الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » انتفاضة تشرين تهدد النفوذ الإيراني »

ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم السبت 2 تشرين الثاني

ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم السبت 2 تشرين الثاني

شهد العراق اليوم السبت 2 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، تطورات سياسية مختلفة، وأحداثًا أمنية متفاوتة، نلخص لكم أبرز ما حدث خلال اليوم:

دولي: الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين في العراق تتزايد من خلال إستهداف الصحفيين في العراق الذي أصبح امراً مقلقاً للغاية، في ظل التهديد والإستهداف المستمر للكوادر الصحفية التي تعمل على كشف الحقائق وتوثيق الإنتهاكات الصارخة التي يشهدها العراق، يأتي ذلك بمناسبة اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، الذي قال فيه الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” أن حرية التعبير وحرية وسائل الإعلام تكتسي بأهمية حاسمة لزيادة التفاهم وتعزيز الديموقراطية وإعطاء دفع لجهودنا الرامية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

سياسي: ضمن جملة التعديلات والإجراءات الترقيعية التي تعمل عليها الأحزاب السياسية وممثليها في الحكومة المركزية أكد مجلس النواب العراقي على عمله بشكل مكثف ومتواصل من أجل الشعب ومطالبه دون ضغط خارجي، والعمل على إجراء تعديلات دستورية بمشاركة ممثلين عن المتظاهرين.

دولي: قال الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيوغوتيريش” في بيان تابعته وكالة يقين بمناسبة اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، تكتسي حرية التعبير وحرية وسائط الإعلام أهمية حاسمة لزيادة التفاهم وتعزيز الديموقراطية وإعطاء دفع لجهودنا الرامية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

محلي: وفق المعطيات المسجلة من قبل الهيئات المعنية بحقوق الإنسان والمفوضيات الحقوقية التي أكدت أن حجم التظاهرات يتزايد بشكل كبير في بغداد والمحافظات الأخرى، في خطوة جديدة وغير مسبوقة للتهيئة والوصول إلى مراحل العصيان المدني في جميع المؤسسات والدوائر والجامعات والمدارس.

محلي: أعلنت المفوضية العليا لحقوق الأنسان في العراق بياناً أكدت فيه سقوط ١٢٠ جريح استقبلتهم مستشفى أم قصر جنوبي العراق

وقالت المفضية في بيانٍ تلقت وكالة “يقين” نسخة منه أنها ومن خلال فرقها الرصدية الأحداث التي جرت في محافظة البصرة، والتي أدت الى صدامات بين القوات الامنية والمتظاهرين عند ميناء ام قصر، مؤكدةً وسقوط (١٢٠) جريح يرقدون في مستشفى ام قصر، بسبب استخدام الغازات المسيلة للدموع من قبل القوات الامنية وبصورة مباشرة تجاه المتظاهرين وإطلاق الرصاص الحي لتفريقهم.

حقوق إنسان: تتزايد أعداد المتظاهرين والمحتجين في العاصمة بغداد وعدد من محافظات وسط وجنوب العراق، للمطالبة بالحقوق الوطنية والقانونية وحفظ كرامة الفرد العراقي وتحقيق طموحاته بالعيش والحياة الكريمة، فيما تقوم القوات الأمنية والأجهزة الحكومية بقمع التظاهرات وقتل وإعتقال المتظاهرين والناشطين الذي يدعون للإتحجاجات السلمية.

حقوق الإنسان: قتل خمسة أشخاص على الأقل في تظاهرات أمس الجمعة بالعراق، ليرتفع عدد الضحايا إلى 264 شخصا منذ بدء الاحتجاجات في الأول من أكتوبر، وفق أرقام لمفوضية حقوق الإنسان.
وتستخدم القوات العراقية قنابل مسيلة للدموع، بطريقة توصف “بالقاتلة”، ورغم الدعوات لإيقاف استخدام هذا النوع من القنابل، إلا أنها لم تلاق أي تجاوب حكومي، فيما تتواصل الاحتجاجات حتى إشعار غير معلوم.

أمني: تستمر الاحتجاجات الشعبية في مختلف المدن والمحافظات العراقية، الرافضة للفساد والقتل الذي تمارسه الحكومة بحق أبناء الشعب منذ ١٦ سنة، ولا تزال الاحتجاجات تتواصل في جميع اقضية ومراكز المدن في محافظة البصرة إحتجاجاً على السياسات التي تنتهجها الحكومة.

سياسي: تدرس الحكومة العراقية إجراءات جديدة لإنجاح خطة تطبيق حظر التجوال الليلي على بغداد ومحافظات جنوبية أخرى معها، فالقرار الذي مر عليه خمسة أيام فشلت قوات الأمن العراقية في تطبيقه، بعد تحدي المتظاهرين والعائلات القرار على حد سواء، وخروجهم بأعداد كبيرة للشوارع.

أمني: تستمر عمليات القمع والاعتقال في جميع المحافظات العراقية، ولمن يتحدث عن التظاهرات يكون مصيره الإعتقال بتهم مختلفة في مقدمتها ٤ إرهاب، أو تكون هنالك تهم كيدية أخرى تستهدف الناشطين والإعلاميين الذين يعملون على تغطية التظاهرات أو المشاركة بها.

حقوق الإنسان: اتهمت مفوضية حقوق الانسان في العراق، اليوم الجمعة، السلطات العراقية بانتهاك حقوق الانسان عبر استخدام الاسلحة بشكل مفرط ضد المتظاهرين، مشيرة الى أن هذه الاسلحة هي نوع من الغاز “يجب التحقيق فيه”، فيما طالبت بايقاف استخدام هذه الاسلحة ضد المتظاهرين “فورا”، كما طالبت وزارة الصحة باعلان اعداد الشهداء والجرحى ونوع الاسلحة التي استخدمت ضدهم.

أمني: بدأت مليشيا الحشد الشعبي الاستعداد لفرضية حسم التظاهرات بالقوة العسكرية، وأقامت الخميس استعراض قوة من خلال تظاهرة سيارة في شوارع بغداد.

سياسي: أعلنت نقابة المعلمين العراقيين تمديد الاضراب العام، فيما أكدت وزارة التربية ان يوم غد الاحد دوام رسمي في جميع دوائرها،وقالت النقابة في بيان لها ،أنها قررت تمديد الاضراب الذي أعلنته لمدة 4 ايام في الاسبوع الماضي وانتهى يوم الخميس الماضي،واشارت النقابة الى انها تمدد الإضراب بدءا من يوم الاحد 3/11/2019 ولغاية الخميس 7/11/2019.

سياسي: أطلق ناشطون عراقيون حملة على مواقع التواصل لمقاطعة البضائع الإيرانية،وأتت تلك الحملة التي انطلقت، الجمعة، بالتزامن أيضاً مع مطالبة عدد كبير من المحتجين في عدة مناطق عراقية بوقف التدخلات الإيرانية، ومليشياتها في العراق.

سياسي: مازالت حكومة بغداد مستمرة في إخفاقاتها المتكررة أمام غضب الشارع الثائر،وتعمل على محاسبة المسؤولين الصغار المتهمين بالفساد وتصِرف النظر عن رؤساء الأحزاب والمليشيات الذين سيطروا على مقدرات الدولة ونهبوا ثرواتها،و قالت لجنة النزاهة الحكومية، إن أوامر الاعتقال صدرت للقبض واستدعاء 60 مسؤولًا حكومياً بتهمة الفساد.

سياسي: قال المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب أن القوات الحكومية قامت بتفريق متظاهرين سلميين بالرصاص الحي عصر اليوم السبت في أم قصر بمحافظة البصرة،وذكر المركز أن القوات الحكومية اعتقلت أكثر من “120” متظاهراً؛ بسبب التظاهرات التي حصلت في قضاء “الشطرة” بمحافظة ذي قار،ووثق المركز حالات اختناق لمتظاهرين في بغداد إثر تعرضهم لقنابل مسيلة للدموع ممزوجة بغازات سامة بحسب شهادة الأطباء المعالجون،أطلقت عليهم من قبل القوات الحكومية.

سياسي: منذ إنطلاق الاحتجاجات في الأول من أكتوبر الماضي،كل أطراف الطبقة السياسية في العراق، لم تدخر جهداً في محاولات امتصاص حركة غضب الشارع ووقفها ،واتخذت حكومة بغداد عشرات القرارات وبخاصة من رئيسها عادل عبد المهدي وعشرات المواقف التي اتخذها مجلس النواب،
جميعها لم تجد نفعاً في ثني العراقيين عن التجمع في الساحات و قطع الطرقات والاعتصامات حول مواقع حساسة منها مواقع نفطية،والمطالبة بإسقاط العملية السياسية.

رياضة: فاز المنتخب الوطني المصري للجامعات على نظيره العراقي بنتيجة خمسة أهداف مقابل ثلاثة في الجولة الرابعة من بطولة التسامح العربية للجامعات لكرة الصالات المقامة في أبو ظبي.

سياسي: كشفت التظاهرات في العراق حجم الفساد الحكومي المستشري والإخفاقات المتتالية في ملفات إدارة الدولة، ومنذ الاحتلال الأمريكي والعملية السياسية القائمة في العراق تعمل على خرق القوانين،وتشريع قوانين تتناسب مع مصالح الأحزاب الحاكمة و المليشيات المتنفذة التي نهبت ثروات البلاد واهدرت المال العام وفق قانون جاءت به العملية السياسية المقيتة في العراق، وقال الخبير القانوني “علي التميمي”: اليوم السبت، أن مجلس النواب مستمر بخرق الدستور منذ 14 عام لمضيهم بعدم تعديل الدستور، مبينا ان مجلس النواب بلجنته أخذ قشور الدستور وخرقه من الداخل.

أمني: يستمر ضعف حكومة بغداد، وصمتها أمام انتهاكات قوات الاحتلال الأمريكي، وجعل الأراضي العراقية محطاً للقوات الأمريكية التي تملك قواعد عسكرية كبيرة في العراقي في ظل حكومة لا تمتلك السيادة الفعلية على حدود البلاد،و قالت وكالة الأنباء السورية “سانا” أن 55 شاحنة عسكرية تابعة للقوات الأمريكية غادرت “اليوم السبت” من سوريا إلى الأراضي العراق.

أمني: تتواصل الاخفاقات الامنية الحكومية في ضبط الحدود والجمارك،لتجعل من العراق ساحة لبيع المخدرات وتجارتها وتهريبها لمصلحة المليشيات المسيطرة على النقاط الحدودية والجمارك،ولتذهب الأموال إلى الأحزاب المتنفذة في العراق والموالية لإيران،و أعلنت وزارة الداخلية الحكومية ” مساء السبت” إلقاء القبض على عصابة تتاجر بالمواد المخدرة في العاصمة بغداد.

أمني: القوات الحكومية تُهدد المتضامنين مع التظاهرات في نينوى والانبار،ومنذ معركة استعادة محافظتي الانبار ونينوى التي شنتها القوات الحكومية على تنظيم الدولة “داعش” وآلة القمع الحكومي لم تتوقف في تغييب الحريات والاعتقالات العشوائية والممارسات الطائفية، وإعطاء حق التصرف للمليشيات لتصول وتجول وتفعل ما تشاء من سرقات وقتل وتهريب للمخدرات والنفط في هذه المحافظات.

أمني: قال مراقب سياسي عراقي “بعد التحذير الذي أطلقته المنظمات الدولية والحقوقية من مسألة استعمال القوة المسلحة في قمع التظاهرات لا تملك القوى المضادة للحراك الشعبي سوى أن تحرك أعوانها في تظاهرات مسلحة يغلب عليها الطابع المدني”، وأضاف المراقب في تصريح : أن القوى المضادة للانتفاضة ستتجه إلى استعمال أفراد من مليشيا الحشد الشعبي في تنظيم تلك تظاهرات التي قد تلجأ إلى استفزاز المحتجين في أماكن مختلفة من بغداد، ما دام الاقتراب من ساحة التحرير على قدر من الصعوبة بسبب الحيطة التي صار يمارسها المتظاهرون خشية أن يدخل مسلح محتمل.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات