الثلاثاء 17 يوليو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الأحد

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الأحد

منظمات : في ظل تفاقم معاناة النازحين في المخيمات المنتشرة بمدن العراق ، طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، الحكومة المنتهية صلاحيتها ، بتسهيل عودة النازحين في محافظات الانبار وصلاح الدين وديالى الى ديارهم ، لاسيما بعد مرور سنوات على انتهاء المعارك والعمليات العسكرية فيها ، والتخفيف من القيود المفروضة على العائلات النازحة كي تتمكن من العودة للحياة التي كانت تعيشها قبل النزوح للمخيمات .

كما ان اجراءات حكومية جديدة تعصف بآمال النازحين وتجرّهم نحو المجهول ؛ لاسيما في وقت تكثف فيه الحكومة المنتهية ولايتها اجتماعاتها مع المفوضيّة السامية لشؤون اللاجئين “UNHCR”، لتعلن عن خطّة قريبة لدمج المخيّمات وتقليصها، ومن ثم إغلاقها في المرحلة القادمة ، مايجعل الاف العائلات النازحة في مواجهة مصير مجهول ، كما ويتسبّب الامر بمغادرة بعض العوائل وعودتها إلى مناطقها الأصلية، وسط مفاجآت صادمة تضمّنت انهيار البيوت والمحلات وتحوّلها إلى ركام؛ بسبب الحرب ، اضافة الى غياب الامن والخدمات .

 

الاحتلال الامريكي : خبايا الاحتلال ، في احصائية جديدة كشفها تقرير لموقع “فيو زون” الامريكي، الاحد، عن تجاوز اعداد قتلى الجيش الأميركي في العراق الـ73 الف عسكري ، خلافا للادعاءات الأميركية المعلنة ، مشيرا إلى أن الخسائر البشرية للجيش في حرب 2003 ومااعقبها من احتلال العراق ، تفوق خسائره في حرب فيتنام باضعاف.

كما ان الجيش الإيراني كشف في تصريحات رسمية عنه ، الاحد ، عن رسو سفينة أمريكية محملة بمواد كيميائية عند سواحل إحدى “دول الخليج” ، استعداد لتوجهها الى العراق وسوريا ، محذرا من التداعيات المحتملة لذلك ، ومتهما الولايات المتحدة باللجوء إلى “أساليب خطيرة للحفاظ على تواجدها في العراق من اجل تبرير حضورها غير المشروع في المنطقة” .

 

نينوى : بعد انتهاء العمليات العسكرية في مناطق الموصل بجانبيها الايمن والايسر في محافظة نينوى ، ظهرت مشاكل تعدد الجهات “الأمنية” داخل المدينة وانعكاسها المباشر على حياة الناس الاجتماعية، من خلال تضارب القرارات والأوامر وتداخل قواطع المسؤولية بين صنوف القوات المتواجدة داخل مركز المدينة ومحيطها، الأمر الذي بات يشكل ظاهرة يتذمر منها السكان المحليون ، وامتد تأثير تعدد مرجعيات تلك الاجهزة في الموصل ليصل إلى الجوانب المعيشية البسيطة، كـ”نقل أثاث المنازل “، مما يزيد معاناة الموصليين الراغبين بالعودة الى ديارهم .

 

التاميم : في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاحد ، وقع تفجير مزدوج بقذائف صاروخية اعقبها تفجير بسيارة مفخخة يقودها شخص ، على مخازن صناديق الاقتراع في مدينة كركوك مركز محافظة التأميم ، مااسفر الهجوم عن مقتل واصابة 20 عنصرا من القوات المشتركة المتواجدة عند تلك المخازن ، و ذلك في خرق امني جديد يؤكد حجم الانفلات الامني في المدينة والمتفاقم عقب اجراء الانتخابات البرلمانية الاخيرة ، منتصف شهر مايو /ايار الماضي .

ووفقا لاجندات ايرانية و تنفيذا لاوامرها من قبل الميليشيات المسلحة الموالية لها في العراق ، تستمر حملات الاغتيال المنظمة لكبار ضباط الجيش العراقي السابق والطيارين ، المشاركين في الحرب العراقية الايرانية في ثمانينيات القرن الماضي ، والتي تكبدت ايران فيها الخسائر الكبرى (ماديا ومعنويا ) ليبقى الحقد الدفين تجاه العراق وشعبه طيلة السنين ، حيث اقر مصدر في الشرطة ، خلال الساعات الماضية ، باغتيال ضابط كبير من الجيش العراقي السابق بهجوم مسلح على منزله وسط مدينة كركوك بمحافظة التاميم .

و لايزال التوتر يخيم على مناطق مدينة كركوك واطرافها بمحافظة التاميم ، من حيث تواتر تسجيل الحوادث والخروقات الامنية المتمثلة بجرائم الخطف والاغتيال والسرقة مهما اختلفت دوافعها ، وسط فشل حكومي كبير للقوات المشتركة في توفير الامن للمواطنين او حتى لنفسها ، حيث اكد مصدر محلي في كركوك ، اليوم الاحد ، مقتل واصابة ستة اشخاص بحوادث متفرقة في المدينة .

 

بغداد : الفساد المالي والاداري اصبح السمة الابرز لحكومات العراق المتعاقبة بعد 2003 ، حيث اعترف رئيس لجنة خدمات بغداد “علي جاسم الحميداوي”، اليوم الأحد، بضياع نصف الاموال التي خصصت لمجلس المحافظة خلال السنوات السابقة ، وذهابها إلى جيوب الفاسدين، مشيرا إلى أن الحكومة الاتحادية المنتهية ولايتها الان تتحمل المسؤولية الأكبر عن تدني مستوى الخدمات في العاصمة وضياع الاموال .

 

ديالى : العمليات العسكرية المتلاحقة من قبل القوات المشتركة وميليشيات الحشد الشعبي ، على المناطق المتاخمة للحدود الادارية الفاصلة بين محافظتي ديالى وصلاح الدين ، لم تجدي نفعا ، لاستمرار استهداف تلك القوات وقوع القتلى والجرحى من عناصرها ، على يد المسلحين المتواجدين في المناطق المشار اليها لوعورتها وصعوبة تضاريسها الجغرافية ، ومؤخرا أعلن مسؤول محلي في محافظة ديالى، خلال الساعات الماضية ، عن إستنفار عسكري بنسبة ‎%‎100 في المناطق الحدودية بين المحافظتين ، بسبب ما وصفها إزدياد “تحركات المسلحين ” في الآونة الأخيرة ، في محاولة لتدارك الانفلات الامني والفشل الكبير لتلك القوات في بسط الامن وفرض السيطرة .

كما قتل واصيب خمسة اشخاص بينهم افراد من ميليشيات الحشد الشعبي ، خلال الساعات القليلة الماضية ، بحوادث امنية مختلفة بمناطق عدة من محافظة ديالى ، مايشير الى حجم الانفلات الذي تعيشه مناطق المحافظة وغياب سلطة القانون وفرض سياسة الغاب من قبل الميليشيات المسلحة وغيرها في ديالى.

و صرح قائد عمليات ديالى، الفريق الركن “مزهر العزاوي”، اليوم الأحد، مؤكدا انطلاق عملية عسكرية واسعة لما اسماها مطاردة “خلايا داعش” والبحث عن “قناصين” في مناطق حوض المخيسة الواقعة شمال شرقي المحافظة ، وذلك بعد ساعات عن اعلان حالة الاستنفار القصوى في المناطق الحدودية بين محافظتي ديالى وصلاح الدين .

من جانب اخر اثارت انباء تسجيل حالات اصابة بمرض “الحمى النزفية” في العراق قلق وخوف الجميع ، حيث اعلن رئيس مجلس ديالى “علي الدايني” ، الاحد، عن اصدار توجيه بحظر شامل لتربية الماشية والاغنام ، في مراكز المدن واتخاذ كل الاجراءات لمعالجة اي مخالفات، مؤكدا في الوقت نفسه عدم تسجيل اي اصابة بالحمى النزفية.

كما ان المخدرات في العراق تعاطيا وتجارة ، تنوعت واختلفت اساليبها الهادفة الى ايصال تلك السموم الفتاكة الى كل مدينة ومنطقة عراقية ، وفقا لاجندات خارجية تسعى لتدمير البلاد وتمزيق نسيج مجتمعه ، حيث كشف مصدر في مجلس محافظة ديالى ، الاحد ، عن إستخدام “الحمير” في تهريب المخدرات عبر الحدود العراقية – الإيرانية شرقي المحافظة ، مؤكدا تورط مسؤول كبير في مجلس المحافظة بالأمر.

 

اربيل : القصف التركي على مناطق شمال العراق ، سواء كان من قبل الطائرات الحربية او المدفعية ، على مواقع تابعة لحزب العمال الكردستاني منذ اكثر من ثلاث سنوات ، يتسبب احيانا بوقوع ضحايا من المدنيين ، كما يثير الرعب والخوف دائما في نفوسهم ، بالاضافة الى تعرض مساحات كبيرة من الاراضي الزراعية للحرق جراء القصف المستمر ، حيث أعلنت شرطة قضاء سوران بمحافظة اربيل بكردستان العراق ، صباح اليوم الاحد ، عن مقتل شابة في احدى القرى التابعة لقضاء ميركة سور ، نتيجة اصابتها بقصف مدفعي تركي.

و بعد تسجيل حالات اصابة مؤكدة بمرض “الحمى النزفية ” في محافظات عدة بجنوب العراق ، كشفت وزارة صحة في إقليم كردستان العراق ، اليوم الاحد، عن تسجيل حالة إصابة بالمرض في مدينة أربيل، مؤكدة إتخاذ الاجراءات اللازمة لمواجهة الوباء.

 

بابل : أكدت قيادة شرطة محافظة بابل في بيان صحفي صدر عنها ، اليوم الاحد، اعتقال نحو 30 شخصا بحجة انهم من المطلوبين للقضاء ، وذلك بحملة دهم وتفتيش شنتها القوات المشتركة في المحافظة ، وفقا لمواد قانونية مختلفة .

 

البصرة : اقر النائب السابق عن محافظة البصرة “خلف عبد الصمد” ، اليوم الأحد، بـ“معلومات خطيرة” تخص نتائج الانتخابات في المحافظة ، مشيرا الى أن الحقائق التي تتكشف تزيد تخوف الجميع من أن “تزويرا كبيرا و تلاعبا فاضحا” قد حصل ، لاسيما ان اظهرت نسبة تطابق نتائج انتخابات البصرة بين الفلاشات والسيرفر 0%.

كما ان حريق كبير اوعزت اسبابه لارتفاع درجات الحرارة في العراق ومحافظة البصرة بجنوب البلاد تحديدا ، حيث اكد مسؤول فرع اتحاد الجمعيات الفلاحية في قضاء المدينة شمال المحافظة “راضي عزيز سهر”، اليوم الاحد ، بان حريقا التهم نحو 90 نخلة ، عقب اندلاعه في احد البساتين الواقعة وسط القضاء.

وايضا فأن ضرر ايران للعراق لم يقتصر على جانب معين من جوانب الحياة ، بل شملها كلها ، ومنها التيار الكهربائي وازمة الطاقة الخانقة التي تعاني منها مدن العراق ، بالتزامن مع ارتفاع درجات الى اعلى من معدلاتها في ايام فصل الصيف ، حيث اكدت لجنة الكهرباء في مجلس محافظة البصرة ، اليوم الاحد ، أن الجانب الإيراني أطفأ الخط  المغذي لمحطة الهارثة والذي تصل بطاقته إلى أربعمائة ميكا واط وذلك بسبب الديون المتراكمة على وزارة الكهرباء.

 

تدهور طبي : بعد اعترافات وزارة الصحة برصد حالات اصابة مؤكدة ووفيات مسجلة بمرض “الحمى النزفية “، وفي ظل مايعانيه العراق من تخلف وعجز وفساد كبير منذ العام 2003 وحتى الان ، في مختلف القطاعات وخاصة الصحية ، حذرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة لمنظمة الامم المتحدة في العراق ، الجهات المسؤولة في البلاد ، من انتشار المرض بشكل يصعب السيطرة عليه، لما له من خطر كبير وتاثيرات سلبية على حياة المواطنين واقتصاد البلاد .

 

سياسي : في ما يتعلق بالمستقبل القريب لتشكيل الحكومة المقبلة في البلاد ، والتي يبدو أنها محاطة بمخاطر دولية جادة ، يسيطر الترقب الشديد على القوى السياسية الموالية لإيران في العراق ، من خلال متابعة أنباء التظاهرات العارمة في ايران المناوئة للنظام الإيراني وسياسته الخارجية، التي أضعفت الاقتصاد الداخلي للبلاد وأنتجت غضبا دوليا هبط بقيمة عملتها المحلية إلى أسوأ مستوياتها.

و مع انتهاء عمر أعمال السلطة التشريعية في العراق وفقاً للمادة الـ56 من الدستور، التي حددت المدة الزمنية للبرلمان بأربع سنوات غير قابلة للتمديد ، بالتالي فأن العراق دخل في نفق أزمات سياسية في ظل حكومة ستبقى تمارس أعمالها شكلياً، من دون صلاحيات تذكر، وعدم وجود برلمان جديد يملأ الفراغ النيابي ، حيث ان الواقع السياسي الجديد في العراق متأزم جدا.

وفي تطور جديد لازمة الانتخابات الخانقة في العراق ، أصدرت الهيئة القضائية للانتخابات في محكمة التمييز الاتحادية، اليوم الأحد، قرارا يقضي بتأييد قرار المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بخصوص العد و الفرز اليدوي بصورة جزئية.

و لم يمضي وقت طويل على أصدار الهيئة القضائية للانتخابات في محكمة التمييز الاتحادية، قرارا يؤيد قرار المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بخصوص العد و الفرز اليدوي بصورة جزئية ، حتى أبدى تحالف “سائرون” الذي يحظى بدعم زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر” ، تخوفه من اعادة عملية العد والفرز بحجة تزوير النتائج الجديدة وإعادة الخاسرين إلى السلطة.

كما أكدت اللجنة التنسيقية العليا لتجار العراق، الاحد، بأن التعرفة الكمركية الجديدة التي اقرها مجلس الوزراء تخدم “قوى خارجية”، مطالبة رئيس الحكومة المنتهية ولايته “حيدر العبادي” ، بتصحيح القرارات وإلغاء التعرفة الكمركية الاخيرة قبل مغادرته منصبه .

وايضا أكد حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني في مؤتمر صحفي عقده ، الأحد، انه لا يستبعد أن تكون هناك علاقة بين ماشهدته كركوك من هجوم على مخازن لصناديق الاقتراع ، والمواقف السياسية لبعض القوى في محافظة التاميم ، بدعم من مجموعة من المجاميع  المسلحة ورفضهم لأي إجراء تقوم بها المفوضية العليا للانتخابات.

و فراغ تشريعي بانتهاء عمر البرلمان ،  لم يمر على العراق ، على مدار السنوات الـ15 الماضية التي اعقبت احتلاله ، سبقه قرار صادر عن مفوضية الانتخابات بإعادة العد والفرز الجزئي لنتائج الانتخابات ، بعد مسعى نواب وساسة الى استصدار قرار يقضي بإعادته كليا ، وبهذا يؤجَل الجدل حول مصير الانتخابات ، موقتاً إلى حين انتهاء العملية التي قد تستغرق أسبوعين.

 

اقتصادي : أولى تأثيرات الحملة المنظمة لخفض وقطع مياه الأنهار الآتية من تركيا وإيران على الزراعة العراقية ، بدأت تظهر عندما قلص العراق خطته الزراعية إلى النصف مع إيقاف زراعة محاصيل رئيسية مثل الأرز والذرة بسبب نقص المياه ، وحظرت الحكومة في خطتها الزراعية لهذا الصيف، على المزارعين الأرز وبعض المحاصيل المهمة الأخرى، التي تستهلك كميات كبيرة من المياه، نتيجة انخفاض معدلات مياه الأنهار الرئيسية الآتية من خارج البلاد .

وبدأت ، اليوم الاحد ، عملية محاكمة شركة نفطية ايرانية،  متهمة برشوة مسؤولين في مجال النفط في العراق من اجل ضمان الحصول على عقود عمل ، وذلك بعد عامين من المماطلة في التحقيقات من قبل مكتب “الاحتيالات الجادة” ، حيث اقر الاخير ،بأن شركة “أونا أويل” الايرانية ، متهمة بأربع قضايا فساد.

وفي تصريح يثير الشكوك حول مصداقيته ، بسبب استمرار استشراء الفساد المالي في اغلب مؤسسات الدولة ودوائرها ووزاراتها ، أعلن البنك المركزي  العراقي في بيان له , الأحد , عن خروج العراق من قائمة الدول الخاضعة لعملية الرصد والمتابعة الدولية لأمواله .

 

رياضي : منافسات بطولة العراق بسلاح الشيش تحت 20 سنة للرجال والنساء اختتمت ، اليوم الاحد ، والتي استمرت احداثها لمدة ٣ ايام ، وجاءت ضمن منهاج الاتحاد العراقي للمبارزة للعام ٢٠١٨ الجاري .

 

عربي : اكد المرصد السوري لحقوق الانسان ، اليوم الأحد، مقتل 60 شخصاً واصابة العشرات في هجمات متفرقة لقوات النظام السوري وحلفائه، ضمن عمليته العسكرية المتواصلة على محافظة درعا جنوب غربي البلاد، وذلك خلال يوم واحد فقط.

كما أعلنت منظمة الصحة العالمية عن تزايد خطورة الوضع الصحي في محافظة الحديدة الساحلية غرب اليمن ، موضحة أن الظروف الصحية في الحديدة كانت قبل التصعيد في النزاع من بين الأسوأ في البلاد، إذ كانت موطن أكبر تفشٍ لوباء الكوليرا في اليمن ، كما سجلت أعلى معدلات سوء التغذية الحاد والمزمن في البلاد”.

عالمي : تسبب حادث سقوط حافلة لنقل الركاب في واد شمالي الهند ، صباح اليوم الاحد ، في وقوع نحو 50 شخصا بين قتيل وجريح ، حيث سارعت فرق الاغاثة الى مكان الحادث لاسعاف المصابين ونقلهم سريعا الى المستشفيات القريبة لتلقي العلاج ، واخلاء جثث القتلى واجراء اللازم بشأنها.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات