الأزمة السياسية في العراقالشتات العراقي.. الهجرة والنزوحانتخابات 2018سياسة وأمنية

المفوضية: معظم ناخبي الخارج لم يحدثوا سجلاتهم الانتخابية

لا يهتم العراقيون كثيرا بمسألة الانتخابات المقبلة في أيار مايو القادم، بعد أن أثبتت الأيام أنها مجرد تبادل للأدوار بين المسؤولين وصراعات على المناصب بين السياسيين دون أن يعود ذلك بالنفع عليهم، وفي ضوء ذلك أقرت إدارة انتخابات الخارج التابعة للمفوضية العليا للانتخابات بأن معظم ناخبي الخارج لم يحدثوا سجلاتهم.

وأفادت إدارة انتخابات الخارج التابعة للمفوضية بأن “عدد ناخبي الخارج سيكون (850) ألف ناخب عراقي منتشرين في أنحاء متعددة من دول العالم،وان القليل  منهم قاموا بتحديث سجلاتهم الانتخابية ﻷن العملية تحتاج من الناخب تقديم وثيقة عراقية مصنفة بأنها أسياسية مرفقة بمستمسك يسمى ساند  مشيرة إلى وجود تحديات تواجه عملها تتمثل في صعوبة حصول موظفيها على سمات الدخول من قبل أربع دول من بين 19 دولة ستقام فيها مكاتب ومراكز انتخابية خارج العراق”.

وأوضحت الإدارة أنها “استكملت جميع المستلزمات الانتخابية التي تحتاج إليها لتنظيم انتخابات العراقيين المقيمين في الخارج،  بوجود تحديات تواجه عملها تتمثل في صعوبة حصول موظفيها على سمات الدخول من قبل أربع دول ، مضيفة انه  وبحسب بيانات وزارتي الخارجية والهجرة والمهجرين، فإن عدد ناخبي الخارج الذين يسمح لهم بالمشاركة في الاقتراع المقبل بنحو 850 ألف ناخب، ما قد يدفع بتحريك أو نقل بعض المكاتب أو المراكز الانتخابية من دولة إلى أخرى بحسب الكثافة السكانية للعراقيين المقيمين في الخارج”.

وأضافت الإدارة أنه “تم فتح المراكز والمكاتب الانتخابية في تسع عشرة دولة مختلفة لتنظيم اقتراع الخارج للعراقيين المقيمين في هذه الدول وعلى ناخبي الخارج مراجعة هذه المحطات والمراكز لممارسة حقهم الدستوري في يوم الاقتراع ومن أهم هذه الدول التي فتحت فيها مكاتب انتخابية هي الولايات المتحدة الأميركية، وتركيا، وألمانيا، والمملكة المتحدة، وهولندا، وأستراليا، والسويد، وتركيا، والأردن، وكندا، والإمارات، ومصر، والدنمارك، وإيران، أما الدول التي ستفتح فيها مراكز انتخابية فهي كل من لبنان والنمسا وبلجيكا والنرويج ونيوزلندا وان مواعيد إجراء انتخابات الخارج ستكون قبل يومين من موعد الاقتراع العام الداخلي”.

وتابعت الإدارة أن “مفوضية الانتخابات حددت الفترة القليلة المقبلة يومي 10 و11 من أيار القادم موعداً لإجراء اقتراع الخارجي اعتماد آلية التصويت اليدوي المشروط بدلا من الإلكتروني في عملية اقتراع الخارج التي تلزم الناخب تقديم مستمسكين فيهما صورته مقابل السماح له بالإدلاء بصوته في انتخابات الخارج”.

 

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق