الثلاثاء 21 أغسطس 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » موجز اخبار العراق »

ملخص لأهم الأحداث التي شهدها العراق يوم الأحد

ملخص لأهم الأحداث التي شهدها العراق يوم الأحد

منظمات : بمناسبة اليوم العالمي للشباب ، نظمت وزارة الشباب والرياضة في العراق, بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA), احتفالا في فندق الرشيد في بغداد ، بمشاركة نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة و منسق الشئون الإنسانية في العراق، السيدة “ليز غراندي ” ، التي أكدت التزام الأمم المتحدة بالوقوف تضامنا مع العراق وشباب العراق على إعادة بناء بلدهم وتبني المصالحة ، رغم وجود احصائيات مقلقة حول نسبة البطالة في البلاد .

كما ان الانتخابات البرلمانية الاخيرة في العراق التي اجريت في 12 من شهر أيار / مايو الماضي ، اعتبرت كارثية لعوامل عدة ومنها مستوى التزوير العالي ونسبة المشاركة الضئيلة وانقسام الأصوات على الأطراف السياسية ،  فهذه الانتخابات وضعت الشرعية وسلطة الحكومة العراقية موضع تساؤل، من جهة، ومن الجهة الأخرى لم تترك خياراً غير أن تكون الحكومة القادمة، كسابقاتها على مدى 15 عاماً مضين، قائمة على أسس طائفية تجعل من الفساد آلية رئيسة للعمل الحكومي، مايجعل العراق مقبل على “كارثة كبرى” وفوضى كبيرة .

وفي بيان جديد لها ، كشفت المفوضية العليا لحقوق الانسان التابعة لمنظمة الامم المتحدة في العراق ، الأحد، عن انتشار أمراض جلدية في قضاء شط العرب، التابع لمحافظة البصرة ، مايؤكد حجم الواقع المزري الذي تعيشه المحافظة الغنية بالثروات والخيرات .

و في اشارة الى غياب القانون والرقابة في المؤسسات الحكومية ، طالب عضو مفوضية حقوق الانسان “فيصل عبد الله”، الأحد، الوزارات والمؤسسات كافة بمراقبة موظفي الدولة وتطبيق العقوبات بحق المتهاونين مع المراجعين.

 

البصرة : عبرت تنسيقيات التظاهرات ومنظمات حقوقية معنية محلية ودولية عن استنكارها من ممارسة العنف والاعتقالات ضد المتظاهرين المطالبين بتوفير الخدمات ومحاسبة الفاسدين في العراق، داعية إلى إطلاق سراح كافة المعتقلين خلال تلك التظاهرات ومحاسبة عناصر الأجهزة المشتركة والأحزاب الذين تسببوا في مقتل بعض المتظاهرين، حيث انه وبعد أربعة أسابيع من اندلاع الاحتجاجات الغاضبة المطالبة بتوفير الخدمات الأساسية في مدن العراق، تصاعد الحراك إلى الاعتصامات وإعلان الاضراب عن الطعام والتهديد بالعصيان المدني، عقب إعلان مرجعية النجف دعمها للمتظاهرين.

وتصعيد جديد تشهده الاحتجاجات الشعبية السلمية في العراق، حيث اقدم متظاهرون غاضبون في محافظة البصرة بجنوب العراق على اغلاق منفذ سفوان الحدودي مع الكويت ، اليوم الاحد ، تعبيرا عن غضبهم وامتعاضهم .

كما ان الحراك الشعبي يعم جميع مناطق ومدن محافظة البصرة بجنوب العراق ، حيث خرج العشرات من خريجي معهد التدريب النفطي للعام الدراسي 2016 _2017 ، بتظاهرة أمام البوابة الرئيسية لشركة نفط البصرة بحي الكفاءات للمطالبة بالتعيين على الملاك الدائم للشركة أسوة بأقرانهم في باقي المحافظات.

الخيرات والثروات الكبيرة يعيش اهلها تحت خط الفقر بسبب السياسات الحكومية الفاشلة والفساد المستشري في جميع مؤسسات المحافظة ودوائرها ، حيث تشهد محافظة البصرة بجنوب العراق ارتفاعا غير مسبوق بمعدلات الفقر ، بالتزامن الحراك الشعبي المستمر المطالب بتوفير فرص العمل للعاطلين ومحاسبة الفاسدين من ساسة المحافظة .

 

نينوى : بعد اكثر من عام على دمار الموصل بجانبيها الايمن والايسر بالعمليات العسكرية ، اقر النائب السابق عن محافظة نينوى “حنين القدو”، اليوم الاحد، ان نينوى بحاجة الى مايقارب 100 مليار دولار من اجل اعمارها واعادة البنى التحتية الى ماكانت عليه، مبيناً ان المحافظة بجانبيها تعاني الدمار، خاصة ان الجانب الايمن مدمر بنسبة 80 % ولم يعد صالحاً للبشر.

كما قتل واصيب خمسة من عناصر الشرطة ، خلال الساعات الماضية ، بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية تابعة لهم شمال مدينة الموصل مركز محافظة نينوى ، مايؤكد على هشاشة الوضع الامني في المدينة على الرغم من مرور اكثر من عام على انتهاء العمليات العسكرية .

 

صلاح الدين : عمليات عسكرية متواصلة لزيادة التضييق على المواطنين في عدد من مدن ومحافظات العراق التي تم اقتحامها من قبل القوات المشتركة وميليشيات الحشد الشعبي ، حيث أعلنت الشرطة الاتحادية، اليوم الأحد، عن قيامها بعملية تمشيط في جزيرة سامراء بمحافظة صلاح الدين ، وامتدادا الى بحيرة الثرثار بمحافظة الانبار .

 

بغداد : في اطار السياسية الحكومية الاقصائية والقمعية تجاه النازحين في العراق ، وما يزيد من معاناتهم في مخيمات تفتقر لمقومات العيش الكريم ، اتهم النائب السابق “احمد مدلول الجربا “، اليوم الاحد، قيادة عمليات بغداد باجبار نازحي محافظة نينوى على ترك مخيماتهم بحي الجامعة غربي العاصمة بغداد بالقوة.

و بحجة انهم من المطلوبين والمتسولين ، سوغت قيادة عمليات بغداد لنفسها شن حملات دهم وتفتيش في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد ، مااسفرت عن اعتقال 1127 شخصا خلال اسبوع واحد ، وبحسب مااعلنته في بيان لها ، اليوم الاحد .

كما اندلع حريق كبير في عدد من المحال التجارية في مدينة الكاظمية شمالي العاصمة بغداد ، دون معرفة الاسباب التي تقف وراء اندلاع الحريق الذي تسبب بوقوع خسائر مادية كبيرة ، دون اصابات بشرية  .

 

ميسان : بسبب تراكم الديون المالية عليه ، اقدم احد شيوخ العشائر في محافظة ميسان على الانتحار باطلاق النار على نفسه داخل منزله في احد مناطق المحافظة ، اليوم الاحد .

 

حوادث سير : اصبحت الحوادث المروريَّة في العراق تشكّل واحداً من أكبر المخاوف اليومية التي تهدّد حياة المواطن بعد أعمال العنف والأمراض الفتّاكة التي فتكت بالعراقيين بعد عام 2003 وعلى مدار السنوات الماضية ، وذلك لكثرتها وازدياد ضحاياها سنوياً ، حيث يشهد العراق تصاعداً مخيفاً في الحوادث المرورية وسقوط أعداد كبيرة من القتلى والمصابين، التي بلغت أرقاماً عالية خلال السنوات العشر الماضية، ولأسباب عديدة أبرزها عدم تأهيل الطرق وتعبيدها، وكثرة المطبّات الاصطناعيّة والحفر، واضافة الى تهوّر معظم الشباب أثناء قيادة المركبات.

 

فشل حكومي : وسط عجز حكومي واضح على معالجة الظاهرة المتزايدة مع مرور الايام ، وهي ظاهرة رجم القطارات من قبل مجهولين في محافظات عراقية عدة ، طالبت وزارة النقل المواطنين كافة  الى محاربةِ ظاهرة “رَجَم القطارات” ، مبينة اَن هذه الظاهرة امتدت  الى قطار “بغداد – فلوجة” بعد اَن تعرضت لخطوطِ ذي قار والبصرة .

 

سياسي : ردود الفعل متواصلة عقب اعلان نتائج العد الفرز الجزئي لنتائج الانتخابات التي تم اعادتها لثبوت تزويرها والتلاعب بها ، حيث اقر عضو مجلس النواب السابق “كامل الغريري “، اليوم الاحد ، بأن الشارع العراقي لن يسكت على عملية تزوير نتائج الانتخابات، مبينا ان فتح باب الطعون على النتائج المطابقة للنتائج السابقة ليس له قيمة.

و تواجه الحكومة الجديدة المزمع تشكيلها في العراق ، خلال الأيام المقبلة مجموعة من التحديات الكبيرة والشديدة ، أولها تشكيل حكومة متفق عليها ترضي نهم كل الأطراف، وتكون قادرة على الاستجابة لمطالب التظاهرات والاحتجاجات الشعبية، إضافة إلى قدرتها على التعامل مع مشكلة العقوبات الأمريكية على إيران، وبالتزامن مع إعلان مفوضية الانتخابات، انتهاء العد والفرز اليدوي للأصوات دون ان يكون فيها تغييرات ، تصاعد الحراك المحموم للقوى السياسية لترتيب أوراقها وتحالفاتها وحصتها في الحكومة المقبلة.

و بعد إعلان مفوضية الانتخابات نتائج العد والفرز اليدوي للانتخابات البرلمانية، التي أجريت في 12 مايو/أيار الماضي، دخل العراق المرحلة الأخطر في الصراع، والتي تكمن في التنافس على منصب رئاسة الحكومة من قبل قادة بعض الكتل الفائزة بالانتخابات، ومع أنّ المنصب من حصة الكتلة الكبرى التي لم تخرج بعد من رحم الأزمات، إلّا أنّ المرشحين لهذا المنصب يستغلون الدعم الخارجي لهم للاستحواذ عليه.

كما و في تصريح جديد اعقب اعلان النتائج ، اعترفت عضو تحالف الفتح التابع لميليشيات الحشد الشعبي “ميثاق الحامدي “، اليوم الاحد ، بأن تطابق نتائج العد والفرز اليدوي لصناديق الاقتراع كانت مفاجئة وصدمة كبيرة للجميع، لاسيما بعد الحديث عن عمليات تزوير في العملية الانتخابية.

كما ويبدو أن رئيس الوزراء المنتهية ولايته “حيدر العبادي “، الذي حصل تحالفه “النصر” على المرتبة الثالثة في الانتخابات التشريعية التي جرت في مايو/ أيار الماضي ، يطمح للحصول على ولاية ثانية، مستغلاً عدم وجود تحالف واحد يضم جميع القوى التابعة للتحالف الوطني سابقا ، في وقت يواجه رفضا قاطعا لتجديد ولايته من قبل جهات سياسية عدة ومنها ائتلاف دولة القانون .

و تضاربت الأنباء حول زيارة رئيس الوزراء المنتهية ولايته “حيدر العبادي “، إلى إيران، التي اكد سياسيها أن الزيارة ليست في الأجندة حاليا وليس لديهم علم بها ، مايؤكد حقيقة الانباء المتواترة حول حدة التوتر المستمر بين البلدين إثر دعم عدد من ساسة بغداد لعقوبات واشنطن ضد طهران .

ومفاجأة من العيار الثقيل تكشف حقيقة الجهات السياسية الساعية وراء المال والمنصب على حساب كل شيء ، حيث كشف تحالف سائرون بزعامة زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر “، اليوم الاحد، تلقيه “رسائل ” من ائتلاف دولة القانون بزعامة “نوري المالكي” ، يعلن فيها عن رغبته بالتحالف معه ، و ذلك بعد سنوات من القطيعة والحرب المستعرة بين الجانبين .

و مساع متواصلة من قبل التحالفات السياسية للظفر بالمناصب السياسية التي تحقق لهم المكاسب الشخصية والحزبية ، حيث اكد القيادي في تحالف القرار “عبد ذياب العجلي”, الاحد, عن وجود تقارب بين تحالفه وائتلاف “النصر” برئاسة رئيس الوزراء المنتهية ولايته “حيدر العبادي”, مبينا ان اعلان النتائج النهائية سيكون الدافع الرئيسي للاتفاق على تشكيل الكتلة الاكبر.

كما انضم زعيم ائتلاف الوطنية “أياد علاوي “، اليوم الأحد ، الى قائمة المنتقدين والمهاجمين لنتائج عمليات العد الفرز الجزئي التي اعلن عنها مؤخرا ، حيث شن هجوما لاذعا على قرار اعلان النتائج ، واصفا اياها بـ”تكرس التزوير وانعدام النزاهة”، محذرا من العودة للمحاصصة.

 

اقتصادي : أكدت وزارة الصناعة والتجارة الاردنية، اليوم الأحد، ارتفاع الصادرات الوطنية الأردنية إلى العراق بنسبة 30%، مبينة أن حركة الصادرات إلى العراق تحسنت بعد فتح الحدود المشتركة بين البلدين.

كما ان الجفاف الذي تعاني منه محافظات العراق والجنوبية خصوصا ، لايزال يؤثر على حياة المواطنين ويطال جميع جوانبها ، حيث كشف مجلس محافظة البصرة ، اليوم الاحد ، عن ظهور مرض جديد أصاب الحيوانات جراء شح المياه في عدد من مناطق المحافظة، محذر من موجة نزوح لعدد من الفلاحين خلال الفترة القادمة.

 

رياضي : الإعلان عن فضيحة الفساد الذي سجل أهدافه في مرمى الكرة العراقية، أثار اهتماما كبيرا بعد قائمة من الاتهامات والفضائح التي طالت أبطال في دورات أولمبية سابقة، إلا ان منظمة النزاهة الرياضية في الاتحاد تبذل أقصى جهد لدعم وتجذير مبدأ النزاهة في الرياضة وتهدف إلى إعادة البراءة والتنافس الشريف.

 

عربي : بوادر تصعيد كبير في شمال غربي سورية تلوح في الأفق القريب ، من قبل النظام وحلفائه، ما ينذر بتحوّله إلى حرب مفتوحة ضد فصائل المعارضة السورية التي تؤكد أنها على أهبة الاستعداد للتصدي، وأنها تدرك جيداً خطط النظام الساعي إلى خوض معركة أخيرة مع المعارضة لسحقها بشكل نهائي، وإعادة البلاد إلى ما كانت عليه قبل عام 2011 ، بحسب اعتقاده .

كما بسبب الحصار الصهيوني على قطاع غزة ، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع توقف تقديم العلاج الكيماوي لمرضى السرطان؛ بسبب نفاده ، وعدم وجود كميات اضافية مخزونة في مستشفيات غزة لسد النقص الكبير .

 

عالمي : اكدت السلطات الأمريكية ، اليوم الاحد ، إن ستة حرائق ضخمة جديدة اندلعت في الولايات المتحدة مما أدى إلى ارتفاع عدد الحرائق الضخمة المشتعلة بالفعل عبر البلاد إلى أكثر من 100 مع توقع اندلاع مزيد من الحرائق في مطلع الأسبوع بسبب صواعق البرق التي تضرب الأراضي الجافة.

كما سقط على الأقل 20 قتيلا في مواجهات مسلحة بين قوات تابعة للحرس الثوري الإيراني، وجماعة كردية مناوئة للنظام الإيراني في المثلث الحدودي بين إيران وتركيا، وإقليم كردستان العراق ، في حادثة تكررت مرارا خلال الفترة القليلة السابقة .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات