يعاني شباب العراق من البطالة والفقر، وتقدر نسبة البطالة في الشعب العراقي نحو 23%، في حين أن نسبتها بين الخريجين تقدر بنحو 90%، ويعجز معظم الشباب عن الحصول على الوظائف في المؤسسات الحكومية؛ بسبب الفساد المستشري، والاتجار بالوظائف من قبل الاحزاب والمتنفذين.