المخدرات بالعراقموجز اخبار العراق

ملخص لأهم الأحداث الأمنية والسياسية وأبرزها التي جرت في العراق حتى مساء الاثنين

مواقف: أكدت هيئة علماء المسلمين ، اليوم الاثنين ، في تقرير لها ، أن العراق أصبح إبان الاحتلال دولة ميليشيات تمارس فيها أبشع الفظائع والانتهاكات بحق المدنيين العزل باسم الحرية والديمقراطية ، مشيرة إلى أن الاسابيع الماضية شهدت تنامي التهديدات الميليشياوية وفظائعها المحروسة بعين الحكومة في بغداد والمدعومة إيرانيًا، ولاسيما بعد موضوع الاستفتاء في كردستان وتداعياته الخطيرة.

فيما نعت هيئة علماء المسلمين في العراق، اليوم الاثنين، الشيخ الدكتور “محمد موسى آل نصر”، أحد علماء الأردن وقرائها المعروفين، والذي توفي إثر حادث سير في منطقة تبوك بالمملكة العربية السعودية في طريق ذهابه لأداء مناسك العمرة.

معاناة النازحين : لم تكتف الحكومة بإهمال النازحين وأوضاعهم المزرية في المخيمات المتهالكة ، وإنما تتخذ إجراءات تعسفية بحقهم لتفاقم من معاناتهم ، وفي هذا السياق ، اتهمت السفارة الأميركية في بغداد ، اليوم الاثنين ، القوات المشتركة بإجبار النازحين في مخيمات الأنبار وصلاح الدين على مغادرة مخيماتهم.

هذا وتتعامل الحكومة مع ملف النازحين بطائفية مقيتة ، حيث تمنعهم من العودة إلى مناطقهم بغية إحداث تغيير ديمغرافي في هذه المناطق خدمة للمشروع الإيراني في البلاد ، وفي هذا السياق ، طالب نازحو قضاء بيجي بمحافظة صلاح الدين بالعودة إلى مناطقهم المقتحمة ، مؤكدين أن حكومة بغداد والحكومة المحلية في صلاح الدين عاجزة عن إصدار قرار بإرجاع النازحين إلى قضاء بيجي.

الأنبار: قتلت امرأة وأصيب زوجها وابنتها بجروح، اليوم الاثنين، إثر انفجار منزل مفخخ شمال شرقي قضاء الكرمة بمحافظة الأنبار، وذلك في استمرار لحالة الانفلات الأمني في جميع المحافظات وعجز الحكومة عن السيطرة عليها.

بغداد: قتل وأصيب 45 شخصا ، الاثنين ، بتفجير استهدف منطقة النهروان جنوب شرقي العاصمة بغداد ، وذلك في ظل الإنفلات الأمني الذي تعيشه العاصمة والمحافظات نتيجة العجز الحكومي عن السيطرة على الأوضاع في البلاد.

بينما خرج عشرات المقاولين في تظاهرات غاضبة، اليوم الاثنين، في بغداد للمطالبة بصرف مستحقاتهم في ظل عدم استلامهم لرواتبهم منذ ثلاث سنوات.

السليمانية: صادق رئيس وزراء كردستان العراق “نيجيرفان بارزاني”، اليوم الاثنين على مرسوم بتعيين “هفال أبو بكر” محافظ للسليمانية.

وتتواصل الانتهاكات الحكومية بحق المدنيين في مختلف أنحاء البلاد من خلال حملات الدهم والتفتيش التعسفية ، وفي هذا الإطار ، اعتقلت مديرية شرطة الغابات وحماية البيئة في السليمانية ، اليوم الاثنين ، 44 شخصا من مناطق متفرقة بالمحافظة.

ذي قار : مشروع خصخصة الكهرباء الذي لجأت إليه الحكومة بعد عجزها عن حل أزمة الطاقة ، تسبب في أزمة جديدة بين محافظة ذي قار ووزارة الكهرباء ، حيث أكد نائب رئيس غرفة عمليات الكهرباء في محافظة ذي قار وعضو مجلس المحافظة “حسن الاسدي” أن قرار وزارة الكهرباء ومديرية توزيع كهرباء الجنوب بإقالة مدير توزيع كهرباء ذي قار الذي صدر ، يوم أمس الأحد ، بأنه قرارا باطلا.

سياسي: يحاول رئيس الجمهورية “فؤاد معصوم”، رأب الصدع بين بغداد وأربيل، حيث تبنى معصوم، الذي يزور حاليا إقليم كردستان، وساطة لحلحلة الأزمة بين بغداد وأربيل.

وتعيش محافظة التأميم حالة من التوتر السياسي والأمني ، عقب استفتاء كردستان وأحداث كركوك ، وفي هذا الإطار ، أكد رئيس الجمهورية “فؤاد معصوم” ، اليوم الاثنين ، أنه سيبحث مع ممثلي محافظة التأميم موضوع اختيار محافظ ، مشيرا إلى أنه لا توجد هناك أفضلية لمكون على آخر بالمحافظة.

فيما تشتد الخلافات بين السياسيين في العراق ، وتتصاعد حدتها كلما اقتربت الانتخابات ، بسبب سعي كل طرف للإطاحة بالآخر ، وفي هذا السياق ، أعلنت عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون “عالية نصيف” ، اليوم الاثنين ، جمع تواقيع نيابية لاستجواب وزير التجارة وكالة “سلمان الجميلي” مرة أخرى بعد التصويت على القناعة بأجوبته خلال استجوابها الاول له في مجلس النواب.

وبعد الإجراءات العقابية التي اتخذتها حكومة بغداد ضد كردستان عقب الاستفتاء والضغوط الداخلية والخارجية على حكومة الإقليم ، يبدو أن أربيل ستقدم بعض التنازلات خشية المزيد من التصعيد في الأزمة من جانب بغداد ، وفي هذا السياق ، أبدى رئيس حكومة كردستان “نيجيرفان بارزاني” استعداد حكومته لوجود إدارة مشتركة بين بغداد وأربيل في مطارات الإقليم ، مشيرا إلى رغبته بإجراء حوار جدي مع بغداد.

بينما تعج المحكمة الاتحادية بالقضايا التي يتبادل السياسيون رفعها ضد بعضهم ، بسبب الصراعات والخلافات التي لا تهدأ بينهم ، لتضارب مصالحهم الحزبية والشخصية ، وفي هذا السياق ، قررت المحكمة الاتحادية العليا ، اليوم الاثنين ، إبطال دعوى أقامها وزير المالية السابق “هوشيار زيباري” ضد رئيس البرلمان “سليم الجبوري”.

هذا وارتكبت القوات المشتركة وميليشياتها جرائم منظمة بحق المدنيين خلال اقتحام محافظة التأميم وقضاء ظوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين ، حيث تسببت هذه الجرائم في نزوح عشرات الآلاف من المواطنين ، وفي هذا السياق ، حمل رئيس وزراء كردستان “نيجيرفان بارزاني” القوات المشتركة وميليشيا الحشد مسؤولية نزوح 180 ألف كردي من محافظة التأميم ، وقضاء طوز خورماتو ، بعد اجتياحها للمنطقتين في 16 من شهر تشرين الأول الماضي ، واصفا ذلك بالكارثة.

وبعد أن تسبب استفتاء انفصال كردستان العراق في أزمة كبيرة بين بغداد واربيل، انتقد زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني “مسعود البارزاني”، قرار المحكمة الاتحادية العليا في العراق، الذي قضت فيه بعدم دستورية استفتاء انفصال كردستان الذي جرى في 25 أيلول/ سبتمبر الماضي، مشددا على أنه لا يمكن لأي قانون أو حكومة إلغاء الاستفتاء، وذلك في تحد جديد من البارزاني للحكومة في بغداد والتي تصر على إلغاء الاستفتاء كشرط لبدء الحوار مع أربيل.

فيما يعتمد اختيار المسؤولين في السفارات الخارجية على المحسوبية والمصالح والصفقات الشخصية، ما يتسبب في ضعف أداء الديبلوماسيين الذين من المفترض أن يمثلوا العراق في الخارج، وفي هذا السياق دعت لجنة شؤون الاعضاء والتطوير النيابي، وزارة الخارجية الى ضبط سلوك بعض السفراء، الذين يستغلون مناصبهم في التشويه والتخريب.

ويستمر الجدل بين السياسيين حول إجراء الانتخابات البرلمانية أو تأجيلها، وفي هذا السياق أقر رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في البرلمان “عرفات كرم”، بان الصراعات والخلافات السياسية والدستورية والنزاعات الداخلية تعيق إجراء الانتخابات في موعدها المقرر في (15-5-2018)، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية وإيران وافقتا على تأجيل إجراء الانتخابات.

كما تسببت الإجراءات العقابية التي فرضتها بغداد على كردستان العراق على خلفية استفتاء الانفصال في تأثر النازحين واللاجئين بشكل سلبي، حيث أقر رئيس حكومة كردستان “نيجيرفان بارزاني”، بأن الحصار المفروض من طرف بغداد على المطارات في الاقليم ، الحق الضرر بالنازحين واللاجئين وعمل المنظمات الدولية وجرحى قوات البيشمركة.

ومع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية يستمر الجدل حول إقامة الانتخابات أو تأجيلها، وبحسب ما أفاد موقع صحيفة (العربي الجديد) فإن خبراء يرون استحالة تمكن مفوضية الانتخابات من إتمام استعداداتها القانونية والفنية خلال الخمسة أشهر المقبلة، فضلا عن صعوبة عودة النازحين إلى مناطقهم بشكل كامل قبل الانتخابات، وكذلك احتمالية سيطرة قادة الميليشيات الطائفية على البرلمان وبالتالي فإنهم يقترحون تأجيل الانتخابات، أو إجرائها في الأجزاء المستقرة من العراق وتأجيلها في أجزاء أخرى.

فيما انتقدت الجبهة التركمانية تصريحات رئيس الجمهورية “فؤاد معصوم”، حول مدينة كركوك مركز محافظة التاميم، مؤكدة أن أهالي كركوك يعانون منذ 14 عاما من حقبة سوداء في تاريخ المدينة.

هذا وأقدمت السلطات الألمانية على ترحيل عراقي إلى بغداد للمرة الأولى منذ سنوات طويلة، برفقة ثلاثة من الشرطة، وذلك بعد إدانته بارتكاب جرائم في ألمانيا، وسط مخاوف من بدء ترحيل اللاجئين العراقيين من المانيا.

بينما استشرى الفساد في عراق ما بعد الاحتلال بشكل غير مسبوق ، لاسيما في ظل غياب القانون وعدم وجود رادع للفاسدين الأمر الذي أوصل البلاد إلى حافة الهاوية ، وفي هذا السياق ، أفاد مصدر مطلع بأن وزير النقل “كاظم فنجان الحمامي” لن يحضر جلسة استجوابه المقرر عقدها ، يوم غد الثلاثاء ، على خلفية اتهامه بالفساد المالي والإداري.

كما انتشرت تجارة وتعاطي المخدرات في العراق بشكل غير مسبوق بعد احتلال البلاد في ظل غياب الرقابة والقانون ، وفي هذا السياق ، تم ضبط حاوية شحن في ميناء أم قصر بالبصرة ، تحمل ملايين الأقراص المخدرة.

اقتصادي: يعاني العراق من أزمة اقتصادية طاحنة نتجت عن الفساد المستشري في المؤسسات الحكومية وسوء الإدارة، وفي هذا السياق اقرت عضو لجنة الخدمات والإعمار بالبرلمان “هدى سجاد”، بخسارة العراق لما يقارب الى 56 مليون دولار شهريا كهدر ناتج عن اخفاق وزير الاتصالات “حسن الراشد” ووزارته في انشاء بوابات نفاذ البيانات الى العراق.

وأدت الإجراءات العقابية التي فرضتها بغداد على أربيل على خلفية إجراء استفتاء انفصال كردستان العراق إلى خسائر كبيرة في اقتصاد الإقليم، وفي هذا السياق اقر رئيس حكومة كردستان “نيجيرفان البارزاني”، اليوم الاثنين، بأن على الحكومة الاتحادية الغاء آثار ما بعد الاستفتاء بعد أن أعلنت حكومة كردستان احترامها لقرار المحكمة الاتحادية الرافض للاستفتاء، فيما اكد أن الإقليم فقد 50% من موارد النفط بعد سيطرة الحكومة على كركوك والمناطق الأخرى.

بينما زار فريق مشترك من البنك الدولي ووزارة الموارد المائية محافظة السليمانية لتقييم أثر الزلزال الأخير الذي ضرب الحدود العراقية الإيرانية على سدّي دربندخان ودوكان الاستراتيجيين ، حيث أثيرت مخاوف بشأن سلامة وإدارة السدّين بعد أن ضرب زلزال بلغت قوته 7.3 درجة الحدود العراقية الإيرانية.

وأكد وزير النفط “جبار اللعيبي” أن الوزارة تعمل على مضاعفة إنتاج حقول النفط في التأميم ، وزيادة حجم الصادرات عبر ميناء جيهان التركي من دون المرور بإقليم كردستان.

فيما أفاد مسؤولان في قطاع النفط العراقي ، الاثنين ، بأن شركة (سي إن بي سي) الصينية أبدت اهتماما بتطوير حقل مجنون النفطي في العراق، الذي تريد شركة (رويال داتش شل) الخروج منه.

وقال وزير الأعمال والتجارة الروماني إن بلاده تتطلع لرفع حجم التبادل التجاري مع العراق إلى 200 مليون دولار بنهاية 2017.

رياضي: فاز فريق الشرطة لكرة القدم، على ضيفه البحري بأربعة اهداف مقابل هدف واحد، في المباراة التي أقيمت بينهما أمس الأحد.

فيما أعلنت إدارة نادي القوة الجوية الرياضي تسمية مدرب المنتخب العراقي السابق لكرة القدم “راضي شنيشل” لقيادة فريقها بمنافسات الدوري العراقي لكرة القدم خلفا للمستقيل “حسام السيد”.

هذا ووجه وزير الشباب والرياضة “عبد الحسين عبطان” ، اليوم الإثنين ، دعوة إلى المنتخب السعودي لكرة القدم لمقابلة المنتخب العراقي، في حفل افتتاح ملعب النجف، المتوقع افتتاحه في آذار المقبل.

عربي: حذرت فصائل سورية معارضة في ريف درعا الشمالي الغربي بسوريا من بدء زحف وتمركز مليشيات تابعة لإيران وحزب الله في بلدة جدية بمحافظة درعا، التي تبعد حوالي 30 كم عن الحدود الأردنية الشمالية و25 كم عن حدود الجولان المحتل.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض اليوم الاثنين، بمقتل 34 مدنيا، في قصف طائرات روسية على قرية الشعفة.

فيما أقدمت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الاثنين، على تنفيذ حملات دهم وتفتيش واعتقال بمناطق في الضفة الغربية المحتلفة أسفرت عن اعتقال 18 فلسطينيا بذرائع وتهم مختلفة.

بينما أصدرت محكمة الاستئناف الكويتية ، الاثنين ، أحكاما بالسجن لمدد تتراوح بين عام وسبع أعوام بحق 67 شخصا ، بينهم نواب حاليون وسابقون ، بعد إدانتهم في قضية دخول مجلس الأمة عنوة عام 2011.

عالمي: رفعت إندونيسيا اليوم الاثنين، حالة التأهب بسبب بركان جبل (أجونج) في جزيرة بالي إلى أعلى مستوياتها وحثت السكان على إخلاء المناطق الواقعة حول الجبل على الفور محذرة من قرب حدوث ثوران أكبر للبركان.

وستسمح السويد لبعض المهاجرين، الذين وصلوا دون مرافق وبلغوا الثامنة عشرة أثناء نظر طلبات اللجوء الخاصة بهم بالبقاء حتى إذا رُفضت طلباتهم، وذلك فى تخفيف نادر للقواعد المفروضة منذ ذروة أزمة المهاجرين فى عام 2015.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق