبة, ففي الموصل _على سبيل المثال لا الحصر_ يعاني المواطنون العائدون عقب انتهاء العمليات العسكرية على مدينتهم لتسعة أشهر من صعوبة العيش وسط الركام الذي خلفته تلك العمليات, بالإضافة لمخلفات الحرب مثل المواد المتفجرة التي تهدد حياة ساكنيها, ناهيك عن الجثث التي ترقد تحت الأنقاض المدمرة, حيث يسكن قسم كبير من السكان في الخيام التي لا تقي حرًا أو بردًا.

لا يختلف الحال في باقي المحافظات فبعد أن تسببت العمليات العسكرية في إحداث دمار هائل في المنازل والبنية التحتية للمناطق المستهدفة، عجزت الحكومة عن إعادة إعمار تلك المناطق, وتركت المواطنين يواجهون مصيرهم المحتوم.

وبحسب التقديرات فإن عدد الوحدات السكنية المدمرة بلغ 200 ألف وحدة ما يعني فقدان نصف مليون مواطن عراقي لمنازلهم، إلا أن موازنة 2018 لا تشير إلى تأمين الأموال اللازمة لعملية الإعمار.

حيث يعاني النازحون في هذه المناطق المنكوبة من تردي الوضع المعيشي وانتشار الأوبئة, وارتفاع نسبة الفقر والبطالة, وانقطاع التيار الكهرباء لساعات طويلة, ناهيك عن القتل المتعمد وحملات الاعتقالات في صفوف المواطنين, ومما زاد الطين بلة أزمة المياه الحادة التي ضربت العراق في مختلف المحافظات.

أثرت هذه الأزمة على القطاع الزراعي وعلى الأمن الغذائي للمواطن العراقي, كل هذا والحكومة عاجزة عن التصدي لهذه الأزمة, فلا توجد مياه صالحة للاستخدام الآدمي أو الحيواني.

وبنظرة عامة يتضح مدى المعاناة التي يعيشها العراقيون, وبحسب مؤسسات حقوقية فإن أوضاع حقوق الإنسان في العراق انحدرت إلى أدنى المراتب بفعل الانتهاكات الواسعة والممنهجة التي مارستها الحكومة والميليشيات بحق العراقيين.

 كل هذا دفع الشعب إلى الانتفاض بوجه الحكومة العاجزة عن إيجاد حلول جذرية لمعاناتهم, بل هي مشتركة في خلق هذه المعاناة, فطالب المواطنون بتحسين الخدمات وتوفير فرص العمل ومحاسبة الفاسدين.

في هذا الملف نسلط الضوء على الوضع في المحافظات المنكوبة في العراق، لزيارة الملف اضغط هنا