الأربعاء 21 أغسطس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » صحافة دولية »

تركيا تشن عمليات عسكرية جديدة شمال العراق

تركيا تشن عمليات عسكرية جديدة شمال العراق

تطرقت الصحف العالمية الصادرة مؤخرا إلى عدة قضايا كان من أبرزها دعم الاتحاد الأوروبي لمقترح عراقي لإنقاذ الاتفاق النووي، وتركيا تطلق المرحلة الثانية من العمليات العسكرية ضد حزب العمال الكردستاني في العراق، وأسباب معارضة الولايات المتحدة لصفقة الصواريخ التركية الروسية، وجيريمي هانت يتعهد ببذل الجهود لإنقاذ الصفقة النووية مع إيران، ومعدل صادرات العراق النفطية الجنوبية يصل إلى 3.42 مليون برميل يوميا.

دعم دولي لمقترح عراقي حول التوتر الأمريكي الإيراني

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أعلنت، يوم السبت، أن الاتحاد الأوروبي يدعم اقتراحا عراقيا لعقد مؤتمر إقليمي وسط تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وأيران.

وقالت موغيريني إن الاتحاد الأوروبي مستعد لدعم فكرة المؤتمر الإقليمي “بكل الطرق التي قد تكون مفيدة”، وأضافت إن هناك حاجة إلى وقف التصعيد وإيجاد سبل للحوار، بالإضافة إلى أن “المجهول.. يمكن أن يكون خطرًا على الجميع”.

وأضافت الصحيفة أن وزير الخارجية العراقي “محمد الحكيم” قال متحدثا إلى موغيريني “إن المنطقة ليست مستعدة لحرب جديدة، ما زلنا نحارب الإرهاب، إنها حرب لم تنته بعد”. وأضاف أن العراق يجب ألا يكون مسرحا لهذا الصراع، وإنما يجب أن يكون له دور داعم في حل هذه الأزمة مع الدول العربية الأخرى، ولا سيما الكويت وعمان”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية “أحمد الصحاف” أن فكرة عقد مؤتمر إقليمي يجري تطويرها، والقضية طرحت على الوفود الأجنبية التي زارت العراق.

تركيا تطلق عمليات عسكرية في العراق

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز إن وزارة الدفاع التركية قالت إنها شنت عملية عسكرية جديدة ضد المسلحين الأكراد شمالي العراق، وقد أعلنت الوزارة، في بيان صدر يوم السبت، عن بدء “عملية المخلب 2” لتدمير الكهوف والملاجئ التي يستخدمها أعضاء حزب العمال الكردستاني، في منطقة “هاكورك”.

“بدء “عملية المخلب 2” لتدمير الكهوف والملاجئ التي يستخدمها أعضاء حزب العمال الكردستاني، في منطقة “هاكورك””

وقال البيان أن العملية بدأت في وقت متأخر من يوم الجمعة بقوات الكوماندوس والغارات الجوية والمدفعية.

وأشارت الصحيفة إلى أن حزب العمال الكردستاني قد بدأ تمردًا ضد تركيا جنوب شرقي البلاد، الذي تقطنه أغلبية كردية عام 1984، وأسفر الصراع عن مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص.

وتعتبر تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أن المجموعة، المتمركزة في جبال قنديل شمالي العراق، منظمة إرهابية، وقد بدأت أول مرحلة من عملية “المخلب” لتركيا في شهر مايو/ أيار.

لماذا تعارض واشنطن صفقة الصواريخ التركية الروسية؟

تناولت صحيفة واشنطن بوست سبب معارضة الولايات المتحدة لصفقة الصواريخ (S-400) التركية الروسية، المعروفة أيضًا لدى حلف شمال الأطلسي باسم SA-21 Growler ، حيث تحتوي المنظومة على رادارات متطورة ولا تتوافق مع تقنية التحالف، وسيشكل نشرها في تركيا تقدمًا إضافيًا بجهود الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لهندسة دور أكبر في الشرق الأوسط.

“من المقرر أن تنتج الشركات التركية قطع غيار للطائرة بنحو 12 مليار، ويعتزم سلاح الجو التركي شراء 116 طائرة”

ومن بين المخاوف الأمريكية الأخرى أن النظام الروسي يمكن أن يُستخدم لجمع المعلومات الاستخبارية عن قدرات الطائرة الشبح المقاتلة F-35 الأمريكية التي تشتريها تركيا وساعدت في بنائها.

وتركيا هي موطن لقاعدة انجرليك الجوية الأمريكية، وتستخدم لعمليات الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية، وقبل عقود كانت، موقع التشغيل الرئيس لطائرة تجسس أمريكية من طراز U-2 –  حتى تم إسقاط الطيار الأمريكي فرانسيس غاري باورز على الاتحاد السوفيتي عام 1960.

وقد حذرت الولايات المتحدة من أن تركيا قد تواجه الطرد من برنامج لوكهيد مارتن كورب الخاص بطائرات F-35، ومن المقرر أن تنتج الشركات التركية قطع غيار للطائرة بنحو 12 مليار، ويعتزم سلاح الجو التركي شراء 116 طائرة ودفعت فعلا 1.4 مليار دولار من قيمة الطائرات، وقد تم فعلا تعليق عمليات تسليم المعدات F-35 إلى تركيا، كما ستبحث الأخيرة عن بدائل، بما في ذلك الطائرات الروسية، وفقًا للمسؤولين الأتراك، الذين قالوا إن تركيا قد خزنت أجزاء أسلحة تحسبا لعقوبات يمكن أن تؤثر على أسطول تركيا من طائرات F -16s.

ذا تايمز: جيريمي هانت يتعهد بإنقاذ الصفقة النووية مع إيران

ذكرت صحيفة ذاتايمز أن وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت تعهد بإنقاذ الصفقة النووية المهددة مع إيران ضمن حملته القيادية “لفعل ما يتطلبه الأمر” ومناقشتها مع نظرائه الأوروبيين اليوم.

“بريطانيا وفرنسا وألمانيا لا تزال ملتزمة بالاتفاق النووي”

حيث أن وزير الخارجية كان يعتزم إرسال وزير إلى بروكسل لمجلس الشؤون الخارجية، وتتصدر إيران جدول الأعمال، مع ذلك، فإن الحالة غير المستقرة للصفقة دفعته للحضور بنفسه.

وأشارت الصحيفة إلى أن السيد هنت قد تحدث في نهاية الأسبوع إلى محمد جواد ظريف، -وزير الخارجية الإيراني-، في إشارة إلى عرض توفيقي تضمن فيه أن بريطانيا تتعهد بإطلاق ناقلة النفط المحتجزة في مضيق جبل طارق إذا ضمنت إيران بأنها لن تسلم شحنتها إلى سوريا.

وأوضحت الصحيفة أن بريطانيا وفرنسا وألمانيا لا تزال ملتزمة بالاتفاق النووي، وقال السيد هنت أمس: “يعد الشرق الأوسط بالفعل أحد أكثر المناطق غير المستقرة في العالم، وإذا ما امتلكت مختلف الأطراف أسلحة نووية، فسيكون هذا بمثابة تهديد أساسي للبشرية، وسأبذل قصارى جهدي لمنع حدوث ذلك”.

صادرات نفط العراق تصل لـ 3.42 مليون برميل يوميًا

ذكرت صحيفة ديلي ميل أن اثنين من مسؤولي النفط قالا لرويترز، يوم الاثنين، إن صادرات النفط العراقية من موانئها الجنوبية بلغت 3.42 مليون برميل يوميًا حتى الآن في يوليو تموز الحالي.

وأشارت الصحيفة إلى أن الصادرات من المحطات الجنوبية في البصرة قد انخفضت إلى 3.39 مليون برميل باليوم في يونيو/ حزيران الماضي، من 3.441 مليون برميل في الشهر الذي سبقه.

كما قال مسؤولون إن أعمال الترميم في قسم من خط أنابيب بحري في الخليج ينقل النفط الخام إلى موانئ البصرة قد أبطأت الشحنات لمدة 3 أيام في منتصف يونيو/ حزيران الماضي.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات