الإثنين 30 مارس 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » صحافة دولية »

القوات الفرنسية تغادر العراق والتحالف ينسحب من "القيارة"

القوات الفرنسية تغادر العراق والتحالف ينسحب من “القيارة”

تناولت الصحف العالمية الصادرة حديثا عدة مواضيع، كان أبرزها: الجيش العراقي يقول إن صاروخين أصابا المنطقة الخضراء، والعراق يمدد حظر التجول على عموم البلاد حتى 11 أبريل/ نيسان، وكذلك فرنسا تسحب جميع قواتها من العراق بسبب كورونا، وأيضا العراق يمدد قيود الحكومة على مكافحة الفيروسات و يحتاج إلى مليون طن من القمح و 250 ألف طن من الأرز، وأخيرا مقتل جنديين تركيين وإصابة اثنين بهجوم لمسلحين أكراد شمالي العراق.

واشنطن بوست: قصف صاروخي يستهدف المنطقة الخضراء وسط بغداد

ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن الجيش العراقي قال في بيان، يوم الخميس، إن صاروخين على الأقل استهدفا المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد، مقر الحكومة العراقية ومقر السفارة الأمريكية، وهو الهجوم الأول بعد فترة هدوء قصيرة من العنف في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال البيان إن الصاروخين سقطا قرب قيادة عمليات بغداد التي تنسق عمل الشرطة العراقية والقوات العسكرية، ويقع مركز القيادة على بعد بضع مئات الأمتار من السفارة الأمريكية، وهو هدف منتظم للهجمات الصاروخية، ولم يعرف على الفور ما إذا كان هناك ضحايا، مضيفًا أن الصواريخ أطلقت من منطقة النهضة ببغداد.

“الجيش العراقي قال في بيان، يوم الخميس، إن صاروخين على الأقل استهدفا المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد”

وبيّنت أن هذا هو أحدث هجوم صاروخي يضرب المنطقة الخضراء منذ أن أصابت ثلاثة صواريخ منطقة بالقرب من السفارة الثلاثاء الماضي، كما أنه رابع هجوم يستهدف المصالح الأمريكية في العراق في غضون أسبوع بعد الهجمات على معسكر تدريب بسماية وهجمتين منفصلتين على معسكر التاجي.

وأوضحت الصحيفة أن الهجمات تأتي في الوقت الذي أعلن فيه التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة عن خطط لسحب وجوده من القواعد عبر العراق وتعزيزه في بغداد وعين الأسد في غرب العراق، حيث قال مسؤول عسكري كبير في التحالف الأسبوع الماضي، بشرط عدم الكشف عن اسمه تماشيا مع التعليمات، إن الخطة قيد التنفيذ منذ أواخر العام الماضي، وقد انسحبت القوات بالفعل من القائم على الحدود مع سوريا.

تمديد حظر التجول بعموم العراق حتى 11 أبريل/ نيسان

ذكرت صحيفة واشنطن بوست إن الحكومة العراقية قالت، يوم الخميس، أنها ستمدد فترة الإغلاق على مستوى البلاد التي فرضتها ردا على انتشار الفيروس التاجي حتى 11 أبريل/ نيسان، وستظل المدارس والجامعات ومراكز التسوق وأماكن التجمع الكبيرة الأخرى مغلقة، وكذلك المطارات الدولية في البلاد.

وأكدت السلطات على أن 29 عراقيا على الأقل لقوا حتفهم بسبب فيروس كورونا COVID-19 وأصيب حوالي 350 آخرين بالفيروس، لكن هناك مخاوف من أن الرقم الحقيقي أعلى بكثير، حيث تم اختبار حوالي 2000 فقط من 40 مليون شخص في العراق.

وأضافت الصحيفة أن الارتفاع في عدد الحالات قد يؤدي إلى إرباك النظام الصحي المتدهور في البلاد، والذي دمرته سنوات من الصراع ونقص الاستثمار.

ديلي ميل: ​​العراق بحاجة لمليون طن من القمح و 250 ألف طن من الأرز

نقلت صحيفة ديلي ميل عن وزارة التجارة العراقية قولها، يوم الأربعاء، إنها أبلغت مجلس الوزراء أنها بحاجة إلى استيراد مليون طن من القمح و 250 ألف طن من الأرز لبرنامج حصص الغذاء(الحصة التموينية) وتعزيز المخزونات الاستراتيجية في الأشهر المقبلة.

وقال محمد حنون المتحدث باسم وزارة التجارة لرويترز، “نصحت لجنة الأزمات في الوزارة مجلس الوزراء بتأمين احتياجات برنامج التقنين الغذائي وبناء مخزونات استراتيجية.”

وأوضحت الصحيفة أن وزارة التجارة قالت، يوم السبت، إنها بحاجة إلى المزيد من الأموال من الميزانية لبناء إمدادات لمدة ثلاثة أشهر في مخزونها الاستراتيجي من القمح والأرز في مواجهة مشكلة الفيروس التاجي المتزايدة في البلاد.

وقال حنون، إن الكميات المقترحة لمجلس الوزراء يجب أن تكون كافية لتغطية الطلب في الأشهر المقبلة وبناء بعض المخزونات حتى تتوفر إمدادات كافية من القمح المحلي التي تكون متاحة في منتصف يونيو/ حزيران تقريبًا، ويبدأ موسم شراء القمح المحلي العراقي في منتصف أبريل/ نيسان .

يذكر أن البلاد تحتاج إلى ما يتراوح بين 4.5 مليون و 5 ملايين طن من القمح سنويًا لتزويد برنامج حصص الغذاء، حيث تمزج الحبوب المحلية مع الإمدادات من أستراليا وكندا والولايات المتحدة.

نيويورك تايمز: مقتل جنديين تركيين وإصابة اثنين بهجوم شمالي العراق

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن وزارة الدفاع التركية أعلنت، مساء الأربعاء، مقتل جنديين تركيين وإصابة اثنين آخرين في هجوم بقذائف الهاون شنه مقاتلون أكراد بمنطقة حفتانين شمالي العراق، مضيفة أن الهجوم كان رداً على هجوم تركي سابق.

وزارة الدفاع التركية أعلنت، مساء الأربعاء، مقتل جنديين تركيين وإصابة اثنين آخرين في هجوم بقذائف الهاون”

وقالت الوزارة في بيان أن مقاتلي حزب العمال الكردستاني شنوا “هجوم ضاغط”  على القوات التركية، مضيفة أن “الأهداف التي تم تحديدها في المنطقة” تم ضربها وتدميرها على الفور؛ رداً على هجوم المتمردين الأكراد.

وذكرت الصحيفة أنه بعد وقت قصير، قالت الوزارة في بيان منفصل إن الطائرات الحربية التركية أصابت أربعة أهداف في المنطقة، مما أسفر عن مقتل ثمانية من مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وتم تصنيف حزب العمال الكردستاني على أنه منظمة إرهابية من قبل تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وقتل نحو 40 ألف شخص في القتال بين القوات التركية وحزب العمال الكردستاني.

فرنسا تسحب قواتها من العراق بسبب “كورونا”

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن وزارة القوات المسلحة الفرنسية أعلنت، يوم الأربعاء، أن فرنسا ستسحب جميع قواتها في العراق حتى إشعار آخر بسبب تفشى الفيروس التاجى.

وقالت الوزارة في بيان، إن “فرنسا اتخذت قرار إعادة أفرادها المنتشرون ضمن عملية “شامال” في العراق، حتى إشعار آخر، مضيفة أن حوالى 100 جندي سيكونون مشمولين بهذا القرار”، مضيفًا أنه سيواصل العمليات الجوية ضد تنظيم الدولة “داعش”.

العراق يمدد القيود لمواجهة فيروس “كورونا”

 قالت صحيفة نيويورك تايمز إن العراق استعد، يوم الخميس، لتمديد القيود التي تفرضها الحكومة على الحركة لمدة أسبوعين آخرين، في أحدث الإجراءات المعلنة لوقف انتشار الفيروس التاجي الجديد.

وقد أفادت وزارة الصحة العراقية، يوم الخميس، عن ارتفاع عدد الوفيات المرتبطة بالفيروس التاجي الى سبع حالات خلال 24 ساعة، وهو أعلى رقم منذ أن بدأت الحكومة بتسجيل الحالات، حيث مات 36 شخصا على الأقل من بين 382 حالة إصابة مؤكدة.

“العراقيون كافحوا من أجل الالتزام بمنع التجول المفروض منذ 17 مارس/ آذار”

وأوضحت الصحيفة أن العراقيين كافحوا من أجل الالتزام بمنع التجول المفروض منذ 17 مارس/ آذار، وهو ما دفع كبار المسؤولين العراقيين والشخصيات الدينية البارزة إلى دعوة الجمهور للبقاء في المنازل وتجنب التجمعات، وقد أعلن مجلس الوزراء العراقي الخميس أنه سيمدد حظر التجول حتى 11 أبريل/ نيسان، وهو التمديد الثاني منذ فرض حظر التجول لأول مرة.

وقال مسؤولو الصحة إنهم يتوقعون أن ترتفع أعداد المصابين مع اختبار المزيد في الأسابيع المقبلة.

وفي بيان للجيش العراقي، فإنه سيرسل وحدات لفرض حظر التجول لوقف انتشار الفيروس، وحتى تطويق المناطق التي تتزايد فيها الحالات.

يذكر أن محافظات بغداد والبصرة وكربلاء، قد شهدت أكبر عدد من الحالات الجديدة، بحسب الوزارة.

واشنطن تايمز: التحالف ينسحب من ثاني قاعدة عسكرية عراقية

قالت صحيفة واشنطن تايمز إن قوات التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة والتي تقاتل تنظيم الدولة “داعش”، بدأت بمغادرة قاعدة جوية في شمال العراق، يوم الخميس، وتعتزم تسليمها بالكامل إلى الجيش العراقي كجزء من تخفيض القوات الأجنبية في البلاد.

“تعد قاعدة القيارة الجوية، جنوب مدينة الموصل، القاعدة الثانية التي يتم تسليمها للعراقيين هذا الشهر”

تعد قاعدة القيارة الجوية، جنوب مدينة الموصل، القاعدة الثانية التي يتم تسليمها للعراقيين هذا الشهر، حيث سبق وغادرت قوات التحالف قاعدة في القائم على الحدود السورية الأسبوع الماضي.

وقال الجنرال فنسنت باركر من التحالف في بيان، سيعمل التحالف من عدد أقل من المواقع لكنه يظل ملتزما بدعم شركائنا في قتالهم ضد تنظيم الدولة “داعش.”

وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤولي الائتلاف يقولون إن تخفيضات القوات ونقل الوحدات إلى عدد أقل من القواعد العراقية يرجع إلى أن القوات العراقية قادرة في الغالب على احتواء التهديد من مقاتلي تنظيم الدولة المتبقين.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات