وكالة يقين

انفوجرافيك | ملف المغيبين.. لماذا فشلت الحكومات في إنهاءه؟

لا يزال ملف المختطفين والمغيبين قسرا، مغلقا، في ظل التواطؤ الحكومي والأممي تجاه جرائم الخطف التي تورطت بها بعض الميليشيات الموالية لإيران، خلال العمليات العسكرية التي أعقبت أحداث 2014م، في المناطق المنكوبة.

ووفق بيانات لمنظمات محلية ودولية، فإن قرابة الـ 15 ألف مختطف يقبعون بسجون سرية في ناحية جرف الصخر شمال محافظة بابل، حيث اختطفوا معظمهم من بلدات الصقلاوية والرزازة في محافظة الأنبار، فضلًا عن بلد وسامراء وتكريت في محافظة صلاح الدين، وبعض البلدات الأخرى في نينوى وديالى.