تلجأ الأحزاب والشخصيات السياسية إلى مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل التحشيد والترويج وممارسة النشاطات السياسية المتعددة، حتى أصبحت ظاهرة في الساحة العراقية يستخدمها السياسيون في تسقيط الخصوم.