يعاني نصف الشعب العراقي من الأمراض المزمنة التي تزايدت بمرور الوقت؛ بسبب الأزمات التي تعصف بالعراق وتمس معيشة سكانه، في ظل ضعف الرعاية الصحية وغياب الدور الحكومي لمعالجة هذه الظاهرة.