تعاني الآثار العراقية التي يعود بعضها لآلاف السنين؛ من الإهمال الحكومي الكبير وتهالكها الذي يهددها بالانهيار والاندثار، في ظل غياب الدور الحكومي والخطط التي من شأنها أن تنقذ هذه المعالم المهمة.