سياسة وأمنية

حكومة كردستان تتهم حزب العمال بتهجير أهالي مئات القرى

بين تصريحات تفيد بانسحاب عناصر حزب “العمال الكردستاني” من مناطق كردستان العراق وقضاء سنجار بمحافظة نينوى ، واخرى تنفي انسحابهم وتؤكد بقائهم وانتشارهم في مناطق شمال العراق ، اتهم المتحدث بإسم حكومة إقليم كردستان “سفين دزي” ، اليوم الثلاثاء ، مسلحي الحزب في المناطق الحدودية بـ”تهجير” أهالي 350 قرية وإعاقة عمليات الإعمار فيها.

وقال دزي في مؤتمر صحفي عقده في أربيل بكردستان العراق  إن “تواجد مسلحي حزب العمال الكردستاني في المناطق الحدودية تسبب في تهجير أهالي أكثر من 350 قرية ، فضلا عن إعاقة عمليات الإعمار فيها ، مطالبا حزب العمال الكردستاني بمغادرة تلك المناطق لعدم إعطاء ذريعة لتوغل القوات التركية إلى داخل أراضي الإقليم”.

وبشأن القوات التركية ، أشار دزي إلى أنه ” في بعض المرات تتوغل القوات التركية إلى المناطق الحدودية داخل الإقليم لتنفيذ عمليات عسكرية لساعات محدودة ومن ثم تعود إلى مواقعها داخل الأراضي التركية”.

وكان الجناح المسلح لحزب العمال الكردستاني أعلن، خلال الفترة الماضية، تنفيذ عدة هجمات ضد الجيش التركي في ناحية سيدكان الحدودية شمال أربيل، وفي المقابل يواصل الجيش التركي إقامة المواقع العسكرية لقواته وقصف مواقع مسلحي العمال الكردستاني في شمال العراق بشكل مكثف.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق