الإثنين 18 نوفمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » موجز اخبار العراق »

ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الاثنين 4 تشرين الثاني

ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الاثنين 4 تشرين الثاني

شهد العراق اليوم الاثنين 4 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، تطورات سياسية مختلفة، وأحداثًا أمنية متفاوتة، نلخص لكم أبرز ما حدث خلال اليوم:

بغداد: تجمع آلاف المحتجين المناهضين للحكومة العراقية وسط العاصمة بغداد اليوم الاثنين، متحدين مطالبة رئيس الوزراء “عادل عبد المهدي” إنهاء الاحتجاجات التي يقول إنها تكلف الاقتصاد العراقي مليارات الدولارات وتعطل الحياة اليومية.

بغداد: صيب عدد من المتظاهرين اليوم الاثنين، جراء عمليات تفريق لهم من قبل القوات الأمنية عند جسر الأحرار وسط العاصمة بغداد.

وقال مصدر أمني في تصريح صحفي إن “عدداً من المتظاهرين أصيبوا نتيجة تفريق قوات الامن لهم عند جسر الاحرار في العاصمة بغداد”.

ديالى: بعد مرور أيام على تعرض قريتهم لهجمات من قبل عناصر تنظيم الدولة “داعش”، شرع سكان قرية (شفيق) في حدود قضاء خانقين بمحافظة ديالى إلى إخلاء قريتهم.
ديالى: يواصل طلبة العراق اليوم الإثنين التظاهر ضد الطبقة السياسية الحاكمة، مشددين على مطالبهم بضرورة رحيل السلطة ومحاربة الفساد ومحاسبة المسؤولين عنه.

وأعلن مكتب حقوق الانسان في محافظة ديالى اليوم الاثنين، انطلاق تظاهرات سلمية في 4 مدن داخل المحافظة.

ذي قار: يستمر العصيان المدني في محافظة ذي قار لليوم الثاني على التوالي، على خلفية دعوة التظاهرات في عموم العراق الى تنفيذ العصيان المدني العام في عموم المحافظات تعبيراً عن رفضهم لاستمرار الحكومة الحالية وتمسك رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بالمنصب رغم الرفض الشعبي له واستمرار قمع المتظاهرين وعدم الاستجابة لمطالبهم.

أربيل: أقدمت فتاة لم تتجاوز العقد الثاني من العمر صباح اليوم الإثنين على الإنتحار بواسطة شنق نفسها بغطاء للرأس في قضاء سوران شمالي محافظة أربيل.

وقال مصدر صحفي إن “فتاة تبلغ من العمر 15 عاماً أقدمت على الإنتحار في الساعة الاولى من فجر اليوم بشنق نفسها بواسطة غطاء للرأس داخل منزلها الكائن في حي (برخودان) بقضاء سوران ولأسباب غير معروفة”.

أمني: شهدت مدن جنوب ووسط العراق والعاصمة بغداد تطوراً جديداً على مستوى التظاهرات، وذلك بعد قطع الطرق الرئيسية في بغداد ومدن جنوبية مختلفة، من بينها طرق تؤدي إلى حقول نفط مهمة كحقل مجنون والمشرح في البصرة وميسان، فضلاً عن قطع الطرق المؤدية إلى ميناء أم قصر في البصرة.

أمني: حذرت لجنة حقوق الإنسان النيابية اليوم الاثنين، من أن عدم مراعاة الحكومة للاساليب المناسبة في التعامل مع الاحتجاجات الحالية سيؤدي الى تدخل واستهجان وإدانة دولية، مشيرةً إلى أن ذلك يؤثر على مكتسبات العراق وعلاقاته الدولية.

أمني: منذ بدء الاحتجاجات في مختلف أنحاء العراق، مطلع أكتوبر الماضي، خصص المحتجون حيزاً كبيراً من “حراكهم” لتوجيه رسائل واضحة إلى النظام الإيراني.

وانطلقت الاحتجاجات في العراق بمطالب لتنفيذ إصلاحات اقتصادية واجتماعية، إلا أن سقف الحراك ارتفع في ظرف وجيز، ليصل إلى حد المطالبة بـ”إسقاط النظام” و”حصار نفوذ إيران”.

أمني: قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية إن الهجوم على القنصلية الإيرانية في محافظة كربلاء علامة على تصاعد الغضب العراقي ضد التدخلات الإيرانية في العراق، كما ألمحت الصحيفة أن رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي قد تراجع عن استقالته.

أمني: افادت مصادر طبية اليوم الاثنين بأن فض الإحتجاجات ومحاولة اقتحام القنصلية الإيرانية في محافظة كربلاء أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة آخرين بجروح.

في غضون ذلك قالت المفوضية العليا لحقوق الانسان في بيان لها اليوم إنها “راقبت ومن خلال فرقها الرصدية الأحداث التي جرت في محافظة كربلاء مساء يوم الاحد 3 تشرين الثاني 2019 والتي أدت الى حدوث تصادم بين القوات الامنية والمتظاهرين عند محاولتهم دخول القنصلية الإيرانية، مما أدى وبأسف بالغ الى مقتل (3) متظاهرين بالرصاص الحي وإصابة (12) من المتظاهرين والقوات الامنية”.

دولي: قتل 3 مدنيين بينهم طفلان، جراء غارات شنتها مقاتلات النظام السوري على تجمعات سكنية، في منطقة خفض التصعيد شمال غربي سوريا.

وقال مصدر صحفي إن “قوات النظام السوري، شنت اليوم الاثنين، هجمات جوية على قرى بشيرية وزيزون وجانودية وشيخ سنديان ضمن منطقة خفض التصعيد في إدلب”.

دولي: قالت منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة اليوم الإثنين، إن نحو 19.7 مليون شخص في اليمن يفتقرون إلى الخدمات الصحية الأساسية.

وذكر مكتب المنظمة في اليمن، عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، أن الفريق الصحي التابع له أجرى الأسبوع الماضي حوالي 24 ألفا و500 استشارة طبية لرجال ونساء وأطفال في اليمن.

أمني: تستمر مليشيات حكومة بغداد وأجهزتها القمعية بممارسة أساليب الترهيب والتنكيل بحق سكان المناطق التي سيطرت عليها بعد معارك استعادتها من تنظيم الدولة(داعش)،لتعتقل وتقتل العشرات من شباب تلك المناطق باعتقالات عشوائية،و بتهم مختلفة من دون أوامر قضائية،و كشف مصدر أمني حكومي في شرطة محافظة نينوى، عن اعتقال ثلاثة شبان بتهمة الإرهاب من قبل مليشيا الحشد الشعبي، دون أي مذكرة قضائية.

سياسي: تنصب القوات الحكومية سيطرات في شوارع بغداد والمحافظات وتمارس عمليات الإذلال للمواطنين في مشهد ألفه المواطن العراقي منذ الاحتلال الأمريكي في العام 2003، ويبدو مع ثورة ابناء العراق الوطنية ومظاهراتهم الحاشدة المشهد مختلف تماماً، على الطريق المتاخمة لنهر دجلة في وسط بغداد، أقام المتظاهرون حاجزا وكان ردهم على قوات الأمن الحكومي الذين يحاولون العبور “لدينا أوامر، لا يمكنكم المرور”.

أمني: استمراراً للتظاهرات السلمية الحاشدة التي تشهدها العاصمة بغداد وغيرها من المحافظات والمطالبة بإسقاط النظام،وإنهاء الفساد والنفوذ الإيراني والتسلط المليشياوي،وحاول متظاهرون مساء” اليوم الأثنين” الدخول إلى المنطقة الخضراء التي تضم مبنى مجلس الوزراء والنواب.

دولي: يبدو قلق النظام الإيراني الحاكم في طهران من امتداد التظاهرات الشعبية في المنطقة والتي قلصت نفوذهُ إلى المدن المحافظات الإيرانية واضحاً من تصريحات المسؤولين فيه،وقال وكيل مرشد النظام الإيراني”علي خامنئي” بتصريح خلال خطبة الجمعة الأخيرة في طهران، حذر فيه من غضب الشعب الإيراني “المنهوب” والأوضاع الاجتماعية المتفجرة.

دولي: صرح البيت الأبيض في بيان” اليوم الاثنين” إن حكومة طهران تواصل استهداف المدنيين الأبرياء لاستخدامهم كـ”بيادق” في العلاقات الخارجية الفاشلة،وذكر بيان البيت الأبيض، بمناسبة الذكرى الأربعين لأزمة الرهائن في إيران “اليوم، نكرم ضحايا هذا العمل الوقح”.

سياسي: تتواصل إدانات المنظمات الدولية والحقوقية لأعمال القمع الحكومي للمتظاهرين،معتبرين التصرفات الحكومية إنتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان والحريات التي كفلتها الدساتير والقوانين الدولية،وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش، الاثنين، إن السلطات العراقية اعتقلت ثلاثة أشخاص في محافظة الأنبار التي لم تشهد تظاهرات حتى الآن، لنشرهم عبر فيسبوك رسائل تضامن مع المحتجين الذين يطالبون بـ”إسقاط النظام”.

أمني: يواصل الآلاف من المتظاهرين المناهضين لحكومة بغداد والمطالبين بإسقاط العملية السياسية تجمعاتهم السلمية وسط العاصمة بغداد متحدّين مناشدة رئيس حكومة بغداد عادل عبدالمهدي بإنهاء الاحتجاجات التي يقول إنها تكلف الاقتصاد العراقي مليارات الدولارات وتعطل الحياة اليومية،وذكر شهود عيان : أن قوات الأمن الحكومي فتحت النارعلى المتظاهرين فقتلت ما لا يقل عن خمسة منهم،وأظهر تقرير “لوكالة رويترز” قوات الأمن الحكومي تطلق النار على متظاهر فترديه قتيلاً.

اقتصاد: أعلنت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية هالة زواتي، اليوم الاثنين، أنّ كميات النفط الموردة للأردن من العراق، لشهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بلغت 272 ألف برميل؛ نقلها 1088 صهريجاً.

خاص: أكد المتظاهرون في بغداد لوكالة يقين للأنباء أنهم متواصلون حتى تحقيق التغيير المنشود وإسقاط العملية السياسية وتشكيل حكومة وطنية وذكر المتظاهرون أن سقف المطالب قد ارتفع فلم يُعد تبليط الشارع او تقديم الخدمات مُجدي في ظل حكومة قمعية صادرت الحقوق وأهدرت المال العام وأطلقت يد المليشيات لتقتل أبناء الشعب العراقي.

سياسي: قررت نقابة المحامين العراقيين تمديد الامتناع عن الترافع أمام المحاكم تضامناً مع المتظاهرين،وجاء في الوثيقة الصادرة عن نقيب المحامين ضياء السعدي، أن ” مجلس النقابة قرر تمديد الامتناع عن الترافع أمام المحاكم لغاية يوم الاحد ١٠ / ١١ / ٢٠١٩ ويوسع نطاقه بالامتناع عن مراجعة كافة الدوائر لإنجاز المعاملات وليس للمحاكم وحسب ، تضامناً مع مطالب الشعب العراقي.

أمني: تستمر حكومة بغداد بإجراءاتها القمعية تجاه المتظاهرين السلميين باستخدام الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع بشكل مباشر والغازات السامة بحسب التقارير الطبية ومنظمات حقوق الإنسان،وأعلن عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق “علي البياتي” اليوم الاثنين، عن سقوط 3 قتلى و150 مصابا في تظاهرات وسط العاصمة بغداد بسبب القمع الحكومي.

أمني: شهدت محافظة كربلاء بغداد ليلة رعب أخرى حاصر فيها المتظاهرون مقر القنصلية الإيرانية، وطالبوا بمغادرة الدبلوماسيين الإيرانيين،وواجهت القوات الحكومية الجماهير الغاضبة قرب القنصلية الإيرانية بالرصاص الحي ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من المتظاهرين.

أمني: قالت قيادة عمليات القوات الحكومية في البصرة في بيان :إنها “استحصلت الموافقات لاعتقال المتسببين في قطع الطريق المؤدية إلى الموانئ العراقية أمني: وحسب المادة الرابعة من قانون الإرهاب وستقوم القوات الحكومية بعمليات دهم وتفتيش والبحث عن المطلوبين والمتسببين بقطع الطريق“.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات