الخميس 16 أغسطس 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين

مواقف: أكدت هيئة علماء المسلمين في العراق في بيانها المرقم (1325) والصادر، اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة نقلت سفارتها إلى القدس في خطوة تظهر الانحياز التام للكيان الصهيوني الغاصب من جانب الإدارة الأمريكية واستخفافها بمشاعر المسلمين، مشيرة إلى استنكار الهيئة لهذه الخطوة ورفضها محاولة فرض واقع غير دائم بهذه الخطوة، مشددة على تمسك الأمة الإسلامية بحقها في القدس ورفضها التنازل عنها، وضرورة تقديم الدعم والعون للمرابطين في فلسطين.

نينوى : لم تكتف الولايات المتحدة ولا التحالف الذي تقوده ، بالدمار الذي حل بالموصل جراء العمليات العسكرية التي استمرت على المدينة لنحو تسعة أشهر ، وإنما تقوم الطائرات الأمريكية مجددا بقصف مناطق بالموصل ، وهو ما يسفر عن وقوع خسائر بشرية ومادية ، حيث تعرضت قرية الحويجة التي تقع جنوب الموصل ، اليوم الاثنين ، الى استهداف بصواريخ ضخمة.

بغداد: مع فشل القوات المشتركة في ضبط حالة الانفلات الأمني في العاصمة لجأت تلك القوات، اليوم الاثنين، لإغلاق الشارع الذي يؤدي إلى عرصات الهندية وسط بغداد بحجة الااشتباه بوجود سيارة مفخخة، وهو الأمر الذي يترتب عليه حدوث اختناقات مرورية.

الانبار : كشف مصدر في شرطة محافظة الأنبار ، اليوم الاثنين ، عن إصابة عنصرين من الشرطة بانفجار عبوة ناسفة من المخلفات الحربية ، في منطقة عكاشات التابعة لقضاء القائم غرب المحافظة ، وذلك في ظل تقاعس الحكومة عن إزالة هذه المخلفات والألغام التي تهدد حياة المواطنين.

التأميم : قتل ثلاثة من أفراد ميليشيا الحشد الشعبي، اليوم الاثنين، إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفتهم في قضاء الدبس بمحافظة التأميم، بما يؤكد فشل الميليشيا في بسط سيطرتها على المناطق التي تنتشر بها في المحافظات المختلفة.

وحالة الفوضى والتوتر الأمني التي شهدتها محافظة التأميم خلال الانتخابات البرلمانية وعقب إعلان نتائجها مستمرة في المحافظة ، لاسيما في ظل التشكيك في نزاهة هذه الانتخابات ، وقناعة أهالي المحافظة بالتلاعب في النتائج ، حيث أفادت مصادر في محافظة التأميم ، بأن متظاهرين عرب وتركمان قطعوا طريق بغداد – كركوك ، فيما بين أنهم اتهموا المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بتزوير نتائجها.

ديالى : حملات الاعتقال التي تشنها القوات المشتركة في مختلف المحافظات والتي تطال العديد من الأبرياء ، خلقت حالة من الخوف والرعب بين المواطنين ، في غضون ذلك ، اعتقلت شرطة محافظة ديالى ، اليوم الاثنين ، 11 مواطنًا ، خلال حملة نفذتها في مناطق متفرقة من المحافظة.

السليمانية:  تسببت الخروقات التي رافقت العملية الانتخابية في حدوث توترات شديدة بين الكتل والتيارات السياسية المختلفة، وفي هذا السياق حذرت كتلة التغيير، اليوم الاثنين، من صراعات لا تحمد عقباها إذا لم يتم إلغاء نتائج الانتخابات في كردستان العراق مشيرة إلى حدوث “خرق” انتخابي في أحد مراكز الاقتراع بمحافظة السليمانية.

سياسي: أظهرت النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية التي جرت في العراق في عشر محافظات تقدم ائتلاف سائرون التابع للتيار الصدري بزعامة “مقتدى الصدر”، وتحالف الفتح برئاسة القيادي في ميليشيا الحشد الشعبي “هادي العامري” وتم إرجاء إعلان نتائج ثماني محافظات، فيما لم تحتسب أصوات المقترعين من النازحين، ومصوتي الخارج.

هذا وبرغم تدني المشاركة الشعبية في الانتخابات البرلمانية التي جرت في العراق إلا أن النتائج الأولية أظهرت تصدَّر قائمة “سائرون” بقيادة “مقتدى الصدر”، وقائمة “الفتح” برئاسة “هادي العامري”، القيادي في ميليشيا الحشد الشعبي، نتائج الانتخابات في 8 محافظات، وسط تساؤلات عن مدى نزاهة هذه النتائج في ظل تزايد نسبة الشكوك التي تشير إلى تزويرها.

في سياق متصل ، عزف المواطنون العراقيون عن المشاركة في الانتخابات البرلمانية التي أجريت السبت الماضي، حيث انخفضت نسبة المشاركة إلى أدنى معدل لها منذ الاحتلال الأميركي للبلاد عام 2003،، خصوصاً أن نتائج مشاركة المدن الجنوبية المستقرة نسبيا كانت صادمة، فيما محافظات أخرى شفع لها التصويت الخاص للجيش ونزلاء السجون لرفع نسبة مشاركتها، والأمر نفسه في إقليم كردستان العراق، الذي سجّل هو الآخر انخفاضاً في المشاركة بين السكان على خلاف الانتخابات التي نُظّمت في السنوات السابقة.

كما تدنت نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية التي جرت في العراق، يوم السبت الماضي، حيث أعلنت المفوضية العليا للانتخابات نسبة بلغت 44.52%، ما يمثل 10 ملايين و800 ألف ناخب أدلوا بأصواتهم في محافظات العراق الـ18، فضلا عن المغتربين، من أصل 24 مليون ناخب، من إجمالي عدد السكان البالغ نحو 37 مليون نسمة.

ومع تزايد احتمالات تزوير الانتخابات البرلمانية التي جرت في العراق السبت الماضي، طغت أجواء الترقب والاعتراض والجدل على المشهد السياسي فيما أكدت قوى كردية عدم اعترافها بالانتخابات بسبب التزوير، ودعت قائمة الوطنية بزعامة “إياد علاوي” إلى إلغائها.

فيما تزداد التوقعات بحدوث أزمات خطيرة بسبب تداعيات نتائج الانتخابات البرلمانية وسط تصاعد الخلافات والتوتر الملحوظ المصاحب لإجرائها، في ظل شبهات التزوير التي تلاحق هذه الانتخابات.

هذا ورغم فشل زعيم ائتلاف دولة القانون “نوري المالكي” في تصدر الانتخابات البرلمانية التي أجريت ، السبت الماضي ، إلا أن حلم العودة إلى سدة الحكم لا يزال يراوده ، لذلك يسعى المالكي بقوة إلى تشكيل تحالف يمثل الكتلة الأكبر في البرلمان المقبل ، وفي هذا السياق ، قال مدير المكتب الاعلامي للمالكي “هشام الركابي” ، اليوم الاثنين ، إن الساعات القليلة المقبلة ستشهد الاعلان عن تحالف الكتلة الاكبر.

بينما تقدمت شركة لايت دي للمحاماة بـ 450 مطالبة جديدة تتعلق بانتهاكات ارتكبها الجنود البريطانيين في العراق، وذلك وفق ما أفادت به صحيفة الديلي ميل البريطانية اليوم الاثنين.

وبعد إعلان النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية في مختلف المحافظات أقر النائب عن محافظة البصرة “عامر الفايز”، اليوم الاثنين، بأن تحالف “تمدن” الذي يترأسه النائب “فائق الشيخ علي” مني بخسارة كبيرة في الانتخابات بالمحافظة.

فيما لم يمض يوم واحد على إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية ، حتى اشتعلت الصراعات داخل القوائم الفائزة للاستحواذ على المقاعد في البرلمان المقبل ، وفي هذا الصدد ، كشف مصدر مطلع ، اليوم الاثنين ، عن وجود تحركات لبعض زعماء التحالفات الانتخابية ، لغرض تحويل الاصوات ضمن القائمة الواحدة لمرشحي زعيم التحالف.

كما يبدو أن المشهد السياسي في العراق سيزداد توترا عقب إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية ، التي شهدت غزوفا كبيرا ، وشابها خروقات وعمليات تزوير رصدتها الكثير من المنظمات ، فبعد انتهاء الانتخابات ، أعلن مرشحون تحقيقهم أصواتا تؤهلهم للوصول الى البرلمان، معتمدين على كياناتهم ومراقبيهم الذين لازموا محطات الاقتراع دون مغادرة، وهذا في ظل حراك تقوم به قوى سياسية لاغراء كتل سياسية مختلفة بمناصب رفيعة مقابل الالتحاق بها، يقابل ذلك حراك اميركي مبكر لرسم ملامح الحكومة الجديدة.

بينما المخالفات والخروقات وعمليات التزوير التي صاحبت الانتخابات البرلمانية التي أجريت ، السبت الماضي ، ورصدتها جميع المنظمات التي راقبت هذه الانتخابات ، أثارت غضب واستياء الشارع العراقي ، في غضون ذلك ، تظاهر العشرات من أنصار المرشح “علي الحجامي” في ذي قار ، اليوم الاثنين ، احتجاجا على وجود تلاعب بالاصوات التي حصل عليها المرشح.

وموجات الاعتراض على نتائج الانتخابات البرلمانية ، مستمرة في مختلف المحافظات لاسيما في التأميم ، بعد التأكد من وجود حالات تزوير وتلاعب في هذه النتائج ، حيث طالبت المجموعة العربية في مجلس محافظة التأميم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات باستصدار قرار عاجل وفوري لاعتماد العد والفرز اليدوي، مشيرة الى ان النتائج المعلنة تدفع المحافظة نحو المجهول.

كما لم تخل مرحلة من مراحل الانتخابات البرلمانية في العراق والتي أجريت ، السبت الماضي ، من الخروقات والمخالفات التي تطعن في نزاهتها ، هذا بالإضافة إلى ضعف الإقبال الكبير الذي شهدته تلك الانتخابات ، وفي هذا السياق ، أعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق ، اليوم الاثنين ، عن رصدها مخالفات بمراحل العملية الانتخابية الثلاث “الدعاية الانتخابية – الاقتراع الخاص والعام – مرحلة العد والفرز” ، فيما اشارت الى ضغوط مورست ضد منتسبي وزارة الدفاع في الاقتراع الخاص.

بينما عملية تشكيل الحكومات في عراق ما بعد الاحتلال تتحكم فيها الدول ذات النفوذ الأقوى في العراق ، والتي تسلم السلطة دائما لمن يخدم مصالحها ، في غضون ذلك ، أكدت مصادر مطلعة أن المبعوث الأميركي إلى التحالف الدولي في سوريا والعراق “بريت ماكغورك” يبحث تشكيل الحكومة المقبلة في العراق.

وبعد تصدر تحالف سائرون لنتائج الانتخابات البرلمانية ، من المرجح أن تشتعل الصراعات لا سيما داخل البيت الشيعي حول تشكيل الحكومة المقبلة وتسمية رئيسها ، وفي هذا الصدد ، قال المتحدث باسم زعيم التيار الصدري “صلاح العبيدي” إن التيار الداعم لتحالف سائرون الذي فاز بأعلى الاصوات لا يصر على تسمية مرشح معين لرئاسة الوزراء فيما أشار إلى وجود شرط وحيد مقابل دعم ترشيح “حيدر العبادي” لرئاسة الحكومة المقبلة.

هذا والتحذيرات التي سبقت الانتخابات البرلمانية في العراق من وقوع تزوير وخروقات وتلاعب في النتائج ، لم تغير من الواقع شيئا ، حيث رافق انتخابات ، السبت الماضي ، جميع انواع الانتهاكات والخروقات ، وفي هذا السياق ، كشفت مصادر صحفية ، اليوم الاثنين ، طبيعة الانتهاكات والتزوير التي ارتكبت في المراكز الانتخابية وفقا لما رصدته.

كما أن عمليات التزوير التي رافقت الانتخابات البرلمانية التي أجريت ، السبت الماضي ، والتلاعب في نتائجها ، كان الترتيب لها بين جهات داخية وخارجية أيضا ، حيث أفاد مصدر مطلع ، اليوم الاثنين ، بأن “سليم الجبوري” سيعقد مؤتمرا صحفيا لكشف مدى التدخل الخارجي والداخلي في تزوير الانتخابات.

وعقب إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية ، اندلعت موجة جديدة من تبادل الاتهامات بين الكتل والأحزاب ، حول تزوير الانتخابات والتلاعب بنتائجها ، حيث أكد المتحدث الاعلامي باسم مكتب زعيم ائتلاف دولة القانون “هشام الركابي” ، الاثنين ، أن الائتلاف قد تقدم بشكوى الى المفوضية العليا للانتخابات بشأن نتائج الانتخابات ، مبينا انها لم تكن وفق تصوراتنا.

من ناحية أخرى تساند حكومة بغداد وميليشياتها نظام “بشار الأسد” في سوريا ، بأوامر من إيران ، حيث يشن سلاح الجو العراقي بين الحين والآخر غارات داخل الأراضي السورية ، تسفر في أغلب الأحيان عن سقوط قتلى وجرحى ، وفي هذا الصدد ، أعلنت قيادة العمليات المشتركة في بغداد ، اليوم الاثنين ، توجيه ضربة جوية داخل الأراضي السورية ، بذريعة استهداف مسلحين.

اقتصادي: تسبب استشراء الفساد في وقوع خسائر كبيرة للاقتصاد العراقي، حيث أقرت هيئة المنافذ الحدودية، اليوم الاثنين، بأن العراق يخسر المليارات شهريا بسبب فساد الموانئ، فيما أكدت وجود نية للتظاهر في ميناء أم قصر من قبل بعض التجار والمستوردين.

فيما أعلن مصرف الرافدين، اليوم الاثنين، عن إنجاز ومنح القروض بكافة أنواعها للمواطنين خلال شهر آذار الماضي.

وتراجعت أسعار النفط العالمية في بداية تداولات اليوم الاثنين، بعدما أظهرت بيانات أمريكية استمرار ارتفاع منصات التنقيب عن الخام في الولايات المتحدة، للأسبوع السادس على التوالي.

رياضي: أعلن نادي الزوراء، اليوم الاثنين، أن فريقه لكرة القدم مستعد لمواجهة فريق زاخو في المباراة المقبلة بالدوري الممتاز.

فيما اختارت لجنة الحكام في الاتحاد العربي لكرة القدم، الدوليين العراقيين “مهند قاسم” حكم الساحة، والمساعد “واثق مدلل” للمشاركة في التصفيات المؤهلة لبطولة الأندية العربية.

عربي: أعلنت الفصائل الفلسطينية الاستعداد ليوم زحف طويل بالتزامن مع مراسم افتتاح مقر السفارة الأميركية الجديد في القدس اليوم الاثنين، بمشاركة وفد أميركي يضم “إيفانكا ترمب” وزوجها “جاريد كوشنر”، ومن المقرر أن يشارك الرئيس الأميركي “دونالد ترمب”، بإلقاء خطاب عبر الفيديو، في المراسم التي يحضرها ممثلون عن 33 دولة وتقاطع دول أوروبا الغربية حفل افتتاح السفارة.

في السياق نفسه ، قتل 40 مواطنًا فلسطينياً وأصيب أكثر من 1700 جريح ، اليوم الإثنين ، برصاص قوات الاحتلال خلال قمعها “مليونية العودة” شرقي قطاع غزة.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات