تعاني حكومة عادل عبدالمهدي من تصدع كبير ومماطلة في الوعود وانجاز المهام، ويعود ذلك إلى فشل مشاريع عبدالمهدي، والصراع السياسي القائم بين الأحزاب على المناصب والمغانم.