صور

بالصور || مواجهات بين الشرطة اليونانية ومحتجين على سياسة التقشف

اندلعت مواجهات بين الشرطة اليونانية ومحتجين، تظاهروا امس الأحد أمام مقر البرلمان وسط العاصمة أثينا، اعتراضًا على تصويت البرلمان على حزمة إصلاحات جديدة تتعلق بقوانين الضرائب والضمان الاجتماعي.

ولليوم الثالث على التوالي، دعت عدة منظمات مجتمع مدني ونقابات عمالية يونانية، إلى تظاهرات أمام البرلمان في ميدان “سينتاغما” وسط أثينا.

وشهدت المظاهرة مواجهات بين الشرطة والمحتجين، عقب إلقاء بعض المتظاهرين الحجارة وقنابل المولوتوف على عناصر الشرطة، التي ردت بإطلاق قنابل صوتية وأخرى مسيلة للدموع، وأسفرت تلك المواجهات عن احتجاز متظاهرين اثنين.

واتخذت الشرطة تدابير أمنية مشددة، حيث أغلقت الطرق المؤدية إلى مبنى البرلمان ومقر رئاسة الوزراء.

وشهد البرلمان نقاشات وسجالًا بين نواب الحكومة والمعارضة، حول مشروع قانون، تقدمت به الحكومة، ويهدف لإجراء تغييرات شاملة في نظام المعاشات، وزيادة الضرائب، وإجراء استقطاعات من رواتب المتقاعدين.

وتخطط حكومة رئيس الوزراء الكسيس تسيبراس الذي تقلد السلطة في يناير/ كانون ثاني 2015، في إطار اجتماعات عقدتها مع الدول المقرضين، إلى إقرار بعض القوانين والتشريعات المهمة، قبل عقد اجتماع مجموعة اليورو الطارئ، اليوم الاثنين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق