الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » موجز اخبار العراق »

ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأحد 3 تشرين الثاني

ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأحد 3 تشرين الثاني

شهد العراق اليوم الأحد 3 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، تطورات سياسية مختلفة، وأحداثًا أمنية متفاوتة، نلخص لكم أبرز ما حدث خلال اليوم:

البصرة: رفض المتظاهرون في محافظة البصرة جنوبي البلاد اليوم الأحد، دعوة قيادة عمليات البصرة بالابتعاد عن ميناء أم قصر الشمالي والجنوبي، مؤكدين ان تغيير نظام الحكم في البلاد هو الشرط الرئيس لاستئناف عمل الميناء.

بغداد: أفاد مصدر أمني صباح اليوم الأحد، بأن متظاهرين قطعوا أغلب شوارع العاصمة بغداد داعين الى “عصيان مدني عام”.

وأوضح أن “أبرز الطرق التي تم قطعها هي، سريع الشعلة، جسر البنوك، جسر منطقة الشعب، جسر شركة سومو، طريق البلديات باتجاه منطقة زيونة وملعب الشعب، بالإضافة الى مخارج مدينة الصدر، وسريع الدورة من جهة بغداد الجديدة”.

ذي قار: قطع متظاهرو محافظة ذي قار اليوم الأحد جسور الشوارع الرئيسية في المحافظة، تمهيداً للعصيان المدني والإضراب العام.

وقال مصدر صحفي في تصريح لوكالة “يقين” إن متظاهري ذي قار باشروا بقطع جسور الشوارع الرئيسية في المدينة وأبرزها هي (جسور الحضارات و النصر والزيتون وشوارع الاسكان والصالحية ومداخل الحبوبي وشارع نبي الله ابراهيم الخليل وجسر القيثارة) تمهيداً للعصيان المدني والإضراب العام”.

ميسان: أكد مصدر أمني اليوم الأحد، قيام متظاهرون غاضبون بقطع طريق منفذ حدودي في محافظة ميسان مع إيران.

وقال المصدر في تصريح صحفي إن “متظاهرين قطعوا طريق منفذ الشيب، المنفذ الحدودي البري بين العراق وإيران من جهة محافظة ميسان”.

أمني: قطع متظاهرون عراقيون عدة شوارع في العاصمة بغداد ومدن أخرى اليوم الأحد ضمن دعوة إلى بدء “عصيان مدني” عام في البلاد، للمطالبة بإقالة الحكومة وطرد الأحزاب السياسية التي دمرت البلاد وأهدرت المال العام.

أمني: لا يُعوّل على جلسة البرلمان العراقي المقبلة، أي نتائج جديدة من شأنها حلحلة الوضع السياسي التي توقفت داخل المنطقة الخضراء ببغداد من قبل الرئاسات الثلاث، منذ خطاب الرئيس العراقي برهم صالح، يوم الخميس الماضي، فالقرارات والوعود والمبادرات استنفدت ولم يبقَ ما يمكن تقديمه للشارع سوى استقالة الحكومة، وليس من المرجح أن يرضي الشارع بذلك أيضاً.

وأغلق المتظاهرون الغاضبون طرق “سريع الشعلة وجسر البنوك وجسر منطقة الشعب وجسر شركة سومو وطريق البلديات باتجاه منطقة زيونة وملعب الشعب”، إلى جانب طرق أخرى تعطلت فيها حركة المرور”.

دولي: قتل 9 على الأقل من قوات الأمن الأفغانية، وأصيب 8 آخرون، في هجوم شنه مسلحو طالبان على مقاطعة شمال شرقي البلاد، بحسب مسؤولين محليين.

ونقلت مصادر إعلامية عن مسؤولين (لم تسمهم)، الاحد، إن طالبان هاجمت مقاطعة نوصاي بولاية بدخشان، السبت، واشتبكوا مع قوات الأمن، لافتًا أن الاشتباك ظل مستمرًا حتى الأحد.

النجف: رفض الشارع العراقي الغاضب التدخلات الإيرانية السافرة في شؤون البلاد عبر أتباعها في حكومة بغداد، والتي جعلت من المليشيات وأتباع إيران الآمر الناهي على جميع المستويات السياسية والأمنية، وباتت هذه المليشيات تُطلق أسماء لشوارع في المحافظات بأسماء رموز النظام الإيراني، وفي رفض وطني للتدخلات الايرانية  من قبل محتجين قام شباب عراقيون، بتغيير تسمية شارع” الخميني” في محافظة النجف إلى شارع “شهداء ثورة تشرين”.

أمني: تصدّرت  إيران المرتبة الأولى في العبث بمجالات عدة في العراق، وزادت المشهد سوءا في الوضع الامني، او استغلال الاقتصاد العراقي واللعب على وتر الطائفية، وتسيطر على أكبر الميليشيات المسلحة وأكثرها نفوذا، والتي تعمل على تهريب المخدرات والسلاح من خلال سيطرتها على النقاط الحدودية، وعملت  على نهب ثروات العراق، وأسهمت في انتشار الفقر والجوع والبطالة، وقررت سلطات النظام  الإيراني وقف إيفاد الزوار إلى العراق نظرا للأوضاع الأمنية التي يعيشها حاليا، على خلفية استمرار الاحتجاجات الحاشدة المناهضة لحكومة بغداد .

سياسي: ظهر مصطلح جديد سوق له الاحتلال الأمريكي  في العراق يدحض نظرية الدولة، وهو “العملية السياسية”، فترى أن بعض السياسيين، كانوا على مجاراة الامريكان في تضيع ملامح الدولة، فإنه يقول “العملية السياسية بدل الدولة”، ويدّعي أن العملية السياسية تسير على خير ما يرام ولا يقول إن الدولة بخير، وكل هذه الأمثلة تدل على أن القرار في العراق لا يساوي الدولة، حسب المصطلح الأمريكي، و عمل الاحتلال الأمريكي على تضييع ملامح الدولة العراقية على يد ومُثل ذلك بالحاكم المدني الأمريكي “بول بريمر” الذي عين رئيسا لسلطة الائتلاف، صاحب الـ 100 أمر، والتي بمجملها تقيد العراق وتزج به بفوضى عارمة، بعيدا عن أي تطور اجتماعي اقتصادي وحتى سياسي، وضعيف في أداء دورهُ الدولي والاقليمي.

أمني: قامت حكومة بغداد بتحركات استخبارية، أخيرا، في العثور على ما يمكن أن يستخدم ضد المتظاهرين في بغداد والمحافظات، بعد حفلة ترويج افتراءات ومزاعم لقيادات سياسية و ميليشياوية مرتبطة بإيران تبنّت في مجملها نظرية المؤامرة وربطها بالخارج، في مسعى إلى انتزاع العفوية والشعبية عن التظاهرات العراقية، ووفقا لعضو  في مجلس النواب، فإن “الحكومة زجت عناصر استخبارية في ساحة التحرير قبل عدة أيام، للتحرّي عن قيادات التظاهرات وبعض التفاصيل الأخرى بشأنها”، وأن “تلك العناصر اندست في صفوف المتظاهرين وباتت معهم لعدة أيام كمتظاهرين، ساعية إلى الحصول على أي معلومة حول قادة التظاهرات أو طريقة تلقيهم الطعام وطباعة الأعلام والصور والشعارات واختيار الهتافات، والتأكد من صحة الحديث عن أموال توزع على المتظاهرين، وما إذا كانت هناك جهات توفر لهم الطعام والأغطية والفرش التي يحتاجونها”.

سياسي: كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية في افتتاحيتها أن حالات الانتحار في الجيش الأميركي تفوق عدد القتلى منهم في الحروب على الرغم من المجهودات الهائلة التي تبذلها وزارة الدفاع الأميركية للحد من الظاهرة، وتقول عضوة هيئة التحرير في الصحيفة كارول غياكومو إن أكثر من 45 ألف جندي من قدامى المحاربين أو من هم في الخدمة بالجيش الأميركي قد انتحروا خلال الأعوام الستة الماضية، أي نحو عشرين حالة انتحار كل يوم، أو بما يزيد على مجموع قتلى الجيش الأميركي في المعارك بأفغانستان والعراق.

أمني: مازالت مليشيات القمع الحكومي تمارس سطوتها على الناشطين في التظاهرات، في ظل ضعف حكومي وانفلات أمني ودعم الأحزاب الحكومية لعصابات الخطف التي تعمل من دون رقيب ولا حسيب، واختطفت مليشيات ليلة السبت الناشطة في ساحة التحرير والمسعفة “صبا  المهداوي” أثناء عودتها من مظاهرات التحرير، و طالبت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق اليوم  حكومة بغداد والقوات الحكومية  بتحري مصير الناشطة والمسعفة صبا المهداوي.

أمني: تتخذ حكومة بغداد إجراءات تعسفية تجاه المواطنين في العاصمة بغداد وخاصة الناشطين في التظاهرات السلمية، مما اضطر بعض العائلات إلى النزوح عن مناطقهم، والتسلط المليشيات والعصابات دور فعّال في في بحث العائلات البغدادية  إلى مأوى يلجؤون إليه، ولجأت عشرات العائلات البغدادية إلى مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار، التي تعتبر أكثر استقرارًا حاليًا، وذلك هربًا من الاستهداف والاعتقال، وتبعات سياسة الحكومة ضد الشعب والمتظاهرين.

سياسي: تتواصل المظاهرات في العراق لليوم العاشر على التوالي في موجة الاحتجاجات الثانية التي بدأت في ٢٥/أكتوبر الماضي، والمطالبة بإسقاط العملية السياسية، ودخلت على خط التظاهرات نقابات وجمعيات رسمية في موقف مؤيدٍ لمطالب المحتجين، ودعا المتظاهرون الى تنفيذ عصيان مدني في حال لم تستجيب حكومة بغداد لمطالبهم، وبدأ المتظاهرون، الأحد، تنفيذ العصيان المدني وقاموا  بقطع العشرات من الطرق الرئيسة والفرعية في المناطق السكنية والطرق السريعة في بغداد والمحافظات.

أمني: استمر غياب التخطيط وضعف الاعمار في البنى التحتية المتخصصة في قطاع توفير المياه، وساهمت فضلًا الصراعات الإقليمية وفساد الحكومات بعدم إبعاد خطر شح المياه ومخاطر الجفاف التي تهدد دول المنطقة، لاسيما في العراق وسوريا.

رياضة: قال مسؤول في الاتحاد العراقي لكرة القدم الأحد أن الاتحاد الدولي (فيفا) طلب تطمينات بشأن استضافة مباراتين للمنتخب ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 و كأس آسيا 2023.

سياسي: مازال التخبط والإتهامات المتبادلة والإعتراف بالتقصير يسود على تصريحات المسؤولين في حكومة بغداد بدءاً من رئيس الحكومة وانتهاءً أعضاء مجلس النواب، في محاولاتهم اليائسة لإمتصاص غضب الشارع الناقم على عمليتهم السياسية.

دولي: حذرت الأمم المتحدة، زعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي، فيما يخص عودة اللاجئين من مسلمي أراكان إلى البلاد بشكل آمن، إثر فرارهم جراء التطهير العرقي، جاء ذلك في كلمة ألقاها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، السبت، خلال مشاركته في اجتماع الزعماء، على هامش القمة الـ35 لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

دولي: أمريكا تسعى لتعزيز نفوذها في الشمال السوري، و أعلن نشطاء سوريون، اليوم الأحد، أن التحالف الدولي يجري حاليا تحضيرات لبناء 3 قواعد عسكرية، في كل من القامشلي ومنطقتين في شمال شرقي سوريا.

أمني: قام متظاهرون عراقيون، مساء الأحد، بإنزال العلم الإيراني في مبنى القنصلية الإيرانية في محافظة كربلاء، بعد أن رشقوا المبنى بالحجارة ورددوا هتافات تطالب البعثة الدبلوماسية بمغادرة المدينة.

سياسي: كشف وكيل نقابة المحامين “رزاق العبيدي” قيام الأمانة لمجلس وزراء حكومة بغداد برفع دعوى قضائية ضد نقيب المعلمين،وقال العبيدي لوسائل اعلامية: “أن هناك تعاوناً كبيراً بين النقابات المتعددة بخصوص الأوضاع التي تشهدها البلاد والاحتجاجات الكبيرة الأمر الذي دفع بنقابة المحامين أن تقوم بدورها في التضامن مع التظاهرات”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات