الأربعاء 19 سبتمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الأحد

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الأحد

منظمات : التضييق الحكومي والاجراءات التعسفية من قبل القوات المشتركة وميليشيات الحشد الشعبي ،بحق ابناء الانبار الراغبين بالعودة الى ديارهم ، اشارت اليه منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولية ، في بيان جديد صدر عنها ، اليوم الاحد ، مؤكدا إن جنودا في الجيش منعوا تعسفا مجموعة من العائلات النازحة عند نقطتيّ تفتيش في محافظة الأنبار من العودة إلى ديارها، ضمن ما يبدو أنه “عقاب جماعي” للاهالي على يد تلك القوات ، مازاد في معاناة العائلات النازحة وهي محتجزة في الطريق تحت اشعة الشمس الحارقة .

 

خراب المدن :  ثمة تنافس كبير غير معلن، يشبه السباق، بين القوات المشتركة في العراق ، ومليشيات “الحشد الشعبي”، على مايعتبرونها غنائم الحرب ومخلفاتها الحربية التي تقدّر بعشرات الأطنان من الأسلحة والمتفجرات والذخائر في المناطق والمدن المقتحمة بالعمليات العسكرية ، والتي لا تزال تغصّ بها شوارعها ومناطقها الزراعية والصحراوية شمال وغرب العراق ، اضافة الى ان غالبية هذه الأسلحة في مخابئ تحت الأرض ، ماتشكل خطرا كبيرا على العراق وشعبه في حال بقائها مخفية او وقوعها بيد الميليشيات المسلحة والقوات المشتركة.

كما ان الطريق الاستراتيجي الذي يربط بين العديد من المحافظات العراقية ، ومنها العاصمة بغداد ومحافظات ديالى والتاميم وصلاح الدين ، وصولاً إلى محافظات إقليم كردستان، يدعى بـ“طريق الموت” ، لانه يشهد خروقات امنية جمة وجرائم منظمة ، تتمثل بعمليات الخطف والقتل والسرقة للمواطنين والقوات المشتركة التي تسلكه ، وسط فشل كبير من قبل الاخيرة في فرض السيطرة وتوفير الامن للمواطن العراقي ، حتى بات من الطرق المستعصية عليها .

 

انتهاكات حكومية : الاعدامات في العراق مستمرة باختلاف دوافعها ، سواء كانت طائفية لو بدافع تصفية الحسابات السياسية او حتى للتعويض عن فشل الاجهزة الحكومية المشتركة في بسط الامن والحد من الجريمة المنظمة بمناطق العاصمة وغيرها من المحافظات العراقية ، حيث اقر المتحدث باسم مجلس القضاء “عبد الستار بيرقدار “، بأن السلطات القضائية في العراق ماضية في اصدار أحكام بالإعدام ، للحدّ من نشاط العصابات المسلحة، التي باتت تشكل خطراً على البلاد وأمنها، بعد خروجها عن سيطرة الأجهزة الكافة .

 

الانبار : البطالة في صفوف الشباب وعدم استغلال طاقاتهم بالعمل المفيد ، داء يدمر المجتمع ويؤخر تقدمه ، اضافة الى انتشار الظواهر الغريبة فيه كتعاطي المخدرات وانتشار الجرائم المنظمة  ، والمحافظات المقتحمة من قبل القوات المشتركة وميليشياتها ، والمدمرة بالقصف العشوائي للعمليات العسكرية ، يعاني شبابها من اهمال حكومي مقصود وبطالة غير مبررة من خلال عدم توفير فرص العمل والوظائف الحكومية لهم ، حيث اعترف مدير دائرة الرعاية الاجتماعية في الانبار “زياد الدليمي” ، الاحد، عن وجود اكثر من 118 الف عاطل عن العمل مسجلين لدى المديرية في المحافظة.

كما ان الميليشيات المسلحة في العراق ، تعتبر من الاذرع المنفذة للاوامر الايرانية في المنطقة العربية ، خدمة لمشاريعها التوسعية  في لبنان واليمن وسوريا لدعم نظام الاسد في حربه الدائرة على شعبه منذ سنوات طويلة ، ومن تلك المجموعات المسلحة ، ميليشيات “حزب الله” العراق ، المنتشرة على الحدود مع سوريا وعلى اراضيها في الداخل .

 

نينوى : للمطالبة بحقوقهم المسلوبة وسط اهمال كبير تعيشه الموصل وسكانها بمحافظة نينوى ، عقب نحو عام على انتهاء العمليات العسكرية التي دمرتها وحولتها الى انقاض متراكمة ، حيث نظم العشرات من موظفي دائرة صحة نينوى، اليوم الاحد، تظاهرة للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة منذ عدة سنوات.

 

صلاح الدين : عمليات الاختطاف المنظمة في مناطق محافظات صلاح الدين والتاميم وديالى ، مستمرة منذ نحو اسبوعين ، وسط عجز حكومي على توفير الامن وحماية المواطنين ، حيث شهدت المناطق القريبة من قضاء الشرقاط شمال صلاح الدين ، اليوم الاحد ، اختطاف مدنيين من قبل مسلحين واقتيادهم الى جهة مجهولة .

 

ديالى : الاحتجاجات المتواصلة في مختلف مدن ومحافظات العراق ، على انعدام الخدمات والامن ، ومنها التيار الكهربائي الذي اصبح الازمة الازلية الخانقة لسنوات طويلة في حياة العراقيين دون تحسن او حل من قبل حكومات الاحتلال المتعاقبة ، لا تزال تواجه بعدم اهتمام حكومي و عدم اكتراث لمعاناة المواطنين ، حيث شهدت محافظة ديالى ، صباح اليوم الاحد ، انطلاق تظاهرة كبرى ضد تردي واقع الكهرباء، وللمطالبة بحقوق المحافظة من محطة المنصورية الغازية.

كما ان حرارة الصيف التي تقترب بمعدلاتها العامة الى 45 درجة مئوية في اغلب مدن ومحافظات العراق ، يقابلها اهمال حكومي لمنظومة التيار الكهربائي التي تعاني فشلا ذريعا لسنوات متعاقبة ، وفي تطور ملحوظ بمحافظة ديالى وماتشهده من تظاهرات عارمة احتجاجا على انعدام الخدمات ومنها الكهرباء ، أكد مصدر محلي في المحافظة ، ظهر اليوم الاحد، بانه تم إطفاء الكهرباء داخل المحافظة بشكل عام، بسبب تداعيات ايقاف عمل محطة المنصورية الغازية.

وزارة الكهرباء في بغداد اتهمت ، الاحد، مسؤول مكتب منظمة بدر وميليشياته المسلحة في محافظة ديالى بالتجاوز على الشبكة الكهربائية في المحافظة ، مشيرة الى انه “ضلل” أهالي المحافظة وحثهم على التظاهر واقتحام محطة المنصورية الغازية، وإجبار منتسبي المحطة على إطفائها ، وان ماشهدته المحطة لم يكن من قبل المتظاهرين فقط بتحريض من زعيم ميليشيا بدر في المحافظة .

و تزامنا مع ماشهدته محافظة ديالى من تظاهرات عارمة احتجاجا على تردي واقع التيار الكهربائي في المحافظة ، ومااعقبه من انقطاع تام للتيار في عموم اغلب مناطق ديالى عقب اقتحام محطة المنصورية الغازية شرقي بعقوبة ، وقعت اشتباكات مسلحة بين الشرطة ومسلحين مجهولين ، اليوم الاحد ، في مناطق التوتر الامني شمال شرق بعقوبة .

 

بغداد : انتشار المخدرات في العراق من حيث التجارة والتعاطي ، تطور بشكل ملحوظ الى بيع تلك السموم الفتاكة بحياة المواطنين علنا وعلى ارصفة الشوارع في العاصمة بغداد ومدن اخرى وبحماية وتواطؤ مع قوات الشرطة التي من المفترض ان يكون دورها حماية المواطنين والحفاظ على ارواحهم بدلا من ضياعهم وتدمير مجتمعهم وتمزيق نسيجه المترابط ، تنفيذا لاجندات خارجية وفي مقدمتها ايران التي تسعى الى دمار العراق من كافة الجوانب .

كما وقع نحو خمسة مصابين بجروح متفاوتة ، ظهر اليوم الاحد ، باندلاع نزاع عشائري وتفجير عبوة ناسفة ، بحادثين منفصلين وقعا في منطقتي “ام الكبر والغزلان” وقضاء “التاجي” ، شرقي العاصمة بغداد وشمالها ، وسط غياب تام للامن وعجز واضح للقوات المشتركة على توفيره للمواطنين او حتى لنفسها في العراق.

 

بابل : دون مبرر او حاجة ، تتواصل حملات الاعتقال المنظمة من قبل القوات المشتركة وميليشيات الحشد الشعبي في معظم محافظات وسط وجنوب العراق ، رغم استمرار مطالبات المنظمات الحقوقية المحلية والدولية بضرورة ايقافها لامتلاء العراق بالسجون المعلنة عنها والسرية وارتكاب ابشع انواع الانتهاكات بحق المعتقلين في تلك السجون ، حيث أعلنت قيادة شرطة بابل، خلال الساعات الماضية ، باعتقال نحو 20 شخصا بدعوى انهم من المطلوبين ، خلال عمليات دهم وتفتيش شهدتها مناطق عدة من المحافظة.

 

النجف : رغم الشكوك حول تاكيدها أن الخزين المائي “يكفي” لتغطية حاجات المجتمع وزراعة المحاصيل الصيفية في كل المحافظات ، كشفت وزارة الموارد المائية، خلال الساعات الماضية ، عن تعرض أحد نواظم نهر الفرات في محافظة النجف لـ “اعتداء وتخريب”، من قبل ما وصفتهم بالمجهولين ، مهددة في الوقت نفسه بـ”مقاضاة” المعتدين ، وذلك في تصريح لايرقى الى مستوى الحدث والازمة المائية التي تعاني منها محافظات وسط وجنوب العراق خصوصا ، بما يؤكد الفشل الحكومي الكبير في ادارة شؤون البلاد .

كما ان غياب فرق الانقاذ التابعة للشرطة النهرية ، وعدم اتباع قواعد السلامة ، ساهمت بتكرار حوادث الغرق في نهري دجلة والفرات بالعراق ، لاسيما في ايام الصيف اللاهب ، حيث يلجئ الشباب والصبيان الى ممارسة هذه الرياضة للتخلص من حرارة الجو ، خصوصا في ظل غياب شبه تام للتيار الكهربائي ، حيث شهدت محافظة النجف بجنوب غرب البلاد ، اليوم الاحد ، تسجيل اربع حالات غرق ، وإنقاذ الخامسة في مدينة الكوفة .

 

ذي قار : حادث سير جديد على طرق العراق المتهالكة بسبب الاهمال لها والتقصير في صيانتها الدورية من قبل الجهات المختصة ، يوقع ضحايا من المدنيين بين وفاة واصابة ، دون ادنى اهتمام حكومي ، حيث أفاد مصدر طبي في دائرة صحة محافظة ذي قار، اليوم الأحد، بأن حادث سير أدى لمصرع وإصابة ستة أشخاص بينهم امرأة ، على الطريق الرابط مع محافظة البصرة بجنوب البلاد .

 

اربيل : مواجهات مسلحة ، شهدتها الساعات الماضية ، بين قوات حماية الحدود الإيرانية وقوات البيشمركة التابعة للحزب الديمقراطي الكوردستاني الايراني (حدكا) في منطقة بيرانشهر الحدودية مع العراق ، مااأسفرت المواجهات عن مقتل أحد عناصر الاخيرة ضابط إيراني في قوات حرس الحدود واصابة جندي .

 

القادسية : الامراض الانتقالية بين الانسان والحيوان ، كانفلاونزا الطيور والخنازير ، وصولا الى الحمى القلاعية او النزفية ، تحظى باهتمام بالغ في معالجتها في كافة دول العالم ، خوفا على مواطنيها من الاصابة بتلك الامراض عقب انتشارها ، الا في العراق حيث الامراض والعدوى تصول وتجول وتنتشر بين المواطنين ، وسط غياب تام للتوعية الصحية والارشادات الطبية من قبل وزارة الصحة الموجودة بالاسم فقط ، حيث شهدت محافظة القادسية ، اليوم الاحد ، تسجيل ثلاث وفيات اثر اصابتهم بالحمى النزفية ، بحسب مااقر عضو في مجلس المحافظة .

 

البصرة : اقر مجلس محافظة البصرة, اليوم الأحد, ان المحافظة تواجه كارثة انسانية وبيئية كبيرة ، داعيا الحكومة الاتحادية في بغداد إلى تجنيب مناطق البصرة وتحديدا جنوبها تلك الكارثة ، بسبب ملوحة المياه وشح المياه الصالحة للشرب, مبينا أن استمرار انخفاض تدفقات المياه تسببت في زيادة الملوحة وهلاك المواشي والثروة السمكية.

كما انه وبالرغم انها غنية بالثروات الطبيعة ، الا ان اهلها يعيشون تحت خط الفقر ، بسبب الفساد الحكومي الذي نهب خيرات البلاد وسرق اموال شعبه والتلوث البيئي المنتشر فيها ، انها البصرة الفيحاء التي اصبحت الحياة فيها صعبة للغاية ، حيث اقر عضو البرلمان عن البصرة “خلف عبد الصمد “، الأحد، بتحول المحافظة الى رقعة نفطية واهلها يعيشون في اسوأ بيئة في العالم ، داعيا المنظمات الدولية لإنقاذها من واقعها المأساوي، متهما في الوقت نفسه وزارة النفط بالقضاء على الزراعة في البصرة والاتجاه للقضاء على ابنائها بواسطة الملوثات.

 

سياسي : السعي المحموم لتشكيل الكتلة الاكبر التي تستطيع اعلان الحكومة الجديدة في بغداد ، يثير التساؤولات ويوجه اصابع الاتهام للكتل الفائزة بتزوير نتائج الانتخابات الاخيرة والوقوف وراء عملية احراق صناديق الاقتراع او اجهزة العد والفرز الاخيرة ، حيث اكد المتحدث السياسي باسم زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر ” ، ان الاتفاقات السابقة مع سائرون ما تزال سارية ، ومنها اللقاءات التي حصلت بين “الصدر” ورئيس الوزراء المنتهية ولايته “حيدر العبادي ” ، مبيناً انه سيتم الاعلان قريباً عن الكتلة الاكبر لتشكيل الحكومة.

و بعدما أقدم مجلس النواب في بغداد ، على قراءة قانون لتمديد عمره لفترة أخرى، حتى يتم الانتهاء من إعادة العد والفرز لنتائج الانتخابات ، اتجه العراق نحو معركة دستورية جديدة ، لاسيما في وقتٍ يتعارض فيه هذا التوجه مع نص للدستور المقر بعد احتلال البلاد قبل اكثر من 15 عاما ، وينهي بموجبه عمر البرلمان نهاية الشهر الحالي ، لكن عددا من المراقبين للشأن العراقي اكدوا تمرير القانون وتوقيعه، مستفيداً من ثغرات دستورية ، في وقت تستعد فيه كتل سياسية للطعن بهذا القانون أمام المحكمة الاتحادية، ما يجعل البلاد أمام أزمة جديدة وشد وجذب يؤثر على مواعيد تشكيل الحكومة.

كما رحب مكتب رئيس الوزراء المنتهية ولايته ” حيدر العبادي” في بيان صحفي صدر عنه ، اليوم الاحد ، باللقاء الذي جمع الاخير بزعيم تحالف سائرون والتيار الصدري “مقتدى الصدر” في محافظة النجف ، واسفر عن اعلان تحالف جديد بين الجانبين ، الى جانب ضم زعماء ائتلافات “الفتح” و”الوطنية ” و”الحكمة” في وقت سابق ، سعيا منهم لتشكيل الكتلة الاكبر التي من حقها تشكيل الحكومة المقبلة ، في وقت تم استبعاد زعيم ائتلاف دولة القانون ” نوري المالكي” وغيرهم من الائتلافات عن التحالف الجديد .

 

اقتصادي : في بيان صحفي صدر عنها ، صباح اليوم الاحد ، اعلنت الادارة العامة لمصرف الرافدين في العراق ، ان الية التقديم على السلف المالية لموظفي وزارة التربية ، لا تختلف عن غيرهم من موظفي الدولة في الوزارات الاخرى ، ولاسيما سلفة الخمسة او العشرة مليون دينار ، من حيث اليات التقديم او التسديد .

كما ان اضرار ازمة شح المياه في محافظات جنوب العراق باتت تشكل خطرا حقيقا على جميع جوانب حياة المواطنين ، حيث اكد الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية في العراق، الأحد، انه علىى الحكومة المركزية في بغداد ، اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان حصة البلد من مياه نهري دجلة والفرات ، مقرا بمخاطر هجرة جماعية لفلاحي الوسط والجنوب باتجاه المدن بسبب انعدام الزراعة في محافظاتهم نتيجة شح المياه .

 

رياضي : بعد تواتر انباء عن امكانية تاجيلها او الغائها بشكل مؤقت ، اكد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ، “عبد الخالق مسعود”، في تصريح صحفي له ، اليوم الاحد ، أن بطولة غرب آسيا ستقام في البصرة نهاية العام الجاري وان موعدها نهائي ولن يؤجل او يغلى .

 

عربي : في ظل تصعيد غير مسبوق في مناطق جنوب عرب سوريا ، من قبل قوات النظام في سوريا وحلفائه من خلال عمليات القصف الجوي بالبراميل المتفجرة والصواريخ وغيرها ، طالب كل من الأمين العام للأمم المتحدة، “أنطونيو غوتيريس” ، والسفيرة الأمريكية، في المنظمة الدولية، “نيكي هايلي”، خلال الساعات الماضية ، النظام السوري ومن يدعمه بوقف العمليات العسكرية في مناطق محافظة درعا وغيرها .

 

عالمي : دراسة اسرائيلية جديدة كشفت النقاب عن ما لا يقل عن 54.3% من جنود جيش الاحتلال الصهيوني مدمنون على تعاطي المخدرات، او على الأقل التعاطي لمرة واحدة خلال العام الماضي ، مقارنة بالسنوات الماضية التي كانت النسب فيها تقدر بـ 11% فقط ، بحسب مانشرته وسائل اعلام وصحافة اسرائيلية ، اليوم الاحد .

كما انه في وقت تستضيف المفوضية الأوروبية قمة مصغرة من أجل البحث في الحلول الممكنة لأزمة الهجرة التي أضحت تهدد مستقبل الاتحاد الأوروبي، تتغيب عن القمة دول أوروبا الشرقية التي ترفض المشاركة في حمل عبء أزمة الهجرة غير القانونية واللاجئين، ولا تخفي مصادر الاتحاد الأوروبي صعوبة المرحلة التي يجتازها الاتحاد نتيجة تنكُر عدد من دوله لمبدأ التضامن مع كلٍ من إيطاليا واليونان بصفتهما نقاط الدخول، والدول الأخرى مثل ألمانيا والسويد اللتين تقصدها غالبية الوافدين منذ أزمة عام 2015 .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات