الأحد 24 مارس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

ملخص لأهم و أبرز الأحداث الأمنية والسياسية التي جرت في العراق حتى مساء الأربعاء

ملخص لأهم و أبرز الأحداث الأمنية والسياسية التي جرت في العراق حتى مساء الأربعاء

منظمات : لم تكد تنتهي العمليات العسكرية على مدينة الموصل وما خلفته من مآسي ، حتى استعدت القوات المشتركة وميليشياتها لشن عمليات مماثلة على مناطق آخرى ، لتلحق بها ما لحق بالموصل من كوارث ، وفي هذا السياق توقعت الأمم المتحدة نزوح مئات آلاف المدنيين من مناطقهم مع انطلاق العمليات العسكرية على مناطق تلعفر والحويجة وغرب الأنبار.

معاناة النازحين : تهمل الحكومة بشكل متعمد ملف إعادة النازحين إلى مناطقهم ، بهدف إحداث تغيير ديمغرافي يخدم المشروع الإيراني في البلاد ، وفي هذا الإطار ، كشف بطريرك الكلدان في العراق “لويس روفائيل ساكو” أن عوده النازحين لمناطقهم في سهل نينوى بطيئة.

تسبب الإهمال الحكومي لأوضاع النازحين في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى وعدم الاهتمام بغذائهم في وقوع حالات تسمم لهم في مخيم السلامية شرق المدينة .

نينوى : الإحصائيات وأعداد الضحايا ، تكشف هول ما جرى في مدينة الموصل بمحافظة نينوى من مأساة حقيقية ، خلال العمليات العسكرية على المدينة والتي استمرت نحو تسعة أشهر ، وفي هذا السياق ، أقر مسؤول في وزارة الدفاع بأن عدد الضحايا من المدنيين جراء العمليات العسكرية على الموصل يصل إلى نحو 35 ألف شخص بين قتيل وجريح ، غالبيتهم من النساء والأطفال ، سقطوا خلال القصف الجوي للتحالف الدولي والطيران الحربي والقصف الصاروخي على المدينة.

ما جرى في الموصل من جرائم وانتهاكات خلال العمليات العسكرية عليها وتتكشف حقيقته يوما بعد الآخر ، يفضح الأهداف الانتقامية الخبيثة من وراء هذه العمليات ، وفي هذا السياق ، كشف مسؤول الفريق الثالث في قوات الدفاع المدني التي تعمل بالموصل القديمة “محمد عبد الستار الحمداني” عن وجود ثلاثة الاف جثة تحت الانقاض في المدينة.

بعد إعلان الحكومة انتهاء العمليات العسكرية في مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، يعيش من تبقى من أهالي المدينة أوضاعا مأساوية بسبب الإجراءات الحكومية التعسفية والانتهاكات الصارخة بحقهم ، في غضون ذلك ، أقر عضو مجلس محافظة نينوى “حسن خلف السبعاوي” بمحاصرة عشرات الآلاف من المواطنين في الساحل الايسر لناحية القيارة جنوب الموصل بعد غلق الجسر الوحيد الذي يربطه بالساحل الأيمن.

الأنبار : تعرضت ميليشيا الحشد الشعبي ، اليوم الأربعاء، إلى هجوم عنيف غربي محافظة الأنبار من جانب مسلحي (تنظيم الدولة)، ما اسفر عن وقوع خسائر بشرية ومادية في صفوف الميليشيا لم يتم احصاؤها حتى الان.

يتفشى الفساد المالي والإداري في جميع المحافظات العراقية ، ويشيع بين جميع المسؤولين السياسيين، في ظل تواطؤ الحكومة مع هذا الفساد وصمتها المتعمد تجاهه ، وفي هذا السياق اتهم “جاسم العسل”، العضو السابق في مجلس محافظة الأنبار ، المحافظ “صهيب الراوي”، بهدر المال العام، مؤكدا ان المحافظة تعيش في فساد مالي لا يطاق.

مع استشراء الفساد المالي والإداري بين المسؤولين في جميع المحافظات ، تطل الصراعات على النفوذ بين الجهات المتنفذة على الحصول على اكبر قدر من المكاسب الشخصية ، وفي محافظة الانبار ترتفع حدة تلك الصراعات داخل مجلس المحافظة بين قيادات الأجهزة والقوات المشتركة خاصة في ظل الاعتماد على المحسوبية والفساد الإداري أساسا للتعيين بالمناصب السيادية العليا في المحافظة ، وفي هذا السياق صدر قرار بتوقيف قائد عمليات الأنبار السابق اللواء ركن “اسماعيل المحلاوي”، على ذمة التحقيق وكذلك ايقاف نائب القائد الحالي للعمليات اللواء “موسى الأسدي”، في ظل حالة من تصفية الحسابات بين المتنفذين في المحافظة.

وتواصل القوات المشتركة انتهاكاتها ضد المواطنين في العراق وفي هذا السياق اقدم الضباط في مكافحة الإجرام بمدينة الرمادي مركز محافظة الانبار على تعذيب مواطن حتى الموت بهدف الاستيلاء على قطع اراضي له في جزيرة الرمادي.

ديالى : بين الحين والآخر تطلق القوات المشتركة وميليشياتها عمليات عسكرية في مناطق متفرقة من محافظة ديالى ، بذريعة تحريرها ، بينما الغاية منها تهجير أهالي مناطق بعينها لإحداث تغيير ديمغرافي في المنطقة ، وفي هذا السياق ، أقر قائد عمليات دجلة “مزهر العزاوي” بانطلاق عملية عسكرية واسعة من ثلاثة محاور في جبال ومناطق حمرين بديالى.

بغداد : تعيش العاصمة بغداد تدهورا أمنيا واضحا ، نتيجة العجز الحكومي عن تحقيق الأمن فيها ، حيث تتزايد بشكل كبير عمليات الخطف والسرقة من قبل الميليشيات الطائفية في العاصمة ، وفي هذا الإطار ، أقرت قيادة عمليات بغداد باعتقال عصابة للخطف في منطقة الدورة جنوبي بغداد.

اندلع حريق ضخم داخل مخزن للزيوت النباتية ، اليوم الأربعاء، في منطقة جرف النداف جنوبي بغداد، بما يؤكد استمرار الاهمال الحكومي لهذه الظاهرة التي تتكرر من وقت لآخر في جميع المحافظات.

الحراك ضد الفساد : انعدام الخدمات وإهمال الحكومة لهذا الملف يدفع المواطنين إلى التظاهر بين الحين والآخر في مناطق متفرقة من البلاد ، ولكن لا حياة لمن تنادي ، وفي هذا السياق ، تظاهر المئات من أهالي منطقة جسر ديالى في العاصمة بغداد ، احتجاجاً على سوء الخدمات ، مهددين بالاعتصام.

سياسي : بعد مرور عامين على حزمة الإصلاحات المزعومة التي اتخذها رئيس الوزراء “حيدر العبادي” لم يتحقق أي شئ ، وظلت الحكومة على حالها ينخر الفساد في جميع مفاصلها ، وعاجزة عن تحقيق الحد الأدنى من تطلعات الشعب العراقي الكادح.

لا تكترث الحكومة بملف آلاف المدنيين الابرياء الذين خطفتهم الميليشيات أثناء نزوحهم في سيطرة الرزازة وفي قضاء الصقلاوية بمحافظة الأنبار ، حيث لايزال مصير هؤلاء المدنيين مجهولا ، وفي هذا الإطار ، أقر عضو البرلمان عن محافظة الأنبار “أحمد السلماني” بالصمت الحكومي إزاء قضية مئات المعتقلين من أبناء الأنبار ، وتواطؤ الحكومة مع الميليشيات التي قامت بهذه الجريمة.

لا تخلو مؤسسة حكومية أو وزارة من الفساد منذ احتلال العراق ، الأمر الذي ادى إلى إفلاس البلاد وتراجعها على جميع المستويات ، وفي هذا السياق ، أصدرت محكمة جنح النزاهة في الرصافة ، حكماً بالحبس سنة واحدة بحق مدير عام في وزارة الهجرة والمهجرين ، بسبب ملفات فساد ومخالفات في عقود مبرمة مع وزارة الصحة.

تعرضت ميليشيا سيد الشهداء التابعة لميليشيا الحشد الشعبي ، لقصف استهدف أفرادها على الحدود العراقية السورية ، من قبل طيران التحالف الدولي ، ما أسفر عن مقتل وإصابة نحو 120 من هذه الميليشيات ، في حين نفى التحالف الدولي استهداف أفراد ميليشيا سيد الشهداء بغارات لطائراته على الحدود العراقية السورية.

يستمر القصف العشوائي على العديد من المناطق في مختلف أنحاء البلاد ، من قبل الطيران الحربي ، بذريعة محاربة الإرهاب ، في غضون ذلك ، أقرت وزارة الدفاع بقيام القوات الجوية بقصف تلعفر والحويجة ومناطق غربي الانبار تمهيدا لاقتحامها.

وصل وزير الدفاع اللبناني “يعقوب رياض الصراف” ، مساء أمس الثلاثاء ، إلى مطار بغداد الدولي ، في زيارة رسمية غير معلنة.

غالبا ما يكون هناك شد وجذب بين ميليشيا الحشد الشعبي وقوات البيشمركة الكردية حيث سبق ان وقعت بينهما مناوشات عسكرية وتبادل لاطلاق النار في مناطق عدة بالعراق ، وفي هذا السياق افاد رئيس كردستان العراق المنتهية ولايته “مسعود البارزاني”، بان ميليشيا الحشد لن يسمح لها بدخول كردستان.

تصاعدت حدة الخلافات بين بغداد وأربيل بسبب اتساع هوة الخلافات السياسية بينهما ، وتضارب المصالح بين الطرفين ، حتى دخلت العلاقة بينهم نفقا مظلما مع قرب اجراء استفتاء كردستان للانفصال المزمع في سبتمبر ايلول المقبل ، وفي هذا السياق اقر عضو الاتحاد الوطني الكردستاني وعضو لجنة التفاوض مع بغداد “سعدي بيره”، بان اللجنة العليا لاستفتاء الاقليم عقدت اجتماعاً وتقرر تحديد الاسبوع المقبل موعداً لزيارة بغداد، ويأتي هذا في وقت طالب  فيه ائتلاف دولة القانون بزعامة “نوري المالكي”، باعتقال رئيس كردستان المنتهية ولايته “مسعود بارزاني”.

تسبب ما يسمى بالقاسم الانتخابي في زيادة التوتر بين الكيانات السياسية وتفرق ساسة البرلمان ، فبعد ان صوت البرلمان على تأييد 115 عضوا من اصل 212 على مقترح الحكومة الخاص بالقاسم الانتخابي 1.7 اعترض عضو كتلة الفضيلة بالبرلمان “عمار طعمة” على التصويت على هذه النسبة ، فيما اعتبر  “ضياء الأسدي” رئيس كتلك الاحرار التابعة للتيار الصدري بزعامة “مقتدى الصدر” ان تصويت البرلمان على القاسم الانتخابي 1.7 تجاهلا لمقترح مقتدى الصدر والمتظاهرين، مبينا ان الكتل الكبيرة ضربت مطالب المتظاهرين عرض الحائط.

يعمل رئيس ائتلاف دولة القانون “نوري المالكي”، على خدمة المصالح الإيرانية في العراق وتنفيذ اجندتها ، وبما ان تلك المصالح تتعارض مع استقلال كردستان العراق فقد شن المالكي هجوما ضاريا على استفتاء الانفصال، وكانت اخر حلقات هجومه  اعتباره الاستفتاء مخالفة دستورية وقانونية وان بغداد لن تسمح بإجراءه.

عودة الاحتلال: يواصل الاحتلال الأمريكي تثبيت عودته للعراق عسكريا تمهيدا لاستقرار طويل الأجل فيها في ظل تواطؤ الحكومات التي جاءت بعد عام 2003 مع هذا الاحتلال وفي هذا السياق تعتزم الولايات المتحدة إنشاء قاعدة عسكرية جديدة قرب قضاء تلعفر شمال غرب العراق، حيث تشارك تلك القوات بشكل رئيسي في الهجوم العسكري المتوقع على القضاء التابع لمحافظة نينوى.

تشن القوات المشتركة عمليات عسكرية في العديد من المناطق والمحافظات العراقية بذريعة محاربة مسلحي (تنظيم الدولة)، الا ان الاتهامات لا تزال تلاحق تلك القوات بشن عمليات طائفية تهدف لاحداث تغييرات ديموغرافية خدمة للمصالح الايرانية في المنطقة وفي هذا السياق اعترف رئيس كردستان العراق المنتهية ولايته “مسعود بارزاني”، بان الحرب التي تخوضها القوات المشتركة هي حرب طائفية ، مقرا باحتمالية حدوث عمليات انتقامية تطال الابرياء في قضاء تلعفر المزمع اقتحامه من جانب القوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي .

يستمر الفساد المالي في جميع المحافظات ، وتعتبر عملية اعمار المناطق المنكوبة بالعمليات العسكرية فرصة للفاسدين للاستيلاء على الأموال المخصصة لذلك، وفي هذا السياق اعترف زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر”، بان لعاب الفاسدين سال على الموازنات المقترحة لإعمال مدينة الموصل مركز محافظة نينوى .

منذ احتلال العراق العام 2003 وتعرض كل شيء في البلاد للتدمير ، وتعتبر الصناعة الوطنية من اكثر الاشياء التي تاثرت نتيجة للغزو واستشراء الفساد المالي والاداري وضعف الادارة وقلة كفاءتها ، الا ان وزير الصناعة والمعادن وكالة “محمد شياع السوداني”، اتهم من وصفهم بتجار تحولوا لسياسيين بتشكيل كتلة قوية تعمل على اجهاض اي محاولة للنهوض بواقع الصناعة الوطنية ، مضيفا ان هناك مؤامرة اطرافها في الداخل والخارج تستهدف الصناعة بالعراق، مؤكدا ان الفساد المالي والاداري تسبب في انهيار الصناعة.

اقتصادي : تسبب الفساد والإهمال الحكوميين في توقف مئات المشاريع الخدمية والاستثمارية في العاصمة بغداد والعديد من المحافظات ، في غضون ذلك ، أقر محافظ بغداد “عطوان العطواني” بتشكيل لجنة طارئة لاعادة النظر بالمشاريع المتوقفة بالعاصمة وآلية اطلاق التخصيصات المالية لها وامكانية تنفيذها ومناقشة المعوقات والمشاكل التي تعتري العملية الخدمية في مناطق الاطراف.

و يتفشى الفساد بين المسؤولين في الحكومة التي تصمت تجاه هذا الفساد وتتواطأ معه ، وفي هذا السياق اتهم عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار في البرلمان عن ائتلاف العراق “حارث الحارثي”، وزير التجارة وكالة “سلمان الجميلي”، بالتجاوز على القوانين والأنظمة واستيراد رز متعفن، مشيرا إلى أن الملفات المثبتة لدى اللجنة كافية ويستحق الاستجواب عليها.

رياضي : أعلن الاتحاد العراقي المركزي لكرة اليد ، اليوم الاربعاء ، إقامة اجتماع مع الاندية لغرض تحديد آلية منافسات الموسم المقبل.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات