الجمعة 16 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

"الاسفلت الانتخابي".. شوارع متصدعة ورؤوس مصدوعة

“الاسفلت الانتخابي”.. شوارع متصدعة ورؤوس مصدوعة

خاص- وكالة يقين   يتلاعب المرشحون للانتخابات المقبلة بعقول المواطنين من خلال الاهتمام النسبي بالجانب الخدمي لصنع انجازات وهمية ، للتأثير على الناخبين ، إلا أن المواطنين فطنوا إلى ذلك وأعلن الكثير منهم مقاطعة الانتخابات ، في غضون ذلك ، انتشرت ظاهرة تبليط الشوارع على عجل قبل الانتخابات والتي تقفعت سريعا رغم تصديع رؤوس المواطنين من قبل المسؤولين بهذا الإنجاز الانتخابي الكبير. الذي تلاشى قبل حلول موعد الانتخابات كما ستتلاشى وعودهم الأخرى، حيث يعمل غالبية المرشحين على زيارة المناطق الفقيرة والتي تعاني من تردي الخدمات، وذلك للتلاعب بعقولهم ومحاولة كسب ودهم للحصول على اصواتهم في الانتخابات، عبر الوعود المزيفة وتعبيد بعض الطرق بصورة مؤقتة وشكلية.

وقالت مصادر محلية إن “العاصمة بغداد شهدت وكذلك باقي المحافظات العراقية خصوصا في الجنوب وحزام العاصمة بغداد، انتشار هذه الظاهرة، وبحسب مختصون فإن اقبال المرشحين على هذه الظاهرة يعود إلى افتقارهم لخطط حقيقة تهدف لمعالجة الأزمات وتحسين العملية السياسية، كما أن تداعيات هذه الظاهرة ستفاقم خيبة أمل العراقيين وذلك من زوال وعود المرشحين وعدم تنفيذها، إضافة إلى الحلول الترقيعية المؤقتة”.

وأضافت المصادر أن “ناشطين من مناطق شرق العاصمة بغداد، أكدوا أن مرشحين من الوجوه الجديدة اقبلوا على زيارة تلك المناطق وقاموا بتعبيد بعض الطرق بصورة شكلية ومؤقتة من خلال تبليطها ووضع مادة “السبيس” لبعضها، وهذه الخطوة لم تحظ برضى من قبل أهالي المناطق، بسبب خيبة الأمل التي يعيشها أغلب العراقيين”.

وتابعت المصادر أن “الناشطين تداولوا على وسائل التواصل لاجتماعي، فيديو يظهر فيه مرشحة للانتخابات خلال زيارتها لمناطق غرب العاصمة بغداد في قضاء أبي غريب، وهي تقدم الوعود بتبليط شوارع هذه المناطق في حال تمكنت من الوصول إلى البرلمان”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات