أزمة العشوائيات السكنيةاخفاقات حكومة العباديالمخدرات بالعراقموجز اخبار العراق

ملخص لأهم الأحداث الأمنية والسياسية وأبرزها التي جرت في العراق حتى مساء السبت

معاناة النازحين: تتفاقم معاناة النازحين يوما بعد يوم بسبب الإهمال الحكومي الكبير لهم، فمع نقص الخدمات الأساسية يعاني النازحون في مدينة أربيل من نقص الأدوية والرعاية الصحية وذلك في ظل العقوبات التي فرضتها بغداد على كردستان العراق والتي فاقمت من معاناة النازحين.

نينوى : تمارس القوات المشتركة وميليشياتها جرائم منظمة وانتهاكات صارخة بحق أهالي مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، عقب انتهاء العمليات العسكرية التي دمرت المدينة ، وفي هذا السياق ، أكد ناشطون محليون عن الاجراءات الامنية والمضايقات من قبل سيطرات القوات المشتركة وميليشياتها بحق الاهالي بذريعة الحفاظ على أمن المدينة اضافة الى انتشار القوات المشتركة وميليشياتها في افرع واحياء المدينة.

في سياق متصل ، ما أن انتهت العمليات العسكرية على مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، حتى مارست القوات المشتركة وميليشياتها جرائم منظمة ضد أهالي المدينة من خطف واغتيال وابتزاز وسرقة بدوافع طائفية ، وفي هذا السياق ، تشهد مدينة الموصل بعد انتهاء العمليات العسكرية وانتشار القوات المشتركة وميليشياتها عمليات خطف واغتيال على ايدي الميليشيات ، بذريعة الانتماء للمسلحين.

الأنبار: تتسبب المخلفات الحربية الموجودة في عديد المناطق بمحافظة الأنبار نتيجة للعمليات العسكرية للقوات المشتركة والميليشيات التابعة لها في سقوط قتلى وجرحى نتيجة انفجار تلك المخلفات، وفي هذا السياق أقر قائم مقام قضاء راوه غربي الأنبار “حسين علي”، بسقوط أكثر من 25 قتيلاً نتيجة انفجار المنازل المفخخة في القضاء، فيما أشار الى وجود 5 عناصر شرطة في القضاء فقط.

هذا وأفاد مصدر محلي في محافظة الانبار ، بأن القوات المشتركة قامت باعتقال أحد أعضاء مجلس ناحية الصقلاوية شمال الفلوجة.

فيما يتضاعف الإهمال الحكومي في المناطق التي تعرضت لعمليات عسكرية وتسببت في دمارها وخرابها ، حيث تبدو هذه المناطق معدومة الخدمات ، في غضون ذلك ، تشهد شوارع وممرات مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار امتلائها بمياه الامطار بعد غياب الدور الحكومي واهمال البلدية ، ما يزيد معاناة الاهالي بسبب الزخم المروري نتيجة لغلق بعض الطرق على أثرها.

بغداد: تسببت عمليات إغلاق الشوارع والطرق التي تقوم بها الشرطة في شوارع بغداد بحجة حفظ الأمن في حدوث اختناقات مرورية كبيرة حيث تم إغلاق 732 شارع بمحيط منازل ومكاتب ومقرات المسؤولين البارزين والأحزاب والجهات السياسية والدوائر وسط بغداد.

والإهمال الحكومي طال كل القطاعات في عراق ما بعد الاحتلال ، حيث كان القطاع الصحي الأكثر تضررا من هذا الإهمال ، فبات المواطن البسيط عرضة للوفاة بسبب نقص الأدوية ، حيث أفاد مصدر طبي في العاصمة بغداد ، بأن نقص الأدوية في مستشفيات العاصمة يشكل مشكلة كبيرة لدى المواطنين ، مشيرا إلى تقاعس وزارة الصحة عن توفير الأدوية للمستشفيات والمراكز الصحية.

بينما انفجرت عبوة ناسفة ، اليوم السبت، في قضاء التاجي شمالي بغداد ما أسفر عن إصابة خمسة أشخاص بجروح، بما يؤكد استمرار حالة الانفلات الأمني في جميع المحافظات وعجز الحكومة عن السيطرة عليها.

فيما انتشلت ، السبت ، جثة شاب مجهولة الهوية قضي رميا بالرصاص من نهر دجلة في منطقة شط التاجي شمالي العاصمة بغداد.

صلاح الدين: تعاني معظم المحافظات من الانفلات الأمني وعدم قدرة القوات المشتركة والميليشيات التابعة لها على السيطرة على تلك الأوضاع وفي هذا السياق سقطت عدد من قذائف الهاون على مركز قضاء طوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين دون تسجيل إصابات.

ديالى: تشهد محافظة ديالى خصوصا في مدينة بعقوبة ازدياد ظاهرة وجود الكلاب السائبة والحيوانات الاخرى، اضافة الى تربية المواشي داخل الاحياء السكنية، في ظل غياب الرقابة الحكومية على هذه الأوضاع.

فيما انهارت الزراعة في العراق بعد قدوم الاحتلال الأمريكي للبلاد، حيث أقر مجلس محافظة ديالى، اليوم السبت، بحدوث ما أسماه غزو التصحر للأراضي الزراعية في المحافظة لعدم وجود خطط تنهي هدر المياه، مؤكدا أن 10 آلاف مزارع انتقلوا من مهنة الزراعة إلى مهن اخرى بعد عام 2003.

وتتواصل العمليات العسكرية التي تشنها القوات المشتركة وميليشياتها على مناطق بعينها في العراق ، بذريعة محاربة الإرهاب ، حيث يصاحب هذه العمليات انتهاكات صارخة بحق المواطنين ، وفي هذا السياق ، أعلن قائد عمليات دجلة “مزهر العزاوي ” انطلاق عملية عسكرية واسعة شرق ديالي ، مشيرا إلى أن العملية تجري من محورين.

ذي قار : أزمة مياه خانقة تضرب المحافظات الجنوبية وتفاقم من معاناة المواطنين ، في ظل العجز الحكومي التام عن إيجاد حل لهذه الأزمة ، الأمر الذي دفع الأهالي للبحث عن بدائل ، في غضون ذلك ، يتجه مواطنوا المحافظات الجنوبية خصوصا في ذي قار إلى حفر الآبار والاعتماد على مياهها بعد أن يئسوا من دور الحكومة لحل أزمة المياه التي تفاقم معاناتهم خصوصا أصحاب المزارع والبساتين.

البصرة: توزع المخدرات بشكل لافت في محافظة البصرة المجاورة لإيران في ظل ضعف الرقابة على المناطق الحدودية بين البلدين.

النجف: مع إصرار الحكومة على خصخصة الكهرباء برغم الرفض الشعبي لهذه الخطوة قرر وجهاء محافظة النجف الخروج في تظاهرة اليوم السبت احتجاجا على تسعيرة الكهرباء الجديدة.

التاميم: تشهد بعض السيطرات الحكومية في محافظة التأميم خصوصا في سيطرات (جيمن وليلان وليلية وغيرها) اجراءات تعسفية ومضايقات من قبل الميليشيات المتواجدة في السيطرات ضد المواطنين.

سياسي: لا تزال تداعيات استفتاء انفصال كردستان العراق تخيم على الأجواء السياسية في الإقليم، فبعد زيارة رئيس حكومة كردستان “نيجيرفان بارزاني”، لكل من تركيا وفرنسا، وصفت الجماعة الإسلامية الكردستانية تلك الجولة بأنها حزبية ولا تصب في صالح كردستان مبينة ان ملفات العلاقات الخارجية من صلاحيات الحكومة الاتحادية ولا يمكن لرئيس حكومة إقليم أو محافظ بحث القضايا السياسية مع دولة مجاورة دون علم بغداد.

ومع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية تسعى الأحزاب والتيارات السياسية إلى إعادة تموضعها أملا في تحقيق أكبر قدر من المكاسب، وفي هذا السياق أفادت صحيفة الأخبار اللبنانية في تقرير لها بأن زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر”، في طريقه لإعلان قائمة جديدة مدعومة من قبله تضم قادة التظاهرات وشخصيات شبابية تحل بديلا عن قائمة الأحرار التي مثلت التيار في 3 استحقاقات انتخابية سابقة.

هذا والصراعات والخلافات بين السياسيين في البرلمان مستمرة ولا تهدأ ، وتأججت هذه المرة بسبب الموازنة الجديدة وما تتضمنه من ظلم لمحافظات الوسط والجنوب ، وفي هذا السياق ، هدد عدد من نواب محافظات الوسط والجنوب ، بمقاطعة جلسات مجلس النواب للأيام المقبلة.

في سياق متصل ، يبدو أن الموازنة الجديدة وما تتضمنه من ظلم لمحافظات الوسط والجنوب ، ستحدث مزيدا من الغليان الشعبي ، وفي هذا السياق ، حذرت لجنة الخدمات البرلمانية ، الحكومة والبرلمان من موجة غليان شعبي في ميسان بسبب عدم تضمين الموازنة حصة المحافظة من واردات النفط والمنافذ الحدودية ، معتبرة أن الأمر حق قانوني.

وعقب استفتاء كردستان اتخذت حكومة بغداد إجراءات عقابية ضد الإقليم ، أثرت بشكل كبير على المواطنين الأكراد وزادت من معاناتهم المتفاقمة أصلا ، الأمر الذي دفع بعض الدول لمطالبة بغداد بالتراجع عن هذه الإجراءات كخطوة في طريق الحل السياسي ، وفي هذا السياق ، دعا الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” حكومة بغداد إلى رفع الحصار الذي فرضته على إقليم كردستان عقب الاستفتاء الذي أجري يوم 25 من شهر أيلول الماضي.

فيما ارتكبت ميليشيا الحشد الشعبي المدعومة من إيران ولاتزال ، جرائم بشعة بحق المدنيين في العراق بتواطؤ حكومة “حيدر العبادي” التي أضفت عليها الشرعية ، وهو ما دفع فرنسا إلى المطالبة بحل فصائل ميليشيا الحشد ، حيث دعا الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” ، حكومة بغداد إلى تفكيك كل الفصائل المسلحة ، بما في ذلك ميليشيا الحشد الشعبي.

وتكثف قوات الاحتلال الأمريكي من تواجدها في المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل بذريعة حفظ الأمن فيها ، وهو ما يؤكد عودة الاحتلال الأمريكي للبلاد مرة أخرى ، وفي هذا السياق ، كشفت مصادر صحفية ، عن وصول نحو 40 آلية عسكرية لقوات الاحتلال الأمريكي إلى قضاء طوزخورماتو شرق تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

بينما تسببت العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة وميليشياتها على المحافظات المختلفة في نزوح أعداد كبيرة من المدنيين من محافظات نينوى وديالى وصلاح الدين وشمال بابل، ومع قرب الانتخابات البرلمانية وعدم قدرة هؤلاء النازحين على العودة إلى مناطقهم حتى الآن فإن مليوني نازح عراقي سيكونون محرومون من المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وواصلت الحكومة نهجها الانتقائي في إدارة الملفات المختلفة ومن هذه الملفات الموازنة الجديدة التي أهملت فيها محافظة حلبجة، حيث انتقدت عضو البرلمان عن الاتحاد الوطني الكردستاني “ريزان شيخ دلير”، اليوم السبت، اهمال الحكومة لهذه المحافظة في الموازنة مشيرة إلى أن ذكر المحافظة لم يرد في الموازنة من الأساس.

فيما توترت العلاقات بشكل كبير بين ميليشيا الحشد والقوات الكردية عقب الاستفتاء وأحداث كركوك ، وفي هذا السياق ، أعلن آمر لواء ميليشيا الحشد الشعبي في قضاء عامرية الفلوجة بمحافظة الانبار “صلاح فاضل العيساوي” ، اليوم السبت ، عن احتجاز قوات الاسايش قيادي في حشد عامرية الفلوجة في مطار أربيل.

هذا وأكد وزير الخارجية السعودي “عادل الجبير” أن المملكة تسعى لفتح قنصليَّة لها في النجف والبصرة ، مؤكدا أنه تم التوجيه لسفارة الرياض في بغداد بتسهيل منح “الفيزا” للعراقـيِّين الراغبين في حجِّ بيت الله الحرام ، بحسب ما ذكر مكتب وزير الخارجية “إبراهيم الجعفري”.

اقتصادي: أكد وزير النفط “جبار اللعيبي”، اليوم السبت، التزام الحكومة بقرار منظمة أوبك الذي جرى التوصل اليه مؤخراً والقاضي بخفض الانتاج، مبيناً أن ذلك يأتي حرصاً على إنجاح إجراءات المنظمة في إعادة التوازن للسوق النفطية العالمية.

بينما أكد كبير مسؤولي الاستثمار في الأوراق المالية في تحالف ايرز في سيدني “جوناثان بارات” أن أسعار النفط ستظل قوية وقد تصل الى 70 – 80 دولار بنهاية الربع الاول من العام المقبل. وسط مخاوف بشأن صدمة في العرض.

رياضي: قررت لجنة الانضباط في الاتحاد العراقي لكرة القدم، اليوم السبت، اقامة مباراة كربلاء والزوراء على ملعب كربلاء الدولي في الجولة الرابعة من الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم من دون جمهور.

ويغيب لاعب القوة الجوية “همام طارق” عن صفوف فريقه ، أمام الطلبة والسماوة ، بسبب الإصابة التي لحقت به ، قبل انطلاق مباريات الدوري الكروي.

هذا ويدخل المنتخب الوطني للاشبال معسكر تدريبي ثاني في محافظة كربلاء نهاية الشهر الجاري بعد ان انهى معسكره الاول في ميسان والبصرة تحضيرا للتصفيات الاسيوية.

عربي: أعلنت قوات حزب المؤتمر الشعبي العام، الموالي للرئيس اليمني المخلوع، “علي عبد الله صالح”، اليوم السبت، سيطرتها على مباني المالية والجمارك ووكالة سبأ الحوثية، وذلك بعد أن انقلب صالح ميليشيا الحوثي إثر اتساع هوة الخلافات بينهما.

وقصف الطيران الصهيوني، فجر اليوم السبت، موقعا عسكريا إيرانيا، قرب مدينة الكسوة، جنوب غرب دمشق، وفوجا عسكريا تابعا للنظام السوري بريف العاصمة.

فيما أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات ، بأن سلطات الاحتلال واصلت حملات الاعتقال التعسفية ضد أبناء الشعب الفلسطيني بكافة شرائحه خلال شهر تشرين ثاني/نوفمبر الماضي ، حيث رصد المركز في تقريره الشهري حول الاعتقالات (450) حالة اعتقال من بينهم (80) طفلاً قاصراً، و(22) امرأة وفتاة.

عالمي: نشرت المعارضة الإيرانية في الولايات المتحدة كتاباً يذكر بمجزرة عام1988 عندما أعدم النظام الإيراني آلاف المعارضين، ودعت خلال عرض لها في واشنطن إلى كشف حقيقة ما يجري حتى الآن في إيران من إعدامات تطال النساء وصغار السن والمعارضين.

وانتقدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” مضمون شريط فيديو يحمل شعار “وكالة إذاعة جمهورية إيران الإسلامية” نشر يوم 35 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، على مواقع إلكترونية ووسائط التواصل الاجتماعي الإيرانية، ويُظهر صبياً مجنداً عمره 13 عاماً في مدينة البو كمال الحدودية السورية.

فيما أكد الرئيس الاميركي، “دونالد ترمب”، أمس الجمعة، أن الأخبار التي تحدثت بشأن اقالة “ريكس تيلرسون” من وزارة الخارجية غير صحيحة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق