تعد المرأة العراقية المتضرر الأبرز من الأحداث والعمليات العسكرية التي تلت أحداث عام 2014، حيث النزوح وفقدان المعيل، في ظل الإهمال الحكومي وغياب الحقوق، جعل من المرأة العراقية العرضة للابتزاز والاستغلال.

وتستمر معاناة المرأة العراقية، في ظل غياب تام للاهتمام الحكومي، والقوانين التي تعد حبرا على ورق، وسط تفاقم مستمر لمعاناة المرأة، لاسيما من أبناء المحافظات المنكوبة.