الخميس 23 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » ملفات »

تحديات العراق في 2020 (ملف)

تعرض العراق في العام الأخير، للكثير من التحديات المختلفة منها، الأمنية والسياسية والاقتصادية.

ونجم عن هذه التحديات المتفاقمة، الغضب الشعبي وما جوبه بالقمع الحكومي الذي أودى بحياة آلاف المحتجين السلميين، فضلًا عن آلاف الجرحى والمعتقلين.

وبالرغم من هذه التحديات والخسائر الكبيرة، لا يزال الشعب العراقي مصر على موقفه ولم يفقد أمله في تحقيق أحلامه المتمسك بها في العام المقبل 2020.

حيث حققت الثورة أهدافًا كبيرة في مرمى الأحزاب والكتل السياسية والسلطة، ونجم عنها إقالة الحكومة ورفض مرشحي الأحزاب لمنصب رئاسة الوزراء، ومواجهة كثير من التحديات السياسية الأخرى.

وعن الملف الأمني والتحديات التي تواجه العراق، فقد استطاعت بغداد قبل نحو 3 أعوام من استعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة “داعش”, وبالرغم من ذلك لم يزول الخطر الأمني عنها تماما.

كما أن من أكبر التحديات الأمنية التي تواجه العراق اليوم، هي الصراعات الأمريكية الإيرانية على أراضيها.

ومنذ عام 2003 نجحت إيران في زرع أحزاب و كتل سياسية لها في العراق، حيث لعبت هذه الكتل دورا فعالا في المشهد العراقي، و لكن لم تنجح الميليشيات الإيرانية في التغلب على الموقف الأمريكي، فقد استطاعت الولايات المتحدة التخلص منه عبر اتفاقياتها مع الأكراد ومع بعض الكتل السياسية .

وبهذا السياق، حذّر مسؤول عسكري أمريكي رفيع، في حديث لرويترز من الشهر الماضي؛ من خروج الأوضاع عن السيطرة في العراق، بسبب التصعيد الأمريكي الإيراني، واستغلال العراق كساحة حرب بينهما.

وتزامنًا مع المخاطر الأمنية التي لا تزال تهدد أوضاع العراق الهشة؛ يعاني العراق من تحديات سياسية هي الأسوأ في تاريخ العراق، منذ الاحتلال الأمريكي.

حيث إن استقالة الحكومة نتيجة ضغط الشارع العراقي الذي طالب بإسقاط الحكومة والنظام المبني على المحاصصة الطائفية؛ خلقت أزمة سياسية نتيجة الصراع والحرب المستعرة بين الكتل والأحزاب، حيث أنها فشلت في تقديم مرشح لرئاسة الحكومة يحظى بقبول جميع الأطراف السياسية والشعبية.

ويعد تعسر اختيار رئيس للحكومة الجديدة، تحد كبير يهدد استقرار العراق الهش، في ظل الغضب الشعبي المتصاعد ضد الطبقة السياسية الحاكمة، والتدخلات الإيرانية التي تضغط على الجهات السياسية الفاعلة لتمرير مرشح ذو ولاء إيراني.

كما إن الازمة الاقتصادية التي يمر بها العراق اليوم، تعد من التحديات الكبيرة الرئيسة التي تواجه العراق عام 2020 الجديد.

حيث إن تراكم أخطاء وفشل الحكومات المتعاقبة السابقة، وما يمر به العراق اليوم، يزيد من ضبابية الأوضاع الهشة، ويزيدها تعقيدًا.

والحكومة المستقيلة عجزت عن إرسال الموازنة إلى البرلمان، بسبب المشاكل التي واجهتها، نتيجة أزمة البلاد المالية، وتذبذب أسعار النفط، في ظل النظام الريعي الذي يسير فيه العراق.

وتتفاقم أزمة الاقتصاد في البلاد، مع البنود الإصلاحية التي قدمتها الحكومة من دون تخطيط، حيث أنها زادت من الأزمة المالية، نتيجة الاستنزاف المالي الذي طال الاقتصاد، لصرفه على الاصلاحات التي يصفها الشارع بالترقيعية، لكونها نفّذت بصورة عشوائية ومن دون تخطيط ودراسة.

ترقب كبير وحذر لأوضاع العراق الهشة، في ظل التصعيد الإقليمي، والتوتر العسكري والسياسي الهش، والغضب الشعبي المتواصل ضد التدخلات الخارجية والطبقة السياسية الحاكمة، فهل ستنجح السلطات الحكومية من مواجهة التحديات وحل الأزمات؟

في هذه الملف، نسلط الضوء على أبرز التحديات الأمنية و السياسية و الإقتصادية التي حدثت بالعراق خلال عام 2019. لزيارة الملف، إضغط هنا