أزمات متراكمة تعصف بالعراق وشعبه، منذ الاحتلال الأمريكي في عام 2003، ففي ظل تسلط الاحزاب المتنفذة وغياب القانون وفشل العملية السياسية، جعل العراق يعاني من أزمات لا يمكن حلها بسهولة، في ظل تمادي الفاسدين في فسادهم، وغياب الكفاءات لإطلاق ثورة الإصلاح الكبرى.