تعيش شريحة الأطفال في العراق مأساة حقيقية، تتفاقم بصورة متواصلة، خاصة بعد الاحتلال الامريكي للعراق في 2003، ويعتبر الأطفال من أكثر شرائح المجتمع ضحية للعنف والصراعات، في ظل غياب الدور الحكومي، والدعم الدولي القوي لهذه الشريحة الحساسة.