الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » موجز اخبار العراق »

ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 1 تشرين الثاني

ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 1 تشرين الثاني

شهد العراق اليوم الجمعة 1 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، تطورات سياسية مختلفة، وأحداثًا أمنية متفاوتة، نلخص لكم أبرز ما حدث خلال اليوم:

بغداد: توافد المئات من المتظاهرين اليوم الجمعة، إلى ساحة التحرير من مختلف مناطق العاصمة بغداد، للمشاركة بالحركة الإحتجاجية التي تشهدها المحافظات العراقية للمطالبة بإستقالة الحكومة وطرد الأحزاب السياسية التي دمرت البلاد وأهدرت المال العام.

البصرة: أفاد مصدر أمني في محافظة البصرة اليوم الجمعة، بأن معتصمين أغلقوا بوابة ميناء أم قصر ووقفوا أمامها حتى تحقيق المطالب الشعبية.

ميسان: أغلق عدد من المتظاهرين صباح اليوم الجمعة، حقل البزركان النفطي في محافظة ميسان، وسط موجة احتجاجات عارمة في البلاد وقمع متواصل للمحتجين من قبل القوات الأمنية.

أمني: أكدت المفوضية العليا لحقوق الانسان اليوم الجمعة، مقتل متظاهر واحد وإصابة 300 آخرين خلال تظاهرات ساحة التحرير أمس، مبينةً أن الحكومة غير جادة في إيقاف استخدام “العنف المفرط”، داعيةً الى التحقيق في المواد المستخدمة في القنابل المسيلة للدموع لاحتوائها على مواد “مريبة”.

أمني: أكملت موجة الإحتجاجات الجديدة في العراق أسبوعها الأول، بانضمام شرائح اجتماعية جديدة إليها في ظل استمرار سقوط ضحايا جراء المواجهات بين المتظاهرين وأفراد الأمن.
وحاول مئات المتظاهرين مجدداً عبور جسر الجمهورية وسط العاصمة بغداد للوصول إلى المنطقة الخضراء، حيث معقل الحكومة ومنازل المسؤولين والبعثات الدبلوماسية الأجنبية.

أمني: عادت ميليشيات عصائب أهل الحق، المدعومة من إيران إلى لغة التهديد والوعيد من جديد، وهذه المرة عن طريق أحد المنتمين لها، الذي ظهر في فيديو انتشر بشكل واسع الخميس مهدداً المتظاهرين السلميين بالانتقام لمقتل القيادي في العصائب “وسام العلياوي” وشقيقه جنوب العراق خلال الاحتجاجات التي انطلقت هناك قبل أيام.

أمني: قالت منظّمة العفو الدوليّة إنّ خمسة متظاهرين قُتِلوا في بغداد بقنابل مسيلة للدّموع “اخترقت جماجمهم”، داعيةً الحكومة العراقية إلى إيقاف استخدام هذا النوع “غير المسبوق” من القنابل التي يبلغ وزنها 10 أضعاف وزن عبوات الغاز المسيل للدموع التي تُستخدم بالعادة.

أمني: تصاعدت الاحتجاجات في العراق اليوم الجمعة، مع دخولها شهرها الثاني، لتطال هذه المرة منشآت نفطية بالتزامن مع حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة المنتجات الإيرانية.
وأفاد مصدر صحفي أن “متظاهرين عراقيين أغلقوا ميناء أم قصر في محافظة البصرة جنوبي البلاد، وسط دعوات للمحتجين بالتظاهر في جميع أنحاء العراق”.

أمني: احتشد عشرات الآلاف في بغداد، لليوم الثامن على التوالي، للمطالبة بإنهاء النظام القائم على اقتسام السلطة على أساس طائفي، الذي يرون أنه السبب في الفساد المستشري والمصاعب الاقتصادية.
وقُتل أكثر من 250 شخصاً في اشتباكات مع قوات الأمن والجماعات شبه العسكرية الموالية للحكومة، منذ اندلاع الاحتجاجات في 1 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، التي تحولت إلى أسوأ اضطرابات يشهدها العراق منذ عام 2003، وتوقفت المظاهرات لأيام عدة لتستأنف يوم الجمعة 25 أكتوبر الماضي في نسختها الثانية، وهي مستمرة حتى اليوم.

سياسي: أكد عضو مجلس النواب “أحمد حمه” اليوم الجمعة، أن حكومة رئيس الوزراء الحالي “عادل عبد المهدي” لا تستحق شرعية البقاء والمساندة، مبيناً أن إقالتها بات امرًا لا بد منه.

سياسي: كشفت هيئة النزاهة اليوم الجمعة، عن صدور 60 أمر قبض واستقدام بحقِّ نواب ومسؤولين محليين على خلفية تهم فساد وهدر بالمال العام، مبينةً صدور أوامر استقدام بحقِّ وزير وخمسة نواب حاليين ووزيرين سابقين.

سياسي: صرحت مصادر قريبة من شخصيات سياسية في العراق، بأن إيران تدخلت لمنع إطاحة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، وسط المظاهرات التي تفجرت منذ أسابيع احتجاجاً على أداء الحكومة.

دولي: أعلنت الإدارة الأمريكية فرض عقوبات جديدة تستهدف قطاع الإنشاءات في إيران، وتجارة بعض المواد الهامة التي تستخدم في المجالات العسكرية.

وشدد بيان صادر عن وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” على أن بلاده ستواصل تشديد نظام العقوبات المفروض على طهران.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات