استهداف الناشطينتحديات العراق 2020تصفية الصحفيينموجز اخبار العراق

ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الثلاثاء 12 تشرين الثاني

شهد العراق اليوم الثلاثاء 12 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، تطورات سياسية مختلفة، وأحداثًا أمنية متفاوتة، نلخص لكم أبرز ما حدث خلال اليوم:

 

بغداد: توافد آلاف من المحتجين اليوم الثلاثاء إلى ساحة التحرير وساحات التظاهر في عدد من المحافظات بمشاركة شعبية واسعة وهم يهتفون شعارات للمطالبة بإسقاط الحكومة وحل البرلمان وتعديل الدستور.

بغداد: أعلنت مديرية الدفاع المدني اليوم الثلاثاء، اخماد حريق شارع النهر في بغداد بمشاركة 15 فرقة إطفاء، دون خسائر بشرية.

وذكرت المديرية، في بيان صحفي أن “الدفاع المدني في الرصافة تمكن من اخماد حريق عمارة المستنصرية في منطقة شارع النهر بمشاركة اكثر من 15 فرقة إطفاء”.

بغداد: قال مصدر أمني في تصريح صحفي إن “حادث حريق اندلع، مساء اليوم، داخل بناية امام ساحة الخلاني”، موضحاً أن البناية “هي ذات البناية التي حدث فيها حادث الحريق قبل يومين المتكونة من طابقين وتحتوي على مخازن مبيدات زراعية”.

بغداد: أفاد مصدر أمني اليوم الثلاثاء، وجود ضرب قنابل دخانية ومسيلة للدموع واطفاء للتيار الكهربائي في ساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد.
وقال المصدر في تصريح صحفي إنه “تم ضرب قنابل دخانية ومسيلة للدموع واطفاء التيار الكهربائي في ساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد”.

ذي قار: أقدم متظاهرون في محافظة ذي قار اليوم الثلاثاء على غلق مدارس حكومية وأهلية في قضاء الغراف بالمحافظة، استمراراً للإضراب حتى تحقيق المطالب المشروعة واستقالة الحكومة.

سياسي: ما زالت أصوات الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع تسمع بشكل واضح كلما أقتربنا من ساحة التحرير وجسر السنك والجمهورية، ويبلغ المتظاهرون جهداً كبيراً لإبقاء السيطرة على جسر السنك والجسور المؤدية الى ساحة التحرير مركز التظاهرات والاعتصامات،لمنع القوات الحكومية من الالتفاف على المتظاهرين.

سياسي: تستمر الجماهير الحاشدة في تظاهراتها السلمية والمطالبة بإسقاط العملية السياسية وإنهاء النفوذ الايراني وتسلط المليشيات، ويشارك في التظاهرات والاعتصامات النقابات المهنية وكوادر المؤسسات لدعم الأصوات الحرة والتضامن مع المطالب الشعبية المشروعة، ودعت نقابة المعلمين، المركز العام، اليوم الثلاثاء إلى تظاهرة مركزية في عموم محافظات العراق، يوم غد الأربعاء لدعم المظاهرات السلمية.

سياسي: مازال الإعلام الحكومي يتخذ من سياسة التشويه والشيطنة مسلكاً للتعامل مع التظاهرات الشعبية الحاشدة، وعمل ما بوسعه من أجل تحقيق الهدف الحكومي واسكات صوت الأحرار الذين يطالبون بإسقاط النظام السياسي القائم في العراق، وفي رد المتظاهرون على حملات التشويه التي يقودها إعلام أحزاب السلطة في بغداد ،قام المتظاهرون “اليوم الثلاثاء” بإغلاق مكتب قناة العراقية الحكومية في محافظة ميسان.

سياسي: لم تتوقف حكومة بغداد منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن إصدار قرارات إعادة آلالاف إلى وظائفهم أو ما يعرف بالعقود المفسوخة، وكذلك توظيف آخرين، ضمن إجراءات لتهدئة التظاهرات الناقمة على سياسة حكومة عبد المهدي،ويرى خبراء اقتصاد أن هذه القرارات بمثابة أعباء مؤجلة للعراقيين، إذ ستتم إضافة كلفتها إلى موازنة الدولة المثقلة بالعجز في الأساس،وأعلن مكتب رئيس حكومة بغداد في بيان، عن إعادة مئات المفصولين إلى وظائفهم.

سياسي: تجددت اليوم الثلاثاء التظاهرات الحاشدة في العديد من محافظات وسط وجنوب العراق، فيما شيع أهالي ذي قار قتيلين لقيا حتفهما جراء مواجهات مع القوات الأمنية ليلة أمس.
وبلغت التظاهرات في القادسية ذروتها، حيث شارك الآلاف في اعتصام ساحة الساعة وسط الديوانية، فيما جابت شوارع المدينة تظاهرات شارك فيها آلاف الطلبة، ويواصل الطلبة تعليق الدوام الرسمي في دوائر الديوانية التعليمية، فيما يواصل موظفو الدولة اضرابهم عن الدوام باستثناء المؤسسات الخدمية.

سياسي: استكرت الولايات المتحدة الامريكية، اليوم الثلاثاء، قيام الحكومة العراقية بقمع المتظاهرين السلميين المطالبين بحقوقهم منذ مطلع اكتوبر الماضي.

سياسي: وطدت تظاهرات العراق العلاقات المجتمعية، وقوضت النزاعات العشائرية القائمة بين بعض عشائر المحافظات المنتفضة، وازداد وعي تلك المناطق بأن مروج النزاعات والمستفيد منها هي الأحزاب والمليشيات التي تقتات على الأزمات بين مكونات المجتمع،

وتراجعت حدّة النزاعات العشائرية التي تصاعدت بشكل لافت في الأشهر التي سبقت اندلاع احتجاجات العراق، مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بفضل اندفاع آلاف الشباب إلى ساحات التظاهر في العاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية، بدعم من أسرهم وقبائلهم.

سياسي: تتجدد الاحتجاجات الشعبية في محافظات العراق، وتتخذ قوات مكافحة الشغب الحكومية إجراءاتها القمعية تجاه التظاهرات، وتحاول القوات القمعية إسكات الأصوات الحرة المطالبة بإسقاط النظام السياسي لحكومة بغداد،وإنهاء النفوذ الإيراني وتسلط المليشيات، ورغم الإجراءات الحكومية يتواصل الآلاف من المتظاهرين التجمع عند الجسور الرئيسية و ساحات التظاهر والاعتصام ومنها ساحات التحرير و الخلاني وسط العاصمة بغداد.

سياسي: كشفت صحيفة الاندبندنت البريطانية، اليوم الثلاثاء، عن مخطط للحكومة العراقية يهدف الى انهاء التظاهرات والاحتجاجات الشعبية في عموم البلاد بدءً من العاصمة اولا، ثم التوجه الى المحافظات الاخرى، وقالت الصحيفة، نقلا عن مصادر وصفتها بــ”المواكبة ” لها: إن “الحكومة العراقية أعدت خطة لتطويق حركة الاحتجاج في بغداد والمحافظات، لا تستثني إمكانية اللجوء إلى العنف المفرط، إذا لزم الأمر”.

سياسي: تزداد الإجراءات الحكومية تجاه قضايا الفساد التي فتكت في مؤسسات الدولة وأضاعت ميزانيات بأكملها، بسبب رؤوس الأحزاب المتنفذة في الدوائر الحكومية والمليشيات المتسلطة على أركان الدولة، وطالت آلة الفساد المليشياوي وتزوير أحزاب السلطة الحاكمة رواتب المتقاعدين والموظفين في مؤسسات الدولة، وأعلنت دائرة التحقيقات في هيأة النزاهة الحكومية عن إلقاء القبض على ما قالت أنه العقل المدبر لعدد كبير من عمليات التزوير في دائرة تقاعد مدينة الديوانية.

سياسي: بعد دخول التظاهرات العراقية شهرها الثاني بات التصعيد الحكومي تجاه المتظاهرين هو سمة الموقف في بغداد والمحافظات المنتفضة، إذ أن الاعتصامات والاضرابات والعصيان شل عمل الحكومة والبرلمان تزامنا مع تصاعد أعمال العنف تجاه المتظاهرين السلميين،وفي هذا الصدد، يقول الباحث في علم النفس السياسي “حسين صالح” في حديثه لوكالة “يقين” إن الثورات الشعبية وعلى مدى تاريخها اعتمدت على فئة الشباب في إيقاد شمعتها ثم تحولها وتطورها إلى ثورات عارمة تطيح بالحكومات الفاسدة.

سياسي: تزداد التظاهرات العراقية إصرارا على تنفيذ المطالب المتمثلة بإسقاط النظام السياسي الحالي والعملية السياسية التي أنتجت هذا النظام قبل 16 عاما، بالإضافة إلى تغيير الدستور وإجتثاث الفساد والفاسدين ومحاسبتهم وفق القانون الذي يضمن حقوق الفرد العراقي ويحاسب المقصرين تجاهه وسراق المال العام، بينما شكلت اتلظاهرات العراقية حالة من الهلع والخف في صفوف الطبقة الحاكمة برمتها، بعدما قال الشعب كلمته وتوحد في وجه كل من راهن على إضعافه وفقدان قوته وإرادته.

أمني: تتزايد حدة التظاهرات العراقية بإصرار كبير على تنفيذ المطالب المتمثلة بإسقاط النظام السياسي الحالي والعملية السياسية التي أنتجت هذا النظام قبل 16 عاما، ومع إستمرار التظاهرات تستمر معها الة القمع والتنكيل من قبل الحكومة والميليشيات،وأثارت موجة التظاهرات الشعبية الواسعة في العراق الرأي العام العالمي، إذ كتب الصحفي الأمريكي “جوناثان توريس” في مقال له إن العراق يعيش الآن مخاض التخلص من التبعية الإيرانية، وهي عملية صعبة للغاية قد تنجح لكن ثمنها سيكون غاليا.

أمني: مازالت آلة الفساد تنخر في العراق بسبب تسلط الأحزاب ومليشياتها على مؤسسات الدولة،والعمل على سرقة ثروات البلد وتنفيذ أجندات إيران في كُل مفاصل الدولة، وتتخذ السلطات في حكومة بغداد اجراءات شكلية بحق السارقين للمال العام والمتنفذين من الأحزاب لتصدر أوامر استقدام بحقهم من دون اي محاسبة تُذكر، فالاحزاب ومليشياتها تستمر بسرقة وهدر المال العام من دون اي رادع يردعهم،
وكشفت هيئة النزاهة الحكومية “اليوم الثلاثاء” عن صدور أوامر استقدامٍ بحقِّ عدد من أعضاء مجلس محافظة ميسان الحاليين؛ استناداً إلى أحكام المادة (340) من قانون العقوبات العراقي.

أمني: أغلق متظاهرون غاضبون في محافظة ميسان شركة النفط والغاز احتجاجا على عدم تنفيذ مطالبهم.
وكتب المتظاهرون على جدران شركة نفط وغاز ميسان عبارة (مغلق بأمر الشعب)، ملوحين بمواصلة غلقها ان استمر تجاهل مطالبهم.

أمني: تدخل التظاهرات العراقية أسبوعها الثالث وسط تزايد الضغط على الحكومة والكتل السياسية من قبل المتظاهرين الذين دشنوا خطوات احتجاجية جديدة وجريئة، فما بين الاعتصامات والإضراب عن الدوام، عمد المتظاهرون إلى إغلاق عشرات المؤسسات الحكومية ومنع العمل فيها من خلال وضع يافطات على واجهاتها تنص على “مغلق بأمر الشعب”.

أمني: دخلت الاحتجاجات في العراق يومها التاسع عشر في بغداد والعديد من المدن، فيما يشهد الحراك ارتفاعا في سقف مطالب المتظاهرين الذين أكدوا عدم انهاء التظاهرات لحين تنفيذ مطالبهم.
ففي بغداد يتوافد الآلاف منذ الصباح الباكر الى ساحة التحرير للمشاركة في الاحتجاجات، وتشهد ساحة الخلاني عمليات كر وفر بين القوات الحكومية والمتظاهرين الذين لا يزالون يحافظون على الساحة على الرغم من محاولات تفريقهم المستمرة.

أمني: أجلت الحكومة العراقية اليوم الثلاثاء، الانتخابات المحلية إلى أجل غير مسمى، دون توضيح الأسباب.
وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي في بيان مقتضب، إن مجلس الوزراء قرر، خلال جلسته الأسبوعية، تأجيل انتخابات مجالس المحافظات إلى موعد يحدد لاحقاً.

أمني: لم تعلن الحكومة العراقية الأرقام الحقيقية لقتلى تظاهرات تشرين التي أنطلقت منذ مطلع أكتوبر الماضي ولا تزال على أوّجها في العاصمة بغداد ومحافظات الجنوب والفرات الأوسط، فالأرقام المعلنة هي أرقام غير حقيقية حسبما أفادت العديد من المنظمات الحقوقية والناشطين في التظاهرات الحالية، وفي ذات السياق كشف عن الرقم الحقيقي لضحايا التظاهرات في العراق على لسان عدد من النواب، مؤكدين أن أعداد الضحايا تجاوز الـ 600 قتيل.

أمني: تتواصل الاحتجاجات العراقية في بغداد ومدن جنوبية، بالتزامن مع مساعي الأمم المتحدة للضغط على الحكومة كي تتبنى حزمة من الإصلاحات، التي ربما تهدئ غضب الشارع، وسط إصرار من قبل المحتجين بنظام حكم جديد وتغيير الطبقة السياسية في البلد الغني بالنفط، وأحد أكثر البلدان فساداً

أمني: مع تزايد الاحتجاجات الشعبية، والمواقف الضعيفة التي تعيشها الحكومة العراقية وفقدانها ثقة الشعب باكمله رفع محاميان عراقيان دعوى لدى القضاء بعدم دستورية تكليف عادل عبد المهدي لرئاسة الوزراء وعدم دستورية قرارات الجلسة البرلمانية التي منحت له الثقة.
وبحسب نسخة من الدعوى حصلت عليها وكالة يقين فإن المحاميين طارق المعموري وعادل الكرخي طالبا باعتبار حكومة عبد المهدي “حكومة تصريف أعمال” لحين حسم الدعوى.

أمني: قتل عنصر في الشرطة الاتحادية وأصيب آخرون بتفجير في كركوك،وبحسب مصدر أمني فإن العبوة استهدفت دورية تابعة للواء الثامن عشر من الفرقة الثالثة في الشرطة الاتحادية خلال مرورها ضمن ناحية الرشاد.

أمني: أكدت ممثلة الامين العام للامم المتحدة “جينين بلاسخارت” انه لا يمكن للامم المتحدة أن تفرض أي أمر محدد على العراق، عدا تقديم المساعدة والمشورة والدعم من أجل تحقيق التغيير، مؤكدةً أن الضغط الشعبي هو من يقرر استقالة الحكومة، فيما أعلن نقيب الصحفيين العراقيين “مؤيد اللامي” عن اطلاع بلاسخارت على كافة الرؤى والمطالب الشعبية للاصلاحات.

أمني: اطلق ناشطون عراقيون حملة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي للمطالبة باطلاق سراح شابتين بغداديتين اختطفتا بسبب مشاركتهما في التظاهرات الأخيرة، وأكد وليد شقيق الناشطة ماري محمد خبر اختطاف شقيقته قبل يومين بعد مغادرتها ساحة التحرير في بغداد عائدة إلى المنزل.

دولي: يواصل الجيش الصهيوني شن غارته على مناطق متفرقة من قطاع غزة، والتي بدأتها فجر الثلاثاء، باغتيال قائد البارز في “سرايا القدس”، الجناح المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي.

دولي: قتل مدنيان وأصيب 10 آخرون على الأقل، إثر غارات شنتها مقاتلات روسية على تجمعات سكنية، في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق