الخميس 16 أغسطس 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الصراع السياسي »

تحريف إرادة الناخب والتلاعب بصوته.. سمة الانتخابات المقبلة

تحريف إرادة الناخب والتلاعب بصوته.. سمة الانتخابات المقبلة

عمليات التزوير والتلاعب بعقول المواطنين والوعود الكاذبة ، التي تخللت الانتخابات السابقة التي أجريت في العراق بعد الاحتلال ، تثير مخاوف العراقيين من تكرار هذه العمليات التي يمارسها الساسة والمرشحون للانتخابات المقبلة ، للوصول لأهدافهم ، وفي هذا السياق ، حذر نائب رئيس الجمهورية “اياد علاوي” ، اليوم ، مما أسماه شراء الذمم ، بالتزامن مع الاعداد للإنتخابات المزمع اجراؤها في أيار المقبل ، فيما توعد باتخاذ قرار قال بأنه سيغضب من يحرفون إرادة الناخب.

وقال علاوي في كلمة مصورة نشرها عبر صفحته في فيسبوك إنه “أنتم أيها العراقيون مسؤولون عن قراراتكم، فإما عراق قوي وإما أربع سنوات عجاف”.

وأضاف علاوي أنه “نحذر من تحريف إرادة الناخب العراقي وشراء الذمم، وسنتخذ قرارا مهما على اولئك الذين يتعاملون مع حياة العراقيين على أنها ملك صرف لهم، يتصرفون بها كما يشاؤون”.

وأشار علاوي إلى أن “مشاركتنا في الانتخابات المقبلة تهدف الى انقاذ العراق من الذل والهوان، وتنطلق من ايماننا بقدرة الشباب الذي عزز فينا ضرورة دعمهم”.

ولفت علاوي إلى أن “الدولة المدنية هي مشروعنا ومشروع الشباب، فضلاً عن ابراز الهوية الوطنية وتثبيت حقوق العراقيين جميعا هي الثوابت التي لن نتنازل عنها”.

وبين علاوي أن “ايماننا بقدرة العراقيين يدفعنا للتعاون مع أي مشروع وطني يعمل لإنقاذ العراق”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات