تعرضت المحافظات السنية المنتفضة عقب أحداث 2014، إلى جريمة تدمير ممنهجة وإبادة جماعية لسكانها، خلال العمليات العسكرية التي كانت تدّعي أنها تحارب الإرهاب، حيث وصل معدل الدمار لبعض مدن تلك المحافظات لـ 80%، في حين لا يزال أطلال الدمار موجود في معظم مدن تلك المحافظات وقراها.