الخميس 12 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الأنبار.. أهالي المختطفين يطالبون بالكشف عن مصير أبنائهم "المنسيين"

الأنبار.. أهالي المختطفين يطالبون بالكشف عن مصير أبنائهم “المنسيين”

خاص – وكالة يقين

تعرض المئات من أبناء محافظة الأنبار لعمليات اختطاف على أيدي القوات الحكومية وميليشيا الحشد الشعبي أثناء المعارك التي شهدتها المحافظة سابقا، وخلال موجات النزوح أبرزها في سيطرة “بزيبر”، حيث يطالب أهالي هؤلاء المختطفين بالكشف عن مصير أبنائهم المنسيين.

وقال أحد ذوي المختطفين من أبناء قضاء “راوة”، أن “طفله الذي لا يتجاوز الـ10 سنين من عمره تعرض للاختطاف مع أحد الرجال من قبيلته على أيدي ميليشيا الحشد الشعبي، أثناء محاولة نزوحهم من الأنبار عبر سيطرة “بزيبر””.

وأضاف المصدر أن “المعلومات اختفت بشكل كامل، كما أنهم كانوا يعولون على وعود بعض المسؤولين إلا أن اليوم انتابهم اليأس من هذه الوعود، مؤكدين أن مصير أبنائهم أصبح مجهولا”.

وأوضح المصدر أن “أن عمليات الاختطاف كانت بصورة طائفية علنية، استهدفت النازحين من أبناء المحافظة، واتخذوا من تهمة انتماءهم لمسلحي (تنظيم الدولة) سبيل لهم لممارسة جرائمهم البشعة”.

من جهته أكد أحد أكاديميي مدينة الرمادي أن “عمليات الاختطاف لم تطال النازحين فحسب بل طالت العشرات من أبناء المحافظة المحاصرين سابقا، وخلال عمليات اقتحام المدن وقعت عمليات اختطاف كبيرة واقتيدوا جميعا إلى جهات مجهولة لم يعرف مصيرهم إلى الآن”.

وأكمل المصدر نفسه أن “حال ذوي المختطفين اليوم مأساوية ويرثى لها الجبين، حيث يعيشون حالة من اليأس بعد أن انهكتهم المراجعات للجهات المسؤولة بحثا عن أية معلومة لمعرفة مصير أبناءهم، مؤكدا أن الدور الحكومي والجهات المسؤولة في بغداد والمحافظة جميعها تملصت من حل ملف المختطفين”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات