الجمعة 19 أكتوبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » موجز اخبار العراق »

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الأحد

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الأحد

منظمات : مفوضية حقوق الانسان التابعة لمنظمة الامم المتحدة في العراق كشفت في بيان صحفي صدر عنها ، الاحد، بأن 13 متظاهرا لقوا حتفهم منذ بداية انطلاق التظاهرات في وسط وجنوب العراق، حتى اليوم ، بالاضافة 730 جريحا نتيجة اعمال العنف والقمع بالرصاص الحي والقنابل من قبل القوات المشتركة تجاه المتظاهرين السلميين .

و في احدث تقرير صدر عنها ، كشفت منظمة هيومن رايتس ووتش ، الاحد ، عن إن “جهاز الأمن الوطني” في العراق ، هو جهاز مخابرات يقدم تقاريره إلى رئيس الوزراء المنتهية ولايته ، ويقر باحتجاز أكثر من 400 مدني في موقع غير رسمي، شرق مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، مبينة انه كان هناك 427 رجل، احتُجز بعضهم لأكثر من 7 أشهر .

وتعبيرا عن رفضه لما يحدث في البلاد ، طالب المرصد العراقي لحقوق الإنسان في بيان صحفي صدر عنه ، اليوم الاحد، رئيس الوزراء المنتهية ولايته “حيدر العبادي” بتقديم “قتلة” المتظاهرين الى القضاء لينالوا جزاءهم، مشيرا الى ان “قتل” المتظاهرين السلميين في جنوب العراق صار “ممنهجاً”، مؤكدا ان القانون “لا مكان له في العراق” واصفا الحكومة بانها حولت البلاد الى “دولة بوليسية”.

و كشف المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق) ، اليوم الاحد ، عن صدور خمسين مذكرة قبض بحق صحفيين ومدونيين ، بالاضافة الى (15) إعتداءً عليهم، فيما اعتقل صحفي، خلال التظاهرات الشعبية السلمية التي انطلقت قبل اكثر من اسبوعين في تسع محافظات بجنوب ووسط العراق.

كما ابدت وسائل الإعلام الفرنسية اهتمامها بالتظاهرات الشعبية التي شهدها وسط العراق وجنوبه، من خلال متابعة الاحداث المتصاعدة ابتداءً من مدينة البصرة التي وصفتها بمعقل النفط العراقي، الى قطع خدمة الانترنت وسقوط عدد من الضحايا الى التظاهرات التي شهدتها العاصمة بغداد ، معتبرة ان المتظاهرين في العراق بدأوا تصفيه حساباتهم مع ساسة العراق الفاسدين .

 

الاحتجاجات الشعبية : تظاهرات حاشدة انطلقت ، عصر اليوم الاحد ، في تسع محافظات وسط وجنوب العراق ومن بينها العاصمة بغداد ، للمطالبة بتقديم الساسة الفاسدين للقضاء ومحاكمتهم ، اضافة الى توفير الخدمات وفرص العمل ، مايكشف استمرار الاحتجاجات عدم ثقة المتظاهرين بوعود رئيس الحكومة المنتهية ولايته “حيدر العبادي “، معتبرين أن إنهاء الاحتجاجات الحالية، يعني أن آخر آمال التغيير الإيجابي في العراق ستتلاشى ،  بحسب ماصرح قادة التظاهرات .

كما ان الشعارات التي رفعها الآلاف من العراقيين في مختلف تظاهراتهم خلال الأسبوعين الماضيين كانت تصب في خانة مهاجمة الأحزاب الحاكمة ، اضافة الى مطالبة إيران برفع يدها عن القرار السياسي في العراق والكف من تدخلاتها المستمرة في شؤون البلد الداخلية والخارجية التي لم تعد خافية على احد .

كما ان حركات التظاهر السلمية في العراق ، تصر على مواصلة احتجاجاتها مع التلويح بتحويلها إلى اعتصامات مفتوحة، وهو ما يرفضه ساسة العراق لانهم يرون في الاعتصام والعصيان مخاطر كبيرة قد تُدخل البلاد في “نفق مظلم” بحسب اعتقادهم، لتبدو الحكومة المنتهية ولايتها خياراتها لمعالجة أزمة التظاهرات مربَكة، وتتراوح بين وعود بالاستجابة لمطالب المتظاهرين تارة، واستخدام وسائل القمع لوقف تمدد التظاهرات تارة أخرى ، على الرغم من استخدام القوات المشتركة وبتوجيه الحكومة العنف بالعصي والهراوات والغاز المسيل للدموع والمياه الساخنة ، لتفريق الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة بغداد وثمان مدن في وسط وجنوب ، خلال اسبوعين ماضية.

و ان اضرار قطع خدمة الانترنت من قبل السلطات الحكومية لمنع تغطية التظاهرات والاحتجاجات الشعبية في العراق ، اثرت بشكل مباشرة على المواطنين وعملهم ، حيث كشف مصدر في وزارة التعليم العالي ، اليوم الاحد، عن تعذر استلام الكثير من الموظفين في الوزارة ووزارت الدولة ومؤسساتها ودوائرها لرواتبهم الشهرية، بسبب استمرار انقطاع خدمة الانترنت.

 

البصرة : نيران شعلة احتجاجات البصرة لم تبدأ من المحافظة العراقية الثرية والشهيرة، وإنما يمكن عنونتها من منتصف العاصمة العراقية “بغداد، في الـ 30 من شهر أبريل/ نيسان لعام 2016، عندما اقتحم متظاهرون المنطقة الخضراء، أو “المدينة المحرمة” كما يحب بعض العراقيون تسميتها، مع جملة اتهامات طالت” العبادي” وحكومته بالتخاذل عن إجراءات سريعة وحاسمة في مواجهة الفساد كما وعد، وأزمة في برلمان اتهم أيضًا آنذاك بعدم قدرته على حسم الأمور وتلبية رغبات الشارع، حتى وصل الأمر لاقتحامه واقتحام المنطقة ككل من المتظاهرين وسط صمت أمني مريب في منطقة معروفة بكونها الأكثر تحصينًا في العراق .

 

ذي قار : تنسيقة التظاهرات السلمية في محافظة ذي قار بجنوبي العراق ، عممت يوم امس السبت ، بيانا دعت فيه جميع المحافظات المحتجة بما فيها العاصمة بغداد الى الاستعداد لمظاهرات موحدة حاشدة ، تنطلق اليوم الاحد ، للمطالبة باسقاط الفاسدين من ساسة العراق واحزابهم .

و تلبية للدعوات المتواترة للخروج بتظاهرات حاشدة في عدد من محافظات وسط وجنوب العراق ، بدأ المئات من مواطني محافظة ذي قار، صباح اليوم الأحد ، بالتوجه إلى مدينة الناصرية مركز المحافظة استعدادا للتظاهر ضد الفساد الحكومي وغياب الخدمات وفرص العمل للعاطلين من ابناء المحافظة .

من جانب اخر شهد قضاء الجبايش الواقع جنوبي محافظة ذي قار، مساء امس ، أندلاع حرائق كبيرة مجهولة الاسباب حتى الان ،  في الاهوار الوسطى ، حيث التهمت النيران مساحات تجاوزت نسبة الـ60% من مساحة الاهوار ، فيما اسفرت ايضا عن نفوق نحو 15 من الجاموس والماشية ، اضافة الى تهجير العديد من العائلات الموجودة في تلك المناطق .

كما تعرض رئيس مجلس قضاء سيد دخيل شرقي محافظة ذي قار “جابر عسكر “، ظهر اليوم الأحد، لمحاولة اغتيال بهجوم مسلح من قبل مجهولين استهدف عجلته المدنية ، عقب فض نزاع عشائري كبير في القضاء .

 

ميسان : تزامنا مع اندلاع الحرائق الكبيرة مجهولة المصدر في جبايش محافظة ذي قار بجنوب العراق ، خلال الليلة الماضية ، والتي خلفت اضرارا مادية كبيرة ، اندلع حريق جديد لكنه في محافظة ميسان هذه المرة ، وتحديدا في الاراضي التي تقع على مقربة من الحدود بين العراق وايران ، اليوم الاحد .

المثنى : الاستعداد للانطلاق بتظاهرة كبرى بدأ ، اليوم الأحد، من قبل اهالي محافظة المثنى بجنوب العراق ، بالتزامن مع دعوات للتظاهر في تسع محافظات اخرى اليوم ، مؤكدين المضي بالاحتجاجات الشعبية والسلمية الحاشدة حتى تحقيق المطالب بتوفير الخدمات وفرص العمل وتقديم الساسة الفاسدين للقضاء ، رغم الوعود التي اطلقها رئيس الحكومة المنتهية ولايته “حيدر العبادي ” لاهالي المحافظة .

 

القادسية : تطورات متلاحقة للاحتجاجات الشعبية الغاضبة في مدن ومحافظات وسط وجنوب العراق، للمطالبة بمحاسبة الفاسدين وسراق المال العام من ساسة العراق في الحكومات المتعاقبة ، اضافة الى توفير الخدمات وفرص العمل ، حيث اقر مصدر محلي في مجلس محافظة القادسية ، اليوم الاحد،  باخلاء موظفي ديوان المحافظة مبنى المجلس بعد تظاهر العشرات قربه ، ومطالبتهم باقالة المحافظ وتقديم قاتل احد المتظاهرين الى القضاء .

 

بغداد : تخوفا من اشتداد حدة التظاهرات الشعبية الغاضبة والمطالبة بتقديم الفاسدين وسراق المال العام للقضاء ، كشف مصدر صحفي  مطلع , اليوم الاحد, ان” هنالك ترجيحات بقيام القوات المشتركة باخلاء موظفي المنطقة الخضراء بسبب التظاهرات المستمرة وامكانية اقتحام المتظاهرين للمنطقة الخضراء التي تضم مقرات الحكومة والسفارات الامريكية والبريطانية .

واندلع نزاع عشائري مسلح ،في وقت متاخر من ، مساء امس السبت ، بين قبيلتين مختلفتين في منطقة سبع قصور شمال العاصمة بغداد ، ليتطور بعد ذلك الى استخدام الاسلحة المختلفة ، مااثار الرعب والهلع لدى المواطنين ، اضافة الى اغلاق تام للمنطقة التي شهدت اندلاع النزاع.

 

نينوى : نازحو الموصل وعقب مرور عام على انتهاء العمليات العسكرية في مدينتهم ، امام خيارين احلاهما مر ، حيث المعاناة الكبيرة في مخيمات لاتصلح للسكن والعيش الكريم ، او العودة الى مناطق مدمرة بالكامل وارضها مفخخة بقنابل الحرب ،وسط غياب تام للخدمات والامن والامل باعادة الاعمار من قبل الحكومة التي دائما ما تلتزم الصمت حيال الموضوع ، حيث أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين ، الأحد، عن عودة نحو 5 آلاف نازح إلى مناطقهم الأصلية في مراكز وأقضية ونواحي ومناطق محافظة نينوى بشمال العراق ، رغم عدم تأهيلها لاستقبال العائدين .

 

ديالى : استمرار انعدام الخدمات ومنها شحة المياه في عدد من مدن ومحافظات العراق ، يفند صدق الوعود الحكومية بتوفير الخدمات بوقت قياسي ، حيث اعترف مسؤول محلي في محافظة ديالى، اليوم الأحد، بأن أزمة مياه حادة ضربت 36 قرية شمالي المحافظة، مبينا أن الأهالي يشربون المياه المالحة في الوقت الراهن ، ما زاد في معاناة الاهالي لاسيما في ايام الصيف اللاهب .

 

اربيل : تسبب وقوع حادث سير مروري ، ظهر اليوم الاحد ، بوقوع عدد من المصابين بجروح مختلفة ، على احد الطرق الواقعة في اطراف مدينة اربيل بكردستان العراق ، بسبب تهالك شبكات الطرق العامة في البلاد واهمال صيانتها من قبل الجهات المسؤولة عنها .

كما أكدت مصادر صحفية مطلعة ، عصر اليوم الاحد ، تعرض عدة مناطق تابعة لمحافظة اربيل في شمال العراق، لقصف حربي تركي ، ماتسبب القصف بالحاق اضرار مادية كبيرة في المناطق المستهدفة بالقصف الحربي ، والتي كانت تضم مقرات تابعة لحزب العمال الكردستاني.

 

سياسي : قانون امتيازات النواب الموقع من قبل رئيس الجمهورية المنتهية ولايته “فؤاد معصوم ” مؤخرا ، فجّر أزمة سياسية في العراق، بين رئيس الوزراء “حيدر العبادي”، الذي قرر الطعن في القانون من جهة، وأعضاء في البرلمان الذي انتهت ولايته في الأول من الشهر الماضي من جهة أخرى.

عدم تحديد مفوضية الانتخابات في العراق ، موعد معين لإعلان نتائج العد والفرز اليدوي والجزئي ، لنتائج الانتخابات البرلمانية التي اجريت منتصف شهر ايار / مايو الماضي ، جعلها محل اتهام وشك حول مصداقية تصريحاتها بخصوص الموضوع بهدف محاولة كسب الوقت وانتظار تسوية سياسية.

و في هذه الأيام ، يبدو رئيس الوزراء المنتهية ولايته “حيدر العبادي” وحيداً، وسط دوامة الاحتجاجات الشعبية المتصاعدة بحدتها ،والمطالبة بمكافحة الفساد وتوفير الخدمات، وباستثناء إصدار بيانات متواضعة هنا وهناك، تلتزم أغلب الشخصيات والكتل السياسية الصمت حيال ما يجري من حراك شعبي اتخذ أشكالاً جديدة وغير معتاد عليها في بعض الأحيان بمحافظات وسط وجنوب العراق.

 

تدهور التعليم : تدريسيون ومراقبون لواقع التعليم العالي في العراق اتفقوا على راي موحد يؤكد ان أسباب تدهور التعليم في الجامعات العراقية بالدرجة الأولى هو هيمنة الأحزاب السياسية على منظومة التعليم العالي خصوصا ، والاهتمام بالقطاع التعليمي الخاص وإهمال الحكومي، وكذلك قرارات وزارة التعليم التي ادت الى هبوط حاد في جودة التعليم في العراق.

 

اقتصادي : وجبة جديدة من السلف المالية أعلن عنها مصرف الرافدين، اليوم الاحد، لموظفي دوائر الدولة والتي تراوحت قيمتها المالية ما بين الخمسة والعشرة ملايين دينار ، عن طريق ادوات الدفع الالكتروني.

 

رياضي : لقب بطولة اندية العراق المفتوحة التي جرت في محاقظة السليمانية احرزها فريق السباحة في نادي الشرطة الرياضي ، بعد ان هيمن على المراكز الاولى لمنافسات فئتي الشباب والمتقدمين في البطولة التي اقامها الاتحاد المركزي للعبة في بحيرة دوكان.

 

عربي : في انتهاك صهيوني جديد بحق المسجد الاقصى والفلسطينيين ، اقتحم عشرات المستوطنين باحة المسجد الأقصى المبارك ، صباح اليوم الأحد ، تحت حماية شرطة الاحتلال ، وشرعوا بتأدية طقوس “تلمودية” وسط حالة من التوتر بين المصلين الذين حاولوا التصدي للاقتحام.

 

عالمي : جددت ايران تهديدها مرة اخرى بعد تصريحات ادلى بها الرئيس “حسن روحاني” حول مضيق هرمز ، حيث لوّح المرشد الإيراني الأعلى “علي خامنئي”، بإغلاق المضيق أمام الدول المصدرة للنفط في حال عدم السماح لإيران بتصدير نفطها، وذلك في بيان نشره عبر موقعه الرسمي، خلال الساعات الماضية .

كما ان ارتفاع درجات الحرارة في معظم دول العالم والدول الاوربية على وجه الخصوص ، تسبب باندلاع أكثر من 60 حريقا عبر غابات السويد ، وتفاقمت بعض هذه الحرائق لدرجة تفوق قدرة رجال الإطفاء على إخمادها ، بسبب افتقار خدمات الإنقاذ السويدية ؛ إلى التقنيات والقوى العاملة المطلوبة للتعامل مع الحرائق المعقدة.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات